الرئيسية / أخبار سياسية / مصر: مجند يثور على لواء شرطة ويذبحه
photo_1354796428440_1_1

مصر: مجند يثور على لواء شرطة ويذبحه

تخلص مجند بقطاع الأمن المركزى من لواء شرطة على المعاش بمدينة طنطا بالغربية، كان يعمل على خدمته وقضاء حاجته، تنفيذا لأوامر نجل المجنى عليه الضابط بالأمن المركزي، وتم ضبط المتهم اليوم الأحد واعترف بتفاصيل جريمته المثيرة.

كان مدير أمن الغربية تلقى بلاغا يفيد بالعثور على جثة أحمد قطب شهاب الدين، لواء شرطة بالمعاش، ومقيم بشارع الجلاء بدائرة قسم ثان داخل شقته مذبوحا.

على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة وتبين وجوده مقتولا إثر إصابته بعدة طعنات متفرقة بالجسم أودت بحياته، تم تشكيل فريق بحث قاده مديرالمباحث الجنائية.

وتبين من تحريات مباحث قسم ثان طنطا أن مرتكب الواقعة محمد على بلال(20 سنة – مجند بقطاع الأمن المركزى بطنطا)، ومقيم قرية كنيسة دمشيت مركز طنطا.

تم إعداد مأمورية، وتم القاء القبض على المتهم بمنزله، وبمواجهتة اعترف بالواقعة لافتا إلى أنه تم تجنيده بقطاع الأمن المركزى بطنطا تحت قيادة نجل المجنى عليه النقيب محمد أحمد قطب، والذى كلفه بالتردد على والده “المجنى عليه” لقضاء حاجتة نظرا لكبر سنة وتلبية مصالحة.

وأضاف المتهم في اعترفاته بأنه قبل وقوع الجريمة بيوم قام بسرقة مبلغ 250 جنيها من حفيظة نقود المجنى عليه، حيث كان يمر بضائقة مالية غير أن المجنى عليه اكتشف أمره، فقام بردهم إليه، وطلب منه أن يسامحه وألا يفضح أمره بين زملائه ولا أهله وعدم إبلاغ نجله “الضابط”.

ويوم وقوع الجريمة طلب المجنى عليه من المتهم التوجه للمطبخ لإعداد وجبة الإفطار، وأثناء ذلك دخل عليه المجنى عليه المطبخ وقام بتوبيخه ومعاتبته مرة أخرى على فعلته واتهامه ايضا بسرقة مبلغ 2000 جنيه من قبل مطالبا بردها إليه ومهددا بإبلاغ نجله لفضح أمره بين زملائه ورؤسائه وأهله، وهو ما دفع المتهم للتعدى عليه بسكين المطبخ وطعنه عدة طعنات متفرقة بالجسم أودت بحياته حتى لا يفتضح أمره، وقام بالهرب لقريته.

تم تحرير محضر رقم 1517 إدارى قسم ثانى طنطا، وأخطرت النيابة، التى قررت ندب الطبيب الشرعى لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، والتصريح بدفنها وتولت التحقيق.

عن admin

شاهد أيضاً

15129610_10211102977189676_7237154038390597768_o

بالصور.. 82 من سجناء العفو الرئاسي يغادرون سجن طره

إثر قرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم أمس الخميس، بالعفو عن 82 من السجناء …