أخبار عاجلةرياضة

” أيوب الكرة المصرية” و56 عاما من الإنجازات الرياضية والسياسية والإعلامية

تقرير كتبه: شريف محمد

يكمل اليوم كابتن منتخب مصر وكابتن النادي الأهلي السابق والإعلامي الرياضي الكبير “أحمد شوبير” عامه الـ56، ولكون أسم “أحمد شوبير” من العلامات في تاريخ الرياضة والإعلام لذا وجب علينا أن نحتفي ونحتفل به، وفييما يلي سنستعرض أهم النقاط المضيئة في مشوار الرياضي والإعلامي الكبير “أحمد شوبير”:

نشأته وبداياته مع الكرة:
يعد الكابتن أحمد شوبير من مواليد طنطا محافظة الغربية, بدأ مشواره الكروي بنادي طنطا ومنه أنتقل إلي النادي الأهلي في عام 1977 وأنضم للفريق الأول في عام 1984وكان وقتها أن ذاك عملاقي حراسة المرمي في مصر “إكرامي وثابت البطل” وكانت بداية تألقه وظهوره في مباراة كأس مصر أمام الزمالك حيث لعب الأهلى بفريق من الناشئين وفاز الأهلي حينها 3/2 بعد أن نجح شوبير في التصدى لضربة جزاء في الوقت الإضافى للمباراة.
ويعتبر موسم 1996 وهو الموسم الأخير لشوبير في حراسة مرمي الأهلي الموسم الأشهر حيث أستطاع قيادة الأهلي للفوز بالثنائية الدوري العام وكأس مصر ونجح في الفوز بالبطولة العربية .

بطولاته وإنجازاته مع النادي الأهلي:
حقق “أحمد شوبير” العديد من البطولات التي ساهم فيها بقوة مع النادي الأهلي حيث بلغت عدد بطولاته مع الأهلي 17 بطولة متنوعة ما بين المحلية والإفريقية والعربية وكان ذلك علي مدار 13 عام التي قضاها مع الأهلي منذ 1984م حتى تاريخ إعلان اعتزاله عام 1996.

شوبير ومنتخب مصر:
أرتدي شوبير القميص رقم “1” في بطولة إفريقيا 1986 والتي فازت بها مصر وأيضاً بطولتي إفريقيا 1992و 1994، وحمل شوبير شارة كابتن المنتخب المصري في العديد من المباريات ولعل من أشهر البطولات وأهمها وأغلاها لشوبير بل عند جيله بالكامل هو مشاركة منتخب مصر في كأس العالم بايطاليا عام 1990 م وكان شوبير وقتها حارس مرمي المنتخب الوطني وكان مستوي شوبير رائع ولم يدخل مرماه سوي هدفين، أحدهم في مباراة انجلترا والأخر في مباراة هولندا الشهيرة ونال فيها على لقب ثالث أفضل حارس مرمى في البطولة وهو إنجاز لم يحققه أي حارس مرمى مصري علي الإطلاق.

إعتزاله الرياضة وأتجاهه للعمل السياسي:
أعلن شوبير أعتزاله بعد لقاء الأهلي والزمالك في الدوري العام والذي أنتهي بفوز الأهلي 3/1 . ليبدأ بعدها مشواره السياسي حيث أنتخب عضوا لمجلس الشعب المصري عام 2005 عن مدينة طنطا وبزغ نجمع في العمل الحزبي حتي 2010.

شوبير وصناعة الإعلام الرياضي:
أتجه شوبير للتعليق على مباريات ومن أبرز البطولات التي قام بالتعليق عليها وعرفه من خلالها الجمهور المصري “كأس أمم أفريقيا” 1998 في بوركينا فاسو والتي فاز بها وقتها منتخب مصر بقيادة حسام حسن ثم أنتقل بعدها للعمل في البرامج الرياضية حيث بدأ في القناة السادسة المحلية المصرية وبعدها انتقل إلي قناة دريم ثم برنامج البيت بيتك في التلفزيون المصري, ومنه إلي قناتي الحياة و مودرن كورة ثم قناة سى بى سى وحاليا في صدي البلد, أيضا ظهر شوبير من خلال الميكروفون عن طريق شبكة الشباب والرياضة, ويعتبر شوبير هو من أهم مؤسسي الإعلام الرياضي في مصر، ويعتبر من أهم وأحب الألقاب التي ناداه به جمهور الكرة في مصر “أيوب الكرة المصرية”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق