أخبار عاجلةفن

مسلسل “سجن النسا” الاول في الادراما الرمضانيه ببطوله نسائيه

كتبت : مروه طارق

بطوله جماعيه نسائيه مناقشة اهم القضايا الانسانيه التي يمر بها المجتمع , بدايه من غاليه “نللي كريم” الطيبه التي تتعرض للظلم والخيانه من زوجها “صابر” وصديقة عمرها “نواره” وبدخلوها السجن ظلم لمدة سبع سنين تتعرض فيهم لاصعب المواقف في حياتها وهو موت ابنها وهي بعيده عنه , وصولن الى دلال “دره” التي تلجأ الى الدعاره لكي تكسب لقمة العيش لها ولااخواتها ووالدتها الى ان تكتشف والدتها بعد دخول دلال السجن انها تعمل في شبكة الدعاره مع خالتها وبنات خالتها , و رضا “روبي” الخادمه البسيطه التي تعمل شغاله وتتعرض للاهانه الشديده التي تدفع بها لحرق “دليله” ابنت البيت الذي تشتغل به رضا , وننتقل الى عزيزه “سلوى خطاب” تاجرت الحشيشه التي تضحي وتدخل الى السجن من اجل زوجها بسبب حبها الشديد له وتخرج لتغامر بحياتها مره اخرى وتعمل في “تجارة البودره” وترجع للسجن مره ثانيه وفي السجن تكتشف خيانة زوجها لها وتتصاعد الاحداث بااطار مشوق ومثير , وصولن الى اشجان “هبه عبد الغني” التي تدخل السجن بسبب قتلها لزوجها الذي كان يغتصب ابنتها , الى زينات “نسرين امين” التي ايضا تدخل السجن بتهمة الاداب وتتعرض لمرض الحصى في الكلى ولانعدام الضمير لدى الطبيبه فتعمل لها عمليه التي تعتقد زينات انها شفقه منها عليها بسبب حالتها المرضيه المتعسره لتكتشف بعد ذالك انها استاصلت كليتها الجيده وابقت لها كليتها التي تسبب لها تعب شديد لتموت بعد فتره بسبب المرض والفقر , الى الامين حسن “سليم سلمان” الذي امتعنى بنظرات الحب والتعاطف البريء لغاليه في كل مشهد يظهر به , وصولن لدريه “نهى العمروسي” التي تضحي بعمرها لتدخل السجن بتهمة “الاتجار بالهروين” بدل ابنها لتخلصه من مرارة السجن ليتركها بعد ذالك في السجن ويسافر بلا رجعه ويتركها بحسرتها عليه , وايضا العائله المشهوره بالنصب التي تظهر في المسلسل وتسلسل الاحداث وكيف يتم النصب والاحتيال وطقوس الزواج والحياه الزوجيه التي يتبعها “الهنجرانيه” عندهم , الى حياه “دنيا ماهر” التي تعاني من مرض الوسواس القاهري، التي أيقنت أنه لا مفر من مشاكل المجتمع واتجهت للعزلة بأطفالها بعيدا عن الشارع ومشاكله اليومية، فلم يتفهمها أحد، واتهمها زوجها بأنها “ممسوسة” من الجن، فقررت “حياة” سَم كل أسرتها بالكامل وهي معهم لكن تموت العائله كلها وتبقى هي على قيد الحياه لتدخل السجن وتذوق مرارة فراقهم في السجن وتحلم بيوم لقائهم بااعدامها ! , الحقيقه هو عمل متكامل نجحت في الكاتبه والمخرجه المبدعه “كامله ابو ذكري” لتظهر احلى صوره ادراميه لكل المشاكل التي يعاني منها المجتمع فلهم كل التقدير والاحترام لي صناع هذه العمل الادرامي الجبار .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق