الرئيسية / اخبار المجتمع / نصائح طبيه لمن يريد الحج
543092_151864938314731_1907706165_n

نصائح طبيه لمن يريد الحج

جاسمين الحسينى

( وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ) ( الحج: 27 )
يأتي المسلمون من كل أرجاء المعمورة إلى المشاعر المقدسة كل عام لأداء فريضة الحج. ونظرا لتجمع هذه الأعداد الهائلة من مختلف الأجناس والمستويات في منطقة محدودة، فقد تنشأ بعض المشكلات الصحية بينهم، ولذا قامت الدولة بتوفير وسائل الرعاية الصحية في أماكن تجمع الحجيج.
وإليك بعض النصائح التي نرجو أن تكون محل اهتمامك حفاظاً على صحتك وعلى صحة إخوانك المسلمين مع دعائنا لك بتوفيق.
التطعيمات:
الحرص على أخذ التطعيمات اللازمة ضد الأمراض الوبائية والتي قد تنشر أثناء موسم الحج وذلك بسبب اختلاط الجنسيات وإمكانية انتقال المرض للأصحاء من أناس مصابين ببعض هذه الأمراض الوبائية مثل الكوليرا والتهاب الكبد الفيروسي والحمى الشوكية. إلخ.
الوقاية من ضربة الشمس:
من المستحسن لبس ملابس فاتحة اللون ويفضل أن تكون ناصعة البياض، وذلك للتقليل من أشعة الشمس على الجسم، وعلى السيدات بشكل خاص حمل مظلة ” شمسية ” ويفضل أن تكون المظلة بيضاء اللون وتحاشي التعرض للشمس قدر الإمكان وذلك للوقاية من ضربات الشمس.
أكثر الناس تعرضا للإصابة بضربة الشمس هم: كبار السن ومرضى القلب ومرضى السكر القادمون من مناطق باردة – النساء الحوامل – الأطفال الصغار.
ومن أهم أعراض ضربة الشمس:
الصداع الشعور بالدوار ” الدوخة ” – إرهاق شديد – ألم في البطن -هلوسة – فقدان الوعي – جفاف وسخونة الجلد مع ارتفاع درجة حرارة الجسم – نشوف الجسم من العرق.
وعند الإصابة بهذه الأعراض من الإسعافات الأولية الواجب اتباعها:
– نقل المريض من الشمس إلى مكان مظلل.
– تبلل ملابسه بالماء البارد وتصليط مروحة إن وجدت أو استعمال مروحة يدوية.
– نقله إلى أقرب مركز صحي على وجه السرعة.
الأكل والنظافة:
من المستحسن للحاج تحاشى تناول الوجبات الدسمة والثقيلة وأن يكثر من شرب السوائل ” ثلاثة ليترات أو ما يعادل ثلاث زجاجات من ماء الصحة على الأقل يوميا “.
كذلك الإكثار من تناول الخضار والفواكه، ويفضل زيادة كمية الملح في الطعام عن المعتاد ” ما عدا المصابين بهبوط القلب وارتفاع ضغط الدم “.
العناية بالنظافة والأكل:
– عدم الأكل من الطعام المكشوف.
– غسل اليدين قبل وبعد الأكل وبعد استعمال الحمام ” قضاء الحاجة ” بالماء والصابون.
– غسل الخضار والفواكه قبل تناولها.
– حفظ الأطعمة وخاصة اللحوم في ثلاجة أو براد كذلك تحاشي عدم حفظه لأكثر من 24 ساعة إذا لم توجد ثلاجة.
– بالنسبة للأطفال يفضل إرضاع الطفل من الثدي، ولكن في حالة استعمال الرضاعة فمن الضروري جدًا تعقيم أدوات الرضاعة ومن المهم العناية بغذاء الأطفال عموما.
إذا أصيب الحاج بإسهال لا قدر الله، عليه أن يتناول أكبر كمية ممكنة من السوائل وأن يتحاشى الحليب ومشتقاته
وأن يسرع باستشارة الطبيب.
يستحسن من المصابين بأمراض معينة مثل السكر أو مرض الكلى أو مرض القلب أن يحملوا بطاقة تحتوي على اسم ذلك المرض، ليسهل على الطبيب معرفة علاجه بسرعة في حال فقدان المريض وعيه.
من المستحسن على المريض بالسكر والذي يأخذ علاجاً لذلك مثل الأنسولين أو ما شابه ذلك من الأدوية أن يحمل معه عدة قطع من السكر لتناولها عندما يشعر بجوع شديد مع ارتعاش في الأعضاء. كذلك الإبتعاد عن المصابين بأمراض البرد والرشح والأنفلونزا.
أمراض النساء:
بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من عدم انتظام العادة الشهرية، يفضل ألا يأخذن هرمونات ” حبوب منع الحمل ” لتأخير العادة الشهرية، وهناك من النساء الحوامل من يفضل لهن عدم القيام بالحج لوجود خطرعلى صحة الأم والجنين مثل: ـ
ـ الحامل في الأشهر الثلاثة الأولى نظرًا لاحتمال تعرضها لإصابة بأمراض معدية قد تؤدي إلى تشوه الجنين.
– الحامل التي تعاني أو سبق أن عانت من نزيف رحمي نظرًا لخطورة حدوث مثل ذلك.
– الحامل التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو السكر نظرًا لما قد تتعرض له من إجهاد.
– الحامل التي تعاني من أمراض الكلى أو القلب نظرًا لما يترتب عليه من مضاعفات خطيرة.
– الحامل التي تحت علاج العقم أو سبق أن تعرضت للإجهاض لأنها معرضة أكثر من غيرها للإجهاض.
– الحامل في الأشهر الأخيرة بسبب إمكانية حدوث ولادة مبكرة.
لسلامتك:
لتفادي حدوث إصابات أو حريق يستحسن إتباع الإرشادات الآتية مع الحذر والاحتياط.

– يجب أن يكون استعمال النار بعيدًا عن المواد القابلة للإشتعال مثل إشعال الغاز أو الكيروسين ” الكاز ” بالقرب من براميل حفظ الوقود أو الأخشاب.
– عند استخدام الحطب كوقود يجب إخماد النار بعد الإنتهاء من استعمالها مباشرة.
– عدم ترك الأطفال بالقرب أو حول المشروبات والأطعمة الساخنة مثل القهوة والشاي والشوربة.
– التدخين والذي هو سبب رئيسي لكثير من الأمراض الخطيرة وهو أيضًا من أهم مسببات الحريق.
– ديننا الحنيف يحث على النظافة في كل شيء، فيجب علينا العناية بنظافة المشاعر المقدسة لمنع انتشار الأوبئة والأمراض بين الحجاج وذلك باتباع الآتي:
– الوضوء وقضاء الحاجة في الأماكن المخصصة لذلك.
– عدم رمي الفضلات من أكل وغيره، بل وضعها في الأماكن المخصصة لذلك.
– استعمال أكياس أو براميل أو ما شابه ذلك لجمع وحفظ النفايات.

وإذا رغبت – أخي الحاج – في مزيد من المعلومات أو احتجت إلى أي نوع من الرعاية الصحية فبادر بالإتصال بأقرب مركز صحي لك. متمنيين لك حجا مقبولا وسعيا مشكورا وبالله التوفيق.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15134454_1340743885957218_650803408_n

تهنئة زوووم نيوز للصحفي محمد طه سرحان بمناسبة الخطوبة

زوووم نيوز   إحتفل الزميل محمد طه سرحان، الصحفي والمخرج اذاعي بمجلة زوووم نيوز، بحفل …