آخر الأخبار

المسئولة عن ملف موازنة المواطن لـ”مساء الخير”: الموزانة الجديدة للدولة مختلفة تماما عن السابقة

عجز الوزانة لا نستطيع السكوت عليه.. ونعالج الأمر تدريجيا
عيب أن نقول “سياسنا السابقة خطأ.. بل العيب أن نستمر عليها”
نريد مد جسور التواصل مع المواطنين.. وحقهم معرفة موازنة الدولة
قالت سارة عيد المسئولة عن ملف موازنة المواطن ومساعد أول رئيس وحدة السياسات المالية والكلية بوزارة المالية، في حوارها ببرنامج “مساء الخير”، الذي يقدمه الإعلامي محمد علي خير، عبر فضائية “سي بي سي تو”، إن وزارة المالية مهتمة بإتاحة البيانات الخاصة بموزانة المواطن، موضحة أن هذا الأمر تم أخذ البعد الاجتماعي فيه، وأن مبادرة طبع الموازنة وتوزيعها على المواطنين فكرة وتنفيذ مصري خالص، خاصة وأن الموزانة الحالية مختلفة عما سبقت بسبب زيادة الانفاق الاجتماعي.
وتابعت عيد :”الورقة التي يتم طبعها وخاصة بالموزانة أحبيت ان تصل لكل الناس، وهي توضح رؤية ما وراء الموازنة، كما أنها بدون تكلفة عالية على الحكومة، ونحن يهمنا إتاحة البيانات للحكومة، ولدينا برنامج ضخم وبه شرح للمواطن، ونعمل على شعار حقك تعرف موازنة بلدك، وبعدها سيكون حقك تعرف ضريبك العقارية، ونريد مد جسور التواصل مع المواطنين، ونريد ان نشترك في صناعة القرار، ونحن نسير على خطوات صحيحة”.
وأضافت :”لدينا موراد تتمثل في ضرائب وأرباح وإيرادات، ولكن دائما مصروفاتنا تفوق إيرادنا، الأمر الذي يؤدي لعجز الموزانة، ونحن وصلنا لرقم كبير لا يمكن ان نستمر عليه، ونحن نقيس كل شئ بإجمالي ما يتم انتاجه خلال سنة، وهذا العام برغم المنح ألا أننا انخفضنا اخفاض طفيف، ونأمل أن نصل لـ 10% في الموزانة القادمة، وهذا بالتتابع سيؤدي إلى انخفاض الدين، وعيب أن نقول إن سياسنا السابقة كانت خطأ، بل العيب أن نستمر عليها”.
وصرحت :”لأول مرة يتم عرض تكاليف كل محافظة في الصحة والتعليم وما شابه، وهناك 80 % من الدعم الذي يذهب للبنزين يذهب للطبقات العليا، وهذا خطأ ويجب تعديله، ونقوم بهذا، ونأخذه في حسبان الموازنة القادمة، كما أننا نلتزم بالدستور، وتعتبر موازنة هذا العام مختلفة تماما بكل المقاييس عن السابقة، ومن بداية نوفمبر القادم سيتم اعداد الموازنة الخاصة بـ 2015 – 2016، ونريد أن نقول إن المواطن له الحق في المعرفة، ومع الوقت نقوم بعمل جيل كبير يستطيع أن يناقش ويعمل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق