الرئيسية / أخبار ثقافية / بالفيديو: “رغدة” تُعطّر “الزمن الجميل” بتصرفات مخلّة بالحياء
الفنانة السورية رغدة

بالفيديو: “رغدة” تُعطّر “الزمن الجميل” بتصرفات مخلّة بالحياء

كتب: ايـمـان الـكـرّاي

 

حضرت الفنانة السورية “رغدة”، والتي لم تعد تعرف حدوداً للإنضباط الأخلاقي وأصبحت تصرفاتها مشوّهة إلى حدّ القباحة, حفل تكريم “الزمن الجميل” و الذي عمل لنجاحه الدكتور هراتش، بحضور حشدٍ كبيرٍ من الصحافيين و الفنانين العرب من الصف الأول. لكنّ هذه الأخيرة كانت السبب وراء توتّر أجواء الحفل.

اذ صعدت على المسرح من دون أن يدعوها أحد و راحت تتصرّف بشكلٍ غير مستقيم، تلويح بالايدي، حركات بالوجه تُعبّر عن فقدانٍ كليّ للوعي، كما أنها أظهرت لسانها للحضور أكثر من عشر مرات، وكأنها تقول للجميع “لا أكترث لكم” ظهورها الأول أتى بحجة مفاجأة الكبير دريد لحّام عند لحظة تكريمه. ممكن أن تكون الحجة مقنعة، لكن ما هو غير مقنع، هي تصرفاتها عندما عادت إلى طاولتها و بدأت تتكلم بنبرة صوتٍ عالية وصلت إلى حدّ الصراخ و الشتم. وكان عند ما يقترب منها المصوّر و يطلب منها الأذن من أجل إلتقاط الصورة كانت ترمي أيّ جمادٍ من حولها على الأرض و تصرخ بوجههِ. هذا طبعاً بالإضافة إلى الطريقة غير المؤدبة في التدخين و التحدث مع من حولها في الصالة.

وعند تكريمها، صعدت إلى المسرح و بدأت تتحرّك بشكلٍ يدل بوضوح على فقدانها لكل وعيٍ جسدي و أخلاقي. تحدّثت بكلامٍ لم يفهمه أحد، ما إذا كانت “تلطش” أو أنها غير مدركة لمضمون الحديث. بدأت بالصراخ وهي على المنبر و وجّهت صراخها إلى التقنيين لكي يوقفوا الموسيقى لأنها لم تكتف كلاماً فارغاً، تافهً يشبهها، مستحقرةً أصحاب الدعوة، كما كل الحضور. رفعت أصبعها تهديداً و وعيداً، و لم تنس الـ”أنا” بين الكلمة و الأخرى، تركت المنبر و بعد وصولها إلى نصف المسافة، عادت أدراجها و وقفت على المنبر من جديد، لتقول أنها لا تهتمّ بهذا “التمثال” أيّ الجائزة لأنها أكبر من ذلك، وبدأت تمسك بالجائزة و تضرب بها على المنصّة بكل تعابير الوقاحة و الإنحطاط الأخلاقي.

هذا و قد أوضح د. هراتش قائلاً: “رغدة كانت ضيفة المهرجان وأهلا وسهلاً بها في بلدها لبنان”.
وعن حقيقة ما حصل خلال التكريم، أوضح أنّه ليس جيداً أن أتكلّم عن ضيفتي خصوصاً وأنني أحبّ ماضيها الفنّي كثيراُ”.
وعمّا إذا كان يعتبر أن طلبه منها عدم التحدث في السياسة هو السبب في تصرفاتها، قال: “أنا طلبت منها ألّا تتكلم في السياسة ولا شيء أكثر. هي لبّت الدعوة وفي اللحظة الأخيرة قررت ألّا يتم تكريمها”.
ولأنّ هناك من يعتبر أنّ بعض الإعلام ضخّم ما جرى، أجاب د.هراتش قائلاً: هي قالت على المسرح لا أريد التكريم وهي حرة، عندما حضرت قالت شكراً على الاستقبال، وفي اليوم التالي رفضت التكريم”.
وعن سبب رفضها للتكريم، قال: “يجب أن تسألوها. ولا يمكنني القول سوى أهلا وسهلاً بكِ في بلدكِ لبنان”.

و الجدير بالذكر, أنّ “رغدة”, كانت و قد  طلبت من “دريد لحّام” عدة مرات أن يُطلّق زوجتهُ بمزاحٍ-جدّي، دخلت بموضوع بدايتها ، قلّدت دريد لحّام في مشيته و كلامه و كانت حركة جسدها مقلقلة لا توازن فيها و لا إتزان. و لكي تختم حفلة جنونها، أخرجت لسانها و قامت بأرسال إهانة إلى كل الحضور عبر حركة يدها “الزقاقيّة”.

إذا كانت رغدة لا تبالي بالجائزة ولا تقدّر قيمتها فلماذا لبت دعوة “الزمن الجميل”؟ من هنا، نطالب الدكتور هراتش بشطب إسمها من سجّل المكرّمين !

رابط الفيديو : https://www.youtube.com/watch?v=YnVDnmO70OI

عن Imen Karray

شاهد أيضاً

بالصور..ندوة تكريم صفية العمري بمهرجان الإسكندرية السينمائي

كتبت:سندس احمد تصوير:أسماء نبيل أقيم اليوم ندوة لتكريم النجمة صفية العمري من ضمن فعاليات مهرجان …

أضف تعليقاً