آخر الأخبارأخبار ثقافية

تعرف علي  اول دار” لضرب العملات ” في  الفسطاط

 

 كتبت : نهاد عادل

قال دكتور الشافعى محمد زهران – مدير عام الحفائر بوسط الدلتا    ان تاريخ   دار الضرب  والتي تعد  منشأة صناعية، تتبع السلطة  وتقوم بإصدار عملات نقدية ذهبية، أو فضية، أو نحاسية أو برونزية، فيتداولها الناس، وتكون أساس تعاملهم المالي، وقد استخدم العرب بعد فتحهم البلاد التي كانت تحت سيطرة البيزنطيين والساسانيين دور الضرب التي كانت موجودة فيها.

   واضاف ” زهران”  كانت دار الضرب تؤدي خدمات جليلة لا تقل شأناً عما تؤديه مصارف الإصدار اليوم وهناك اختلاف كبير بين دار الضرب أو دار السكة ودار العيار فدار الضرب تتعامل مع النقود، لكن دار العيار تتعامل مع الصنج والموازين، ودار الضرب تابعة لمشرف الدار، في حين أن دار العيار تابعة للمحتسب، أو صاحب الشرطة.

واشار ” زهران ” ان  بعض النقود الأموية في متحف الفن الإسلامي بالقاهرة إلى دار ضرب (الفسطاط) مصحوبة باسم مصر على سبيل المثال نقود (عبد الملك بن مروان) وهي تعنى العاصمة الإسلامية(الفسطاط) في إقليم مصر و قد ظلت دار ضرب (الفسطاط) تضرب السكة حتى العصر الأيوبي’ و لا يمكن اليوم تحديد دار الضرب الإسلامية في الفسطاط منذ قيامها و لكن ربما كانت هذه الدار لا تبتعد عن المسجد الجامع بكثيرحيث يذكر المقريزى  انه في سنة أربع وأربعمائة جددت الخزانة التي في ظهر دار الضرب عن طريق الشرطة مقابلة لظهر المحراب الكبير ومن الملاحظ أن الفاطميين عندما جاءوا إلى مصر لم ينشئوا دور ضرب جديدة بل اكتفوا بالدار الموجودة بالفسطاط و الجدير بالذكر أنه في زمن الفاطميين ظلت دار ضرب الفسطاط تقوم بعملها حتى عصر الخليفة(الأمر بأحكام اللـه) (516هـ-1122م).

وقد أبقى جوهر على دار ضرب(الفسطاط) لضرب النقود التذكارية بها ويقول المقريزى أنه كانت تضرب في زمن الفاطميين في دار سك النقود القديمة بالفسطاط وهى أول دار أنشئت في مصر و أصدرت الدنانير أو بالأحرى (الخروبات الخاصة) لغرة العام الهجري أو (بخميس العدس) وهو الخميس المقدس عند الأقباط وكان المقريزى يسميه (خميس العهد) وأما دار ضرب الفسطاط فقد أوقف العمل بها على ضرب الدراهم أو العملات النحاسية التي كانت أيسر حالا في سكها و ضربها كما كان علية الحال في بداية عملها في العصر الأموي ونلاحظ أن دار ضرب مصر التي سجلت على الدنانير المصرية (199هـ-814م) كان يقصد بها دار ضرب الفسطاط.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق