آخر الأخبارأخبار المحافظاتاقتصادمجال التنمية البشريةمقالات

اسباب التضخم في المجتمع المصري وتحويل الجنيه الورقي الى معدني

كتب:- خالد هشام
قال المستشار الاقتصادي محمود عطية لشبكة زووم نيوز بان برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي ظهر عام1991 السبب الاساسي في تدهور الاقتصاد المصري حيث استعان هذا البرنامج بالبنك الدولي والصندوق النقد الدولي ومن ضمن مشاريع البرنامج هيا الزيادة في سعر الطاقة والمحروقات من سولار وبنزين ويذكر ان اسباب زيادة الاسعار في المجتمع او التضخم التضخم وليد الطلب ان زيادة الطلب على السلعة يؤدي الى رفع سعرها والتضخم وليد التكلفة وذلك نتيجة لزيادة تكلفة انتاج السلعة التضخم المستورد وهو نتيجة لزيادة اسعار السلع والخدمات المستوردة في البلد المصدرة .
وقال ايضا بأن التضخم نوعان وهما تضخم جامح وهو الزيادة السريعة في المستوى العام للاسعار وتضخم زاحف وهو الزيادة البطيئة في المستوى العام في الاسعار
وعند سؤاله عن الاحتكار صرح بانه توجد قوانين لمكافحة الاحتقار في المجتمع مستغربا بانه كيف وصل طن الحديد من 1860جنيها مصريا الى 5000 جنيها مصريا على الرغم بان القانون يحدده الى 2500 جنيها مصريا كذالك الاسمنت كيف وصل من168جنيها الى 700 جنيها رغم وجود قانون الاحتقار حيث وص بان ذلك اى زيادة اسعار الاسكان
وقال المستشار ان النقود هو اي شيئ يتمتع بالقبول العام ويستخدم كوسيط في التبادل وظهرت النقود بعد نظام المقايضة وهيا مبادلة شيء مقابل شيء اخر حيث ظهرت للمقايضة عيوبها حيث انها صعبة التوافق المزدوج في الرغبات وعدم وجود وسيلة صالحة للقياس وعدم وجود وسيلة صالحة التخزين وعدم وجود وسيلة صالحة للدفع المؤجل
وصرج بان وظائف النقود هيا أنها وسيط للتبادل ومخزن للقيمة ومقياس للقيمة و وسيلة صالحة للدفع المؤجل
اما خصائص النقو القبول العام وسهلة الحمل والتخزين والقابلة للتجزئة وغير قابلة للتلف السريع وتمتاز نادرة نسبيا
وقال بان سبب تحويل الجنيه المصري الى معدن يرجع بان الجنيه الورق يتلف بعد 6اشهر اما المعدن صالح لمدة 30سنه يعنيى انا خلال 30سنة سيتم طباعة 60 جنيها ورقيا وهيا تكلفة كبيرة على الحكومة المصرية download

جنيه_مصري_معدني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق