آخر الأخبار

القوات المسلحة تعالج التلوث البيئى لنهر النيل

متابعة – نورا طاهر:

قامت إدارة الحرب الكيميائية للقوات المسلحة، بتنفيذ أحد الأنشطة التدريبية البارزة، متمثلة فى إجراء بيان عملى للمسح البيئى لنهر النيل واكتشاف ومجابهة إحدى المناطق الملوثة، والتى تقوم بالتأمين الكيميائى والإشعاعى والبيئى داخل القوات المسلحة، وعلى كافة الاتجاهات الاستراتيجية بالدولة والقيام بأعمال المسح البيئى والتصدى لمسببات التلوث، وذلك بالتنسيق مع الوزارات والأجهزة المعنية بالدولة.

ساهمت العناصر التخصصية التابعة لإدارة الحرب الكيميائية بسرعة التدخل وتنفيذ أعمال الاستطلاع والمسح البيئى والإشعاعى والكيميائى بأخذ عينات من الهواء والتربة والمياه فى المنطقة الملوثة، وإجراء التحاليل الميدانية للوقوف على الأسباب المبدئية للتلوث، ونقل العينات إلى المعامل المركزية للحرب الكيميائية، لإجراء التحاليل والقياسات الدقيقة وتقديم التوصيات بالإجراءات العاجلة الواجب اتخاذها من جانب الجهات المعنية بالدولة.

وأكد اللواء أركان حرب السيد حسين البوص مدير الحرب الكيميائية حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الاهتمام بكل ما يتعلق بموضوعات البيئة ومسببات التلوث، وإجراءات التأمين للمنافذ الحدودية والموانئ والتخلص الأمن من المواد شديدة الخطورة، وذلك بالتنسيق مع وزارة الدولة لشئون البيئة ووزارات الصحة والسكان والزراعة واستصلاح الأراضى والداخلية، للحفاظ على صحة المواطنين وتوفير بيئة نظيفة خالية من مصادر التلوث.

وأشار إلى امتلاك الإدارة لأحدث منظومات التحاليل الكيميائية والبيلوجية والإشعاعية ومعامل الاختبار والمعايرة التى تدعم جهود القوات المسلحة فى حماية مقدرات الشعب المصرى ودفع عجلة التنمية الشاملة فى العديد من المجالات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق