الرئيسية / أخبار رياضية / مكاسب الزمالك من القمة
285401_10151054638820642_1768308136_n

مكاسب الزمالك من القمة

 

رغم أن مباراة القمة عمليا كانت تحصيل حاصل للزمالك بعد توديعه سباق الترشح لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، إلا أن الفريق الأبيض استفاد كثيرا من مواجهة الأهلي.

وتعادل الزمالك مع الفريق الأحمر بنتيجة إيجابية بهدف لمثله في الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات بدوري الأبطال على استاد برج العرب.

ويستعرض zooomnews مكتسبات الزمالك من المباراة:

1) اللياقة البدنية

في المباريات الأولى للزمالك بمرحلة المجموعات من دوري أبطال إفريقيا، كان الفريق ينهار مع الدقيقة 60 في كل لقاء.

خسر الزمالك مباراة تشيلسي في غانا بهدف جاء مع الدقيقة 90، واهتزت شباك الفريق الأبيض مرتين في لقاء مازيمبي خلال الربع ساعة الأخيرة من اللقاء.

واستمرت الأزمة حتى صرح جورفان فييرا المدير الفني للزمالك بأن اللياقة البدنية أهم عنصر يشغل باله ويسعى لتطويره مع الزمالك، وقد كان.

وقال ممدوح عباس رئيس الزمالك عقب مباراة القمة: “أكثر ما يسعدني ارتفاع مستوى اللياقة عند اللاعبين، وسيستمر الأمر في تصاعد مع معسكر الإعداد المقبل”.

2) بقاء الصقر

خسر الزمالك ميدو وعمرو زكي وشيكابالا، وكاد أن يخسر أحمد حسن ليظهر أن الفريق يتقلص من ناحية اللاعبين القادرين على إحداث الفارق، لكن الصقر كان استثناء في ذلك.

وقرر الصقر البقاء مع الزمالك في النهاية، ولعب مباراة القمة وظهر بمستوى أعلى من المتوسط في النواحي الهجومية والدفاعية.

وصنع عميد لاعبي العالم العديد من الفرص والبينيات لأحمد جعفر وعبد الله سيسيه ومحمد إبراهيم، كما ساعد في الأدوار الدفاعية مع إبراهيم صلاح وأليكسس موندومو.

ولعب حسن أغلب دقائق المباراة حتى خرج مستبدلا في اللحظات الأخيرة ودخل في موقعه حازم إمام.

3) التخلص من الازدواجية

مع قدوم فييرا كان المدرب البرازيلي يختبر طريقة لعب تعين الزمالك على اختراق جناحي الخصم بإقحام حازم إمام مع أحمد سمير يمينا، ومحمد عبد الشافي وصبري رحيل يسارا.

كذلك في فترة ما قبل فييرا كان المعلم حسن شحاتة المدير الفني السابق للزمالك يعتمد على ثلاثي ارتكاز ذو صبغة دفاعية متشابهة في وجود نور السيد مع موندومو وصلاح.

لكن القمة شهدت تخلص الزمالك من الازدواجية بعد الاكتفاء بثنائي ارتكاز من صلاح وموندومو، وكذلك الاكتفاء بعبد الشافي يسارا وسمير يمينا مع التركيز على العمق بالصقر وإسلام عوض.

4) ظهور ملامح خططية

بدأت الجمل الخططية تظهر في تحركات لاعبي الزمالك، وظهر ذلك في الهدف الذي سجله الفريق الأبيض بتوقيع محمد إبراهيم.

إبراهيم صرح بعد المباراة بأن هدفه جاء من تعليمات لمدربه البرازيلي الذي اعتمد على تحريك اللاعب الواعد على طرفي الملعب ثم تسلم الكرة دون رقابة واقتحام العمق بمراوغات مهارية.

وتابع إبراهيم “كنت مهتما بمراقبة لاعبي الأهلي، ونبهني فييرا بالتحرك من الجناح للعمق بالكرة حين أشعر أن الظهير الذي يراقبني انشغل بلاعب أخر، أو أمرر لو ظل من يراقبني ملاصقا لي”.

5)دفاع أفضل

تردد قبل المباراة أن فييرا يدرس الاستغناء عن محمود فتح الله وتركه على مقاعد البدلاء في سبيل منح فرصة لحمادة طلبة بجوار هاني سعيد.

لكن فييرا لم يقم بذلك ومنح فتح الله فرصة جديدة، وأثبت الدولي قدرته على استعادة مستواه الجيد من جديد خلال القمة.

القمة شهدت أداء سريعا من فتح الله وضغطا قويا من اللاعب عكس مستواه في المباريات السابقة.

 

عن admin

شاهد أيضاً

15267893_10153845569396580_6011875513249519119_n

رسمياً “ماهر عبد الحليم” مدير فنيا لدمياط

 كتب: احمد كمون تولي الكتور ماهر عبدالحليم منصب المدير الفني لنادي دمياط خلفا لجمال المقص …