الرئيسية / أخبار رياضية / وادا تشيد بتصدّي إسبانيا للمنشّطات وتدعم ملفها الأولمبي
2013216125931300621_20

وادا تشيد بتصدّي إسبانيا للمنشّطات وتدعم ملفها الأولمبي

أشادت الوكالة العالمية لمكافحة المنشّطات (وادا) بسياسات إسبانيا في مجال مكافحة المنشّطات، بعد أربعة أعوام من تعرّض ملف مدريد لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لضربة قوية.

وقال ديفيد هاومان المدير العام لوادا في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية: “لقد قامت السلطات الإسبانية بخطوات نراها مؤثّرة.. أعتقد أنهم غيروا من طريقتهم، وآمل أن يستمر هذا الوضع”.

وتعتبر هذه التصريحات بالغة الأهمية بالنسبة لمدريد التي تنتظر تصويت السابع من أيلول/سبتمبر المقبل، عندما يختار أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية المدينة المضيفة لأولمبياد 2020 . وتتنافس العاصمة الإسبانية على الفوز بشرف تنظيم الحدث مع كلّ من إسطنبول (تركيا) وطوكيو (اليابان).

وظلّت إسبانيا لأعوام تحمل وصمة عار تعاطي المنشّطات. وكان هاومان نفسه هو من زعزع ثقة مسؤولي ملف مدريد قبل ساعات من زيارة لجنة التقييم التابعة للجنة الأولمبية الدولية إلى العاصمة الإسبانية في التاسع من أيار/مايو 2009، عندما وجّه انتقادات حادة إلى السلطات الإسبانية لاتّخاذها خطوات لتخفيف سياسات مكافحة المنشّطات بالبلاد بناءً على توصيات الحكومة الإسبانية آنذاك.

وقبل سنوات ، شكّكت وادا في دوافع إلغاء اختبارات الكشف عن تعاطي المنشّطات فيما بين الحادية عشرة مساءً والثامنة صباحاً.

وقال هاومان في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية آنذاك: “أخبرناهم أنهم عليهم تغيير هذا القانون بسرعة. وقالوا إنهم سيفعلون ذلك، وإنهم سيعدّلون بعض الجوانب”.

في تلك الأيام، اقتربت الحكومة الإسبانية بقيادة رئيس الوزراء السابق خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو من إصدار مرسوم يحدّ من نفاذ تعليمات وادا.

واتّفقت التغييرات التي كان من المقرّر إجراؤها مع انتقادات الرياضيين الكبار في إسبانيا مثل نجم التنس الشهير رافاييل نادال، الذي وصف نظام وادا بأنه “اضطهاد لا يحتمل”.

وحذّر هاومان وقتها من أن هذه التغييرات ستتسبّب في مشاكل لملف مدريد لاستضافة أولمبياد 2016 .

وقال المدير العام لوادا شاكياً: “لم يتم إخطارنا بالأمر قبل أن نقرأ عنه في وسائل الإعلام. وعندما قرأناه أخبرنا وزير الرياضة الإسباني جايمي ليسافتسكي أنه من غير الحكمة أن يكون لديهم قانون كهذا، كما أنه لن يساعد ملف مدريد. فإذا أردت استضافة الألعاب الأولمبية، لا يمكن أن يكون لديك قانون يمنع إجراء اختبارات الكشف عن تعاطي المنشّطات طوال الـ24 ساعة”.

واضطر ليسافتسكي للتراجع عن موقفه خلال الأسابيع القليلة التالية، ولكن هذا الأمر لم يكن كافياً لتجنيب مدريد الخسارة في السباق على استضافة أولمبياد 2016 أمام ريو دي جانيرو.

وبعد مرور أربعة أعوام، ومع الدخول في دائرة تنافس أولمبية جديدة تحت حكومة إسبانية مختلفة يرى هاومان الأمور بمنظور مختلف تماما حالياً.

وقال هاومان: “لقد غيّروا قوانينهم بالفعل، ولم يعد لديهم سوى أشياء ضئيلة تحتاج التغيير. وهم يقومون بذلك بالفعل في الوقت الراهن”.

وأوضح المدير العام لوادا أنه يتوقعّ انتهاء الحكومة الإسبانية من هذه التغييرات بحلول نيسان/أبريل المقبل.

وقال هاومان: “سيكونون على الطريق الصحيح تماماً”.

وأشاد هاومان بالفعل خلال دورة الألعاب الأولمبية السابقة “لندن 2012” بحكومة رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي. وأخبر وكالة الأنباء الألمانية أنه لاحظ تغييراً وأنّ الأمور أفضل بكثير في ظلّ الحكومة الجديدة مع إصدار قانون جديد لمكافحة المنشّطات وإنشاء وكالة محلّية لمكافحة المنشّطات.

ونال اقتراح نادال الأخير بالإعلان عن نتائج اختبارات المنشّطات استحسان هاومان.

وقال مدير وادا: “لقد خرج نادال ولاعبون كبار آخرون في التنس علينا قائلين: نريد برنامجاً أقوى. وأعتقد أنّ هذا أمر رائع لأنني أتذكّر أنهم قبل أعوام قليلة كانوا ساخطين للغاية على بعض إجراءاتنا في التصدّي لتعاطي المنشّطات بما في ذلك نظام آدامس (الذي يتطلّب من اللاعب الرياضي أن يكون الوصول إليه متاحاً كلّ يوم في حال طلب منه إجراء اختبار للمنشّطات)”.

وأضاف هاومان: “أعتقد أنه من الرائع أن يُظهروا تحمّلهم للمسؤولية”.

ومع تحدّث هاومان من لندن، تستمرّ جلسات المحاكمة الخاصة بفضيحة المنشّطات الشهيرة “أوبيراسيون بويرتو” في مدريد. وتتابع وادا هذه الجلسات عن كثب، ولكنها كان لها طلب إضافي حيث تريد الوكالة تعريف جميع من كان دمهم موجوداً في الـ200 كيس الذين تمّت مصادرتهم في بداية القضية.

وقال هاومان: “لم نكن سنصل إلى هذه المرحلة لو لم يكن لدينا الأمل. لم نكن لنبذل كلّ هذا الوقت والمال والطاقة على مدار السنوات الست الماضية في محاولة للوصول إلى هذا الوضع الراهن لو لم يكن لدينا أمل”.

وأضاف مدير وادا: “لقد أثبتت القاضية أنها تريد الاستماع إلى جميع المعلومات، وهو أمر جيّد، ولكننا الآن نريد رؤية نتيجة باقي الأدلة والطريقة التي ستحسم بها الأمر. سيكون أمراً رائعاً بالنسبة للرياضة كلّها أن يتم التعريف بأصحاب أكياس الدم”.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

%d8%b3%d9%85%d9%88-590x393

سموحة يتعادل سلبياً مع الاتحاد بالدوري المصري

كتب: إسماعيل فارس تعادل فريق سموحة مع الاتحاد السكندري سلبياً، في المباراة التي جمعت بينهما …