الرئيسية / تحقيقات / أبو إسماعيل لـ”أديب”: الإخوان تعرضوا للخديعة من “العسكرى” ثلاث مرات
152012424152

أبو إسماعيل لـ”أديب”: الإخوان تعرضوا للخديعة من “العسكرى” ثلاث مرات

دعا الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، المرشح المستبعد من انتخابات رئاسة الجمهورية، الجميع للنزول إلى الشارع لرفض الإعلان الدستورى المكمل، لكى لا تكون أحذية العسكرى فوق أعناق الشعب المصري، على حد وصفه، مضيفا: “من الجمعة القادمة نحن فى الشوارع ومن ترك الميدان قبل إلغاء الإعلان الدستورى وافق أن يكون عبدا”.

وأضاف أبو إسماعيل، خلال حواره ببرنامج “بهدوء” مساء الأمس، والذى يقدمه الإعلامى عماد الدين أديب، ويذاع على قناة سى بى سى، أن النص القانونى وضع سلطة المحكمة الدستورية العليا فوق سلطة الشعب، فالشعب ليس سيد قراره، مشيرا إلى أن أى نص ستصل إليه “تأسيسية الدستور” قد يرفضه المجلس العسكرى والدستورية العليا ونضطر حينها إلى إعادة وضع الدستور من جديد.

واتهم أبو إسماعيل المجلس العسكرى، بمحاولة زعزعة الاستقرار داخل البلاد قائلا: “كلما استقر الوضع فى البلاد خلق المجلس العسكرى مشكلة وأزمة لكى لا يحدث الاستقرار”.

وفى معرض حديثه عن الإسلاميين، وجماعة الإخوان المسلمين، أوضح أبو إسماعيل أن التيار الإسلامى فى أوج قوته الآن، مرجعا السبب فى ذلك إلى الدعم الشعبى له، لافتا إلى أنه مع مرور الوقت سيضعف هذا التيار.

وقال أبو إسماعيل، إنه فوجئ بعدما اكتشف أن المثقفين أو النخبة لم يكن لديهم فكرة عن فكر الإسلاميين‎، حيث توجد بأذهانهم أوهام لا تطابق الحقيقة.
واعتبر المرشح السابق لانتخابات رئاسة الجمهورية، فوز رئيس من الإسلام السياسى “فرصة” لإيضاح خطاب تيار الإسلام السياسى، مضيفًا: إننا أمام رئيس منتخب من الناس لأول مرة، وسيأخذ ذلك وقتا طويلا لاستقرار الصورة، مؤكدا أن الرئيس الآن قوى ومؤيد شعبيًا.

وأكد أبو إسماعيل أن الحكومة الجديدة يجب أن تتكون من مجموعة ليست “متشاكسة”، مشيرا إلى أن ذلك لا يعنى بالضرورة أن تكون من تيار محدد، مؤكدا: لا نريد تعيينات على خريطة الترضية، والمشكلة ليست فى مبدأ اختيار قبطى أو امرأة، فالنائب يجب ألا يكون “منظر”، موضحًا أنه لا يعترض على وجود نائب قبطى، أو امرأة، لكن يجب أن يكونا “كفئين” حتى لا يصبحا عبئًا على المؤسسة الرئاسية.

وأوضح أبو إسماعيل، أنه مراقب لأداء الرئيس، ويشعر بالقلق عندما يشعر بأن حكمه “يخضع” للخديعة، مشيرا إلى أن الرئيس يجب أن يكون حرًا، على حد قوله.

وأضاف أبو إسماعيل حتى البورصة التى يعرف رأس المال بها بأنه جبان انتعشت وحدثت طمأنينة، إلا أن القوى الخفية ستسعى لعمل مشكلات له.

وأشار أبو إسماعيل إلى أن جماعة الإخوان تعرضت للخديعة ثلاث مرات حتى الآن، مؤكدا أن “تأسيسية الدستور” هى الخديعة الرابعة التى يحفرها العسكرى للإخوان.

وشدد أبو إسماعيل على ضرورة أن يصنع الرئيس محمد مرسى، مناصرين أقوياء حوله، وأن لا يسعى لاسترضاء أحد، ومن يريد مراقبة مؤسسة الرئاسة فليفعل، لأن هذا التيار لن يجامل أحدا وإذا أخطأ يحاسب.

واختتم أبو إسماعيل تصريحاته قائلا: “يجب أن تختار مؤسسة الرئاسة من يساندونها بغض النظر عن طمأنة الشارع، لأن المواطن سيطمئن بالأصلح وليس لمجرد الدين أو النوع”.

عن admin

شاهد أيضاً

15073550_1809370712642642_7976626040904072170_n

الشعب المصرى لا يأكل لحم حمير!!

تقرير _ هند هيكل يبدو أن الأزمة الخاصة بتناول لحم الحمير والتى تتعرض لها مصر …