الرئيسية / أخبار رياضية / نيستا.. سبعة وثلاثون عاماً بروح الشباب
201332011541322734_20

نيستا.. سبعة وثلاثون عاماً بروح الشباب

كيرت زوما.. “صخرة يافعة” بدأ نجمه يطفو على سطح الكرة الفرنسية كأحد أبرز المدافعين الشبّان الذين يخوضون منافسات “ليغ1” باقتدار رغم نعومة أظفاره في عالم الاحتراف.

“دوسايي الجديد”.. هكذا أطلق على زوما، الذي وُلد في أحضان مدينة ليون بتاريخ 27 تشرين الأول/أكتوبر 1994 (18 عاماً)، والذي تكهّن له الكثير من الملاحظين والفنيين بأن يكون النسخة الكاربونية الحيّة لأحد أبرز أساطير الكرة في “بلد الأنوار” مارسيل دوسايي.

بداية عادية وصعود صاروخي

201332011956358580_2 نيستا.. سبعة وثلاثون عاماً بروح الشباب

لم تكن بداية المدافع الشاب كيرت زوما مختلفة عن الصورة المنطقية لأيّ لاعب يشقّ خطواته الأولى في عالم المستديرة الذي يتطلّب الكثير من التضحيات لبلوغ الأهداف المرسومة.

سنة 2007، شهدت الظهور الفعلي لاسم زوما في فريق شبّان ديجون، حيث قضّى معهم سنتين فقط، قبل أن يشدّ الرحال إلى جنوب شرق فرنسا، وتحديداً في منطقة الرّون، حيث نادي سانت إتيان العريق لينتمي الشبل ذو الأصول الأفريقية لمدرسة تكوين “الفريق الأخضر”، ليوقّع آنذاك أوّل عقد احترافي له لمدّة 3 سنوات بتاريخ 1 نيسان/أبريل 2011.

ولم تمكث موهبة زوما المتفرّدة كثيراً في أصناف الشبان، حيث سرعان ما حظي بانتباه المشرفين على الفريق الأوّل الذين قاموا بضمّه وترقيته إلى مرحلة أخرى في مسيرته، ليشارك في أوّل مباراة له أمام بوردو – حيث كان أساسياً منذ البداية – في إطار الدور ثُمن النهائي من مسابقة كأس الرابطة الفرنسية، حين فاز سانت إتيان وقتها بنتيجة (3-1).

وفي مرحلة أخرى لعب القدر دور “المساعد” لدوسايي الجديد ليستفيد من الإصابات المتكرّرة في خطّ دفاع الفريق، ما جعله يحظى بمكانة أساسية في قناعات المدرّب كريستوف غالتييه، الذي اعتمد عليه كثيراً وأخضعه لامتحانات كثيرة نجح فيها، ولم يكتفِ زوما برصانته الدفاعية حيث برهن على أنّه مدافع عصري من الطراز الأوّل كونة يساعد في إحراز الأهداف لا سيما من الكرات الثابتة، ووقّع باكورة أهدافه بقميص سانت إتيان في مرمى نيس بتاريخ 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2011.

كلّ هذه الإنجازات فرشت له بساط المنتخب الفرنسي، لينتمي إلى شباب “الديوك” من خلال منتخب تحت 19 عاماً.

عرضة لأطماع الكبار

2013320111024515734_2 نيستا.. سبعة وثلاثون عاماً بروح الشباب

من الطبيعي أن يحظى الصعود الصاروخي لزوما بالتفاتة كاملة ومحترمة من قبل عدد من الأندية الأوروبية المرموقة التي عادة ما تستهدف هذا النوع من اللاعبين الذين يبرهنون عن مقدرة ذاتية لا تعترف بحواجز السّن.

حسب التقارير المتوافرة تتابع أندية مانشستر يونايتد وسيتي وآرسنال الإنكليزية وريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، الفتى القادم على مهل باهتمام كبير، بل إنّ المدير الرياضي للـ”سيتيزنس” الإسباني تكسيكي بيغيرستاين قدّم عرضاً لإدارة سانت إتيان للتفريط في نجمها الواعد مقابل 12 مليون يورو وبراتب شهري للاعب يقدّر بـ200 ألف يورو، غير أنّ مدرّب الفريق كريستوف غالتييه ورئيس النادي رولان روميار تجاهلا الأمر مضمّنين رفضاً قطعياً لسيناريو التفويت في نجم المستقبل.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

%d8%b3%d9%85%d9%88-590x393

سموحة يتعادل سلبياً مع الاتحاد بالدوري المصري

كتب: إسماعيل فارس تعادل فريق سموحة مع الاتحاد السكندري سلبياً، في المباراة التي جمعت بينهما …