الرئيسية / اخبار الحوادث / مفاجأة.. الطبيب المناوب لمستشفى دمنهور: إسلام فتحي مات مختنقا.. وقنابل الغاز قد تكون السبب

مفاجأة.. الطبيب المناوب لمستشفى دمنهور: إسلام فتحي مات مختنقا.. وقنابل الغاز قد تكون السبب

أميرة عبد الهادي

قال الدكتور محمود بدوي، الطبيب المناوب لمستشفى دمنهور العام، أن إسلام فتحي مسعود، الذي سقط قتيلا في اشتباكات بين الإخوان ومعارضين للرئيس، قد مات نتيحة اختناق.

إسلام الذي يبلغ من العمر 15 عاما ورددت المواقع أنه مات نتيجة الضرب بالشوم، وصل إلى المستشفى مقتولا كما أكد الطبيب المناوب، وأضاف محمود أن إسلام قد وصل إلى المستشفى مقتولا، الساعة الثامنة والنصف مساء أمس الأحد، وكانت أسنانه محطمة وشفتيه مليئة بالجروح، مما يشي أنه تلقى حجرا في وجهه.

لكن الطبيب الذي استقبل جثمان إسلام، أكد أن السبب في الوفاة هو الاختناق، وليس الضرب، حيث أن الجروح في وجهه ليست قاتلة، وأنه من المحتمل أن يكون الغاز المسيل للدموع سبب الاختناق، والاجتمال الثاني هو أن أحدا قد كمم فمه وأنفه حتى مات، مضيفا أنه لا يستطيع أن يجزم بسبب الاختناق.

وأشار الطبيب إلى أن أغلب المصابين الذين وصلوا إلى المستشفى في هذا التوقيت أصيبوا في الاشتباكات بين المتظاهرين، ولم يكن هناك تواجدا لقوات الأمن حتى هذا التوقيت.

وأضاف بدوي أن الجثمان الآن في المشرحة، وتحت تصرف النيابة، التي ستقرر إن كان سيتم تشريح الجثة أم لا.

عن admin

شاهد أيضاً

fb_img_1479331064953

نشوب حريق هائل وسط القاهرة ولا وجود لإصابات

كتب _ أمينة الزهاني / عدسة _ بلال وجدي نشب حريق هائل شب في أحد …