آخر الأخبارأخبار المحافظاتاخبار المجتمعاقتصاد

بالصور: عمال بتروتريد يصرخون “عايزين حقوقنا من إدارة الشركة”

كتابة وتصوير: حمدي عبد العزيز

 

نظم الإتحاد المصري للعاملين بالبترول بالتعاون مع بالتعاون مع المركز المصري للحقوق والحريات والعاملين بشركة بتروتريد مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم تحت عنوان “عمال بتروتريد…شهر من الصمود”.

 

ويرجع سبب تنظيم المؤتمر هو أن العاملون بشركة بترو تريد قد دخلوا في إضراب عن العمل وإعتصام داخل مقر الشركة للمطالبة بإقالة مجلس الإدارة الذي إتهموه بالفساد والمطالبة بزيادة الأجور بشكل عادل، وعودة العمال المفصولين تعسفيًا” على حد قولهم ما قبل ثورة 25 يناير، وللمطالبة بعدالة ومساواة فى العمل والواجبات والحقوق، وهو ما قوبل من الشركة بالتجاهل التام لمدة شهر على حد قولهم، والمطالبة بتعديل اللائحة التنظيمية الجديدة.

 

وبدأ المؤتمر بكلمة شيماء تاج الدين عضو الإتحاد المصري عن شركة بتروتريد والتي أكدت خلال المؤتمر أن إضراب بتروتريد بدأ من 9 ديسمبر الماضي بعد توزيع فائض الميزانية علي مجلس الإدارة وفائض الميزانية هو جزء من الحافز الذي يحصل عليه العامل كل شهر يتم إستقطاع جزء منه وتجميعه وتوزيعه أخر العام وتوزيعه علي العاملين بالشركة وأكدت أن هذا الإستقطاع العاملون بالشركة لم يكونوا علي علما به وكان يتم توزيعه علي مجلس الإدارة فقط.
وأضافت أنه بعد أن نمي لعلمهم ما حدث قرروا الدخول في إضراب وإعتصام داخل مقر الشركة والإضراب كان عبارة عن أن العاملين بالشركة يحضرون إلي مقر عملهم من الساعة الثامنة صباحا وينصرفون في تمام الساعة الثالثة والنصف عصرا ولكنهم لم يقوموا بالتظاهر أو قطع الطريق بعد أن تقدمت إدارة الشركة في عدد من العمال ببلاغات أمنية للمطالبة بالقبض عليهم لإنهم يحرضون ضد الدولة ويدعون للتظاهر وتكدير السلم العام وبالفعل تم تحرير محاضر بقسم أول مدينة نصر ضد عدد من العمال وإرسال تهديدات لهم بطرق مختلفة بأنهم إذ لم ينهوا هذا الإعتصام ويعودوا إلي عملهم سيتم إلقاء القبض عليهم وإستدعاءهم للتحقيق بأمن الدولة علي حد وصف العمال.
وأخير أكد العمال أن مطالبهم تنحصر في الأتي:
أ1-تطبيق الائحة التأسيسية للشركة بتعديلاتها حتي 2007 والتي بالفعل تم تطبيقها علي دفعتين من العاملون بالشركة.
2-عودة جميع المصولين تعسفيا من قبل إدارة الشركة قبيل ثورة الخامس والعشرون من يناير بعد أن تظاهروا وأضربوا عن العمل رفضا للسياسات الإقتصادية وعدم حصول العمال علي حقهم من قبل إدارة الشركة في ذلك الوقت.
3-وقف جميع القرارت التي تصدر عن مجلس إدارة الشركة بإيقافهم عن العمل وتحويلهم إلي التحقيق وتحرير محاضر بأقسام الشرطة ضدهم والمحاضر تنقسم إلي شقين الشق الأول هو إختلاس وتبديد العهدة وبالفعل العهدة بحوزة العاملون لكنها طبيعة عمل بحيث يجب أن يكون المحصل مع هذه العهدة لطبيعة عمله طوال اليوم بتحصيل فواتير الغاز من العملاء والشق الثاني هو محاضر أمنية ضد العمال بأقسام الشرطة بالتحريض علي التظاهر وتكدير السلم العام وهو ما ليم يحدث من جانب العمال الذين دخلوا في إضراب وإعتصام سلمي داخل مقر الشركة ولم يتظاهروا سواء داخل الشركة أو خارجها.

 

12465833_1531037383890241_6368381809364728743_o 12466104_1531037193890260_5874159862827335129_o 12469568_1531037547223558_2598420223432073813_o 12471624_1531037210556925_7853791257452079004_o 12487158_1531037410556905_2806444035795429703_o 12493835_1531037207223592_460104302086720395_o 12496296_1531037397223573_2337781009162440528_o

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق