الرئيسية / اشعار وادب / من شعراء العصر الحديث
ابو ماضى

من شعراء العصر الحديث

شعراء العصر الحديث

شاعرنا هو/ ابو ماضى

من اشعاره/ الفقير

الفقير

همّ ألم به مع الظلماء

فنأى بمقلته عن الاغفاء

نفس أقام الحزن بين ضلوعه

والحزن نار غير ذات ضياء

يرعى نجوم الليل ليس به هوى

ويخاله كلفا بهنّ الرائي

في قلبه نار (الخليل) وانما

في وجنتيه أدمع (الخنساء)

قد عضة اليأس الشديد بنابه

في نفسه والجوع في الاحشاء

يبكي بكاء الطفل فارق أمه

ما حيلة المحزون غير بكاء!

فأقام حلس الدار وهو كأنه

-لخلو تلك الدار_ في بيداء

حيران لا يدري أيقتل نفسه

عمدا فيخلص من أذى الدنياء

أم يستمر على الغضاضة والقذى

والعيش لا يحلو مع الضراء

طرد الكرى وأقام يشكو ليله

يا ليل طلت وطال فيك عنائي

يا ليل قد أغريت جسمي بالضنا

حتى ليؤلم فقده أعضائي

ورميتني يا ليل بالهم الذي

يفري الحشا، والهم أعسر داء

يا ليل مالك لا ترق لحالتي

أتراك والأيام من أعدائي؟

يا ليل حسبي ما لقيت من الشقا

رحماك لست بصخرة صماء

بن يا ظلام عن العيون فربّما

طلع الصباح وكان فيه عزائي

سيريته الذاتية

نشأ أبو ماضي في عائلة بسيطة الحال لذلك لم يستطع أن يدرس في قريته سوى الدروس الابتدائية البسيطة؛ فدخل مدرسة المحيدثة القائمة في جوار الكنيسة.

عندما اشتد به الفقر في لبنان، رحل إيليا إلى مصر عام 1902 بهدف التجارة مع عمه الذي كان يمتهن تجارة التبغ، وهناك التقى بأنطون الجميل، الذي كان قد أنشأ مع أمين تقي الدين مجلة “الزهور” فأعجب بذكائه وعصاميته إعجابا شديدا ودعاه إلى الكتابة بالمجلة، فنشرأولى قصائده بالمجلة، وتوالى نشر أعماله، إلى أن جمع بواكير شعره في ديوان أطلق عليه اسم ” تذكار الماضي ” وقد صدر في عام 1911م عن المطبعة المصرية، وكان أبو ماضي إذ ذاك يبلغ من العمر 22 عاما.

اتجه أبو ماضي إلى نظم الشعر في الموضوعات الوطنية والسياسية، فلم يسلم من مطاردة السلطات، فاضطر للهجرة إلى أمريكا عام 1912 حيث استقر أولا في مدينة ” سنسناتي ” بولاية أوهايو حيث أقام فيها مدة أربع سنوات عمل فيها بالتجارة مع أخيه البكر مراد، ثم رحل إلى نيويورك وفي “بروكلين”، شارك في تأسيس الرابطة القلمية في الولايات المتحدة الأمريكية مع جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة.

أصدر مجلة ” السمير” عام 1929م، التي تعد مصدراً أولياً لأدب إيليا أبي ماضي، كما تعد مصدراً أساسياً من مصادر الأدب المهجري، حيث نشر فيها معظم أدباء المهجر، وبخاصة أدباء المهجر الشمالي كثيراً من إنتاجهم الأدبي شعراً ونثراً.

دواوين :

  • تذكار الماضي
  • إيليا أبو ماضي
  • الجداول
  • الخمائل
  • تبر وتراب

كتابة/ سيد عبد العليم

-ماضى من شعراء العصر الحديث

عن admin

شاهد أيضاً

14518478_10210192383947615_95357828_n

خاص لزووم ..الشاعر محمد زغلول وباكورة أعماله الأدبية

  دارس اللغة العربية وعلم العروض وهو علم دراسة موسيقى وبحور الشعر ,يعمل في مجال التدريس …