آخر الأخبار

جهاز الأمن ينفذ حملة إعتقالات وعمليات دهم وإزدياد حالات الإختفاء القسري لعدد من النازحين في دارفور

القاهرة_من شادية الحصرى
يعبر التحالف العربي من أجل السودان عن بالغ قلقه، إزاء حملة الإعتقالات المتواصلة من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني، في ولايتي دارفور والنيل الأزرق.

حيث نفذ جهاز الأمن حملة إعتقالات طالت كل من السكرتير السياسي للحزب الشيوعي بولاية النيل الأزرق سليمان علي، الأسبوع الماضي قبل إحالته إلى النيابة التي وجهت له تهمة تقويض النظام الدستوري والتي تصل عقوبتها الإعدام، وذلك علي خلفية توزيع بيان لفرع الحزب بالمنطقة بمناسبة ذكري ثورة أكتوبر المجيدة، كما إعتقلت إلى جانبه كل من عادل محمود، ابراهيم موسي، عادل احمد فضل الله (صاحب مطبعة) وفاطمة الضو عاملة بالمطبعة، إضافة إلى اثنين من المواطنين بالمدينة يديران محلا تجاريا خاص بالطباعة، بحجة طباعتهما للبيان.

ويأسف التحالف العربي من أجل السودان لعمليات الدهم والإعتقالات العشوائية من قبل أجهزة الأمن والتي تسببت في إختفاء قسري لعدد من نازحى معسكرات محلية كاس بجنوب درارفور، حيث وصل عدد المعتقلين إلى ( 12 ) مواطن، بينما إزدادت حالات الإختفاء القسري إلى ( 13 ) شخص نتيجة لحملة المداهمات والإختطاف والاعتقالات العشوائية من قبل الاجهزة الامنية، والتي قال سكان محليون أنها ما زالت مستمرة، حيث يتم الخطف والإعتقال ووضعهم في أماكن مجهولة، وكل تلك الحملات التأديبية لإتهامهم بأن لديهم انتماءات للحركات المسلحة أو تربطهم صلات قرابة مع منسوبي تلك الحركات.

إن التحالف العربي من أجل السودان إذ يطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين والمسجونين على أساس سياسي، ووقف كل الإنتهاكات التي يمارسها جهاز الأمن المخالفة للدستور ومواثيق حقوق الإنسان، يحمل النظام السوداني مسؤولية أمن وسلامة هؤلاء المعتقلين.

ويجدد التحالف العربي من أجل السودان دعوته للنشطاء بالضغط على النظام لإطلاق سراح جميع المعتقلين، كما يطالب بإطلاق سراح الطالبة حواء سليمان، وهي الطالبة الوحيدة التي تبقت من طالبات دارفور بجامعة الخرطوم اللائي تسللت إليهن قوة مشتركة من الأمن والشرطة وقوات الدعم السريع “سيئة السمعة”، لإخلائهن بالقوة من داخلية البركس لإستخدامها كسكن إستثماري، ومازالت الطالبة حواء قيد الإعتقال بجهاز الأمن تتعرض يومياً للتعذيب والضرب والإساءات بألفاظ نابية من قبل أفراد الأمن، ولاتوجد أي أسباب لإبقائها في المعتقل طوال هذه الفترة، وأي عقوبة تنتظرها بعد كل هذه الإنتهاكات.

ويؤكد التحالف العربي من أجل السودان أن حملته من أجل إطلاق سراح المعتقلين والمسجونين على أساس سياسي مستمرة ويجدد دعوته لجميع النشطاء والمهتمين بحقوق الإنسان، بالإنضمام لحملة الـ(90) يوم لجمع التوقيعات من أجل الضغط على النظام، من أجل إطلاق سراح جميع المعتقليين والمسجونين على أساس سياسي.


تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 130 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية تناصر حماية ومساعدة من يعانون من أثار النزاع في شتى أنحاء السودان، وتسعى لتحقيق السلام لهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق