أخبار عالمية

اشتباكات عنيفة على تدابير التقشّف في البرازيل

كتب _ أمينة الزهاني

جدّت اشتباكات عنيفة للمرة الثانية خلال هذا الأسبوع بين شرطة ريو دي جانيرو، ومحتجين على تشريع بإقرار سياسة التقشف لدعم موازنة الدولة، شارك فيها أكثر من 2000 شخص من المعلمين والشرطيّين خارج الخدمة.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: “الموظّفون الحكوميّون لن يدفعوا ثمن الأزمة”. وواجه الحشد الذي كان يهتف مطالباً باستقالة حاكم ولاية ريو لويس فرناندو بيزاو، المؤيّد لتدابير التقشّف بسبب نفاد الأموال من خزينة الدولة، قوّات النخبة في الشرطة خارج برلمان الولاية في وسط ريو.

وتواصلت الاحتجاجات اقرابة ساعة، فشلت خلالها الشرطة في تفريق المحتجّين الذين كانت أعدادهم تتزايد. أطلقت الشرطة عشرات القنابل الصوتيّة وقنابل الغاز المسيل للدموع في اتّجاه المتظاهرين.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق