الرئيسية / أخبار رياضية / ميسي ورونالدو يتبادلان التهديف في التعادل 2-2 في قمة الدوري الاسباني

ميسي ورونالدو يتبادلان التهديف في التعادل 2-2 في قمة الدوري الاسباني

خرج ريال مدريد بنقطة لكنه فشل في تحقيق فوز كان يحتاجه بشدة لتقليص الفارق مع برشلونة المتصدر عندما سجل الرائعان ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو هدفين لكل منهما في التعادل 2-2 بين الفريقين في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد.

وأدت بداية متعثرة لفريق المدرب جوزيه مورينيو في الموسم الجديد الى تأخره بفارق ثماني نقاط وراء منافسه التقليدي بعد ست مباريات وهو ما هدد بتبدد آماله في الدفاع عن اللقب.

وبينما سيشعر ريال مدريد ببعض الراحة لمنعه برشلونة من تحقيق فوزه السابع في سبع مباريات هذا الموسم فانه ربما يشعر بأنه فرط في فرصة في اولى مباريات القمة بالدوري هذا الموسم بعد ان منحه رونالدو تقدما مستحقا في الدقيقة 23 أمام نحو 100 ألف مشجع احتشدوا في ستاد نو كامب.

وفي ظل مشاهدة الملايين للمباراة حول العالم تعادل ميسي لبرشلونة بعد ثماني دقائق اخرى إثر خطأ دفاعي من بيبي واضاف الارجنتيني أفضل لاعب في العالم الهدف الثاني بتسديدة رائعة من ركلة حرة عقب مرور نحو ساعة من اللعب لتصبح النتيجة 2-1.

وتعادل ريال مدريد في غضون خمس دقائق عندما مرر مسعود اوزيل الى رونالدو وسدد المهاجم البرتغالي بنجاح في شباك الحارس فيكتور فالديس للمرة الثانية في المباراة.

واقترب برشلونة من تسجيل هدف الفوز في نهاية مثيرة للمباراة عندما أطلق البديل مارتن مونتويا تسديدة من مسافة بعيدة ارتدت من العارضة في الدقيقة 89 ثم تلقى بيدرو تمريرة من اندريس انيستا في الوقت المحتسب بدل الضائع قبل ان يسدد بعيدا عن المرمى.

وقال سيرجيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة في مقابلة مع التلفزيون الاسباني “تفوقنا في بعض الاوقات لكنها كانت مباراة متكافئة للغاية.”

واضاف لاعب منتخب اسبانيا “كل شيء لا يزال في موضعه لكن مع مباراة واحدة أقل.”

ويملك برشلونة الذي يخلو سجله من الهزيمة 19 نقطة من سبع مباريات متساويا مع اتليتيكو مدريد الذي انتزع الفوز في اللحظات الاخيرة 2-1 بملعبه على ملقة صاحب المركز الثالث باستاد فيسنتي كالديرون في مباراة أقيمت في وقت لاحق يوم الاحد.

ويحتل ريال مدريد – الذي خسر مرتين بالفعل هذا الموسم وهو العدد نفسه من المباريات التي خسرها في الموسم الماضي بأكمله – المركز الخامس وله 11 نقطة.

وفي المواجهة بين أغنى ناديين في العالم فيما تعد تقريبا أهم مباراة كرة قدم على الاطلاق استمرت المنافسة بين ميسي ورونالدو في تسجيل الأهداف في ظل طقس معتدل بالعاصمة القطالونية.

وبعد هدفيه يوم الاحد أصبح رونالدو اول لاعب يسجل في ست مباريات قمة متتالية بين برشلونة وريال مدريد بينما بات ميسي على مسافة هدف واحد من مهاجم ريال مدريد السابق الفريدو دي ستيفانو متصدر قائمة هدافي لقاءات القمة بعد هدفيه 16 و17 في شباك الغريم التقليدي.

وجاء هدف رونالدو الاول بعد ان مرر له كريم بنزيمة الكرة في الجهة اليسرى من منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية منخفضة في الزاوية القريبة لمرمى فالديس.

وسقط بيبي وهو يحاول ابعاد الكرة برأسه داخل منطقة الجزاء ليسمح لميسي بتسجيل هدف التعادل قبل ان يمتع هداف الدوري الاسباني الموسم الماضي مشجعي ناديه بتسديدة رائعة من 30 مترا أخفق ايكر كاسياس حارس اسبانيا في التصدي لها.

وبعد ذلك احرز رونالدو هدفه العاشر في مباريات القمة عندما انطلق ليتلقى تمريرة اوزيل البينية الجيدة ليسجل بتسديدة منخفضة اخرى.

وقال مورينيو في مؤتمر صحفي “النتيجة مثالية بالنسبة للمباراة التي كانت جيدة للغاية واستمتع بها العالم بأكمله مثلي ومثل لاعبي الفريقين.”

واضاف المدرب البرتغالي “أفضل التركيز على ذلك لأنه الانعكاس الحقيقي للمباراة التي كانت جيدة ولم يعلم احد حتى اللحظة الاخيرة من سيفوز.”

وتابع “الدوري لا يزال كما هو.. فريقي أسعدني كثيرا والعالم بأكمله سعيد.”

ووضع رادامل فالكاو فريقه اتليتيكو مدريد في المقدمة في الدقيقة السادسة باستاد كالديرون محرزا هدفه الثامن هذا الموسم ليتساوى مع ميسي ورونالدو في صدارة قائمة الهدافين قبل ان يدرك روكي سانتا كروز التعادل لملقة في الدقيقة 36.

واشترك الكولومبي فالكاو في هدف الفوز الذي جاء في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن تم اعتبار ان الكرة اصطدمت بالمدافع ولينجتون قبل ان تسكن الشباك لتعطي اتليتيكو انتصاره السادس هذا الموسم.

ومنحت تسديدة مباشرة من اوبافيمي مارتينز الفوز لفريقه ليفانتي 1-صفر على حساب جاره الشهير بلنسية في وقت سابق اليوم الاحد لتزيد الضغوط على موريسيو بليجرينو مدرب بلنسية.

وانطلق مهاجم منتخب نيجيريا السريع الذي انضم الى ليفانتي الشهر الماضي قادما من روبن كازان الروسي للحاق بتمريرة طويلة من حارس مرمى فريقه جوستافو مونوا في الدقيقة 22.

وسيطر مهاجم انترناسيونالي ونيوكاسل يونايتد السابق على الكرة بصدره قبل أن يسدد مباشرة في سقف المرمى لتجتاز الحارس فيسنتي جويتا.

وسيطر بلنسية على الكرة كثيرا لكنه ظهر بلا انياب حقيقية في الهجوم ليتلقى ثالث هزيمة في سبع مباريات بالدوري هذا الموسم ويبقى في المركز 14 برصيد ثماني نقاط بفارق نقطتين خلف ليفانتي الذي تقدم للمركز 11.

ويخوض الارجنتيني بليجرينو قليل الخبرة – وهو مدافع سابق لعب مع بلنسية كما انضم الى ليفربول الانجليزي لفترة قصيرة – اول تجربة تدريب له في النادي بعد ان عين بدلا من اوناي ايمري في نهاية الموسم الماضي.

وخسر بلنسية تحت قيادة بليجرينو اول مباراة له في المجموعة السادسة بدوري ابطال اوروبا أمام بايرن ميونيخ الذي خسر في نهائي البطولة العام الماضي لكنه تعافى ليفوز على ليل 2-صفر يوم الثلاثاء الماضي.

وصمد اتليتيك بيلباو أمام ضغط اوساسونا قرب النهاية ليهزمه 1-صفر محققا انتصاره الثاني فقط هذا الموسم.

وسجل اريتز ادوريز الهدف الوحيد في الدقيقة 12 ليقود فريق اقليم الباسك الى المركز 16 برصيد ثماني نقاط.

وطرد لاعب من كل من ريال مايوركا وغرناطة لكن الاخير فاز 2-1 ليرتقي للمركز 15 برصيد ثماني نقاط ايضا بينما تراجع مايوركا للمركز السادس برصيد 11 نقطة

متابعه : كارم عز

 

عن admin

شاهد أيضاً

“كورة في الخمسينة” عندما القي الخط الخلفي للأهلي بكلمة الإفتتاح للمرة الثانية علي التوالي.

كتب: شريف محمد منذ أيام قليلة وبالتحديد يوم الاحد الماضي رأينا لاعبي الأهلي وبدلائهم وكافة …