الرئيسية / أخبار رياضية / مسيرة توتنهام الرائعة تواجه تحدياً كبيراً أمام ليفربول
201338101054624734_20

مسيرة توتنهام الرائعة تواجه تحدياً كبيراً أمام ليفربول

محمد الشناوى

 

 

يحل فريق توتنهام الثالث، المنتشي بانتصاراته القوية ومسيرته الرائعة محلياً وأوروبياً، ضيفاً ثقيلاً على ليفربول السابع في قمة خارج حدود التوقعات سيحتضنها ملعب “أنفيلد” يوم الأحد القادم في إطار المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

 

وستفتتح المرحلة ذاتها غداً السبت بلقاء متكافئ سيجمع بين وست بروميتش ألبيون التاسع وضيفه سوانسي سيتي الثامن وسيستضيف نوريتش سيتي الثالث عشر ساوثمبتون السادس عشر، فيما سيبحث في لندن كوينز بارك رينجرز الأخير عن التمسك بأمل الهروب من دائرة الهبوط على حسب ضيفه سندرلاند الرابع عشر، وفي مواجهة محتدمة في منطقة القاع سيواصل أستون فيلا الثامن عشر سعيه الحثيث للهروب من شبح الهبوط عندما يذهب إلى ملاقاة ريدينغ التاسع عشر على ملعب ” مادجسكي ستديوم” وستختتم المرحلة يوم الأحد بلقاء سيجمع بين نيوكاسل يونايتد الخامس عشر مع ضيفه ستوك سيتي الحادي عشر.

 

وستشهد المرحلة تأجيل لقاءات وست هام ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وويغان وفولهام وتشلسي وآرسنال وإيفرتون، بسبب انشغال فرق إيفرتون ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد إضافة إلى تشلسي بمبارياتها في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي.

قمة الطموحات المتباينة

20133810927732734_20 مسيرة توتنهام الرائعة تواجه تحدياً كبيراً أمام ليفربول

يبحث توتنهام عن تعزيز مركزه الثالث المؤهل مباشرة إلى دور المجموعات في النسخة القادمة من دوري أبطال أوروبا عندما يحل ضيفاً على ليفربول في مواجهة ستمثل اختباراً صعباً لكلا الطرفين، فمن جهة يبحث ليفربول عن التشبث بآمال اللحاق بركب الفرق المتأهلة إلى دوري أبطال أوروباً علماً بأن الفريق يحتل المركز السابع برصيد 42 بفارق عشر نقاط كاملة عن تشلسي صاحب المركز الرابع المؤهل للبطولة الأوروبية، ومن جانب آخر يطمح توتنهام إلى تعزيز موقعه في المركز الثالث برصيد 54 نقطة الذي وصل إليه بعد مسيرة رائعة حيث أنه لم يهزم منذ 12 مباراة كاملة كما أنه خرج منتصراً في آخر أربع مباريات خاضها في المسابقة، آخرها كان التغلب على غريمه وجاره اللدود آرسنال بهدفين مقابل هدف في دربي شمال لندن.

وأوروبياً يبدو الفريقان على طرفي نقيض حيث ودع ليفربول مسابقة الدوري الأوروبي من دور الـ32 على يد زينيت سان بطرسبرغ الروسي (0-2) ذهاباً و(3-1) في ليفربول، فيما واصل توتنهام نتائجه الرائعة وأصبح قاب قوسين أو أدنى من بلوغ الدور ربع النهائي في البطولة ذاتها عقب اكتساحه لضيفه إنتر ميلان الإيطالي بثلاثية نظيفة مساء أمس الخميس في ذهاب الدور ثمن النهائي.

وبوجه عام يعيش ليفربول أفضل أوقاته في المدة الأخيرة بعد أن حقق فوزين عريضين في آخر مباراتين لعبهما في الدوري بتغلبه على ضيفه سوانسي سيتي بخمسة أهداف دون رد واكتساحه لمضيفه ويغان أثليتيك برباعية نظيفة سجل منها نجمه وهدافه الأوروغوايني لويس سواريز ثلاثة أهداف وضعته على صدارة ترتيب هدافي المسابقة برصيد 21 هدفاً متقدماً بفارق هدفين على مهاجم مانشستر يونايتد روبن فان بيرسي.

أوقات سعيدة للمدربين

201338102514464734_20 مسيرة توتنهام الرائعة تواجه تحدياً كبيراً أمام ليفربول

يشعر بريندان رودجيرز مدرب ليفربول أنه وصل إلى التشكيلة المثالية في الفترة الأخيرة خاصة بعد التعاقدات الأخيرة التي أبرمها في فترة الانتقالات الشتوية ودعم الفريق بمقتضاها  بوجهين واعدين هما: المهاجم الإنكليزي دانيل ستوريدج المنتقل من تشلسي ولاعب الوسط البرازيلي فيليب كوتينيو القادم إلى صفوف الفريق من إنتر ميلان الإيطالي، وبالتأكيد فإن الفوز على توتنهام في اللقاء القادم سيرفع من معنويات الفريق وآماله في التأهل إلى إحدى المسابقات الأوروبية، كما أنها ستكون المرة الأولى هذا الموسم التي يحقق فيها الفريق الأحمر ثلاثة انتصارات متتالية.

من جانبه يعيش آندريه فيلاش بواش أسعد أيامه منذ قدومه إلى إنكلترا، ولم لا والرجل أثبت مكانته مدرباً واعداً تماماً مع توتنهام عقب إخفاقه الذريع وإقالته المهينة من تدريب تشلسي الموسم الفائت، ويمر توتنهام حالياً بمرحلة رائعة يتميز بها بثبات التشكيل الذي يضم واحداً من أبرز لاعبي العالم حالياً وهو الويلزي غاريث بيل الذي يبدو أنه سيكون هدفاً واضحاً لكل الأندية الأوروبية الكبرى في موسم الانتقالات القادم، ويبدو بيل وكأنه النجم الأبرز في فريقه بتسجيله 16 هدفاً في الدوري وضعته في المركز الثالث على لائحة هدافي المسابقة، كما أنه نجح في التسجيل في آخر خمس لقاءات لعبها مع الفريق اللندني في الدوري آخرها كان هدف توتنهام الأول في مرمى آرسنال في المرحلة 28، إضافة إلى ذلك فقد سجل بيل بالأمس في مرمى إنتر ميلان ضمن مسابقة الدوري الأوروبي وهو ما جعل الجميع يعتقد أن المباراة الحقيقية بعد غد ستكون بين بيل ودفاع ليفربول.

إحصائياً، خاض توتنهام حتى الآن 28 مباراة فاز في 16 منها، وتعادل في ست، وخسر ستاً، وسجل لاعبوه 49 هدفاً ودخل مرماهم 33، فيما لعب ليفربول 28 مباراة أيضاً في المسابقة فاز في 11 ، وتعادل في تسع، وخسر 8 ، وأحرز لاعبو الفريق 53 هدفاً، ودخل مرماهم 34، ويمني ليفربول النفس بالثأر من ضيفه في اللقاء القادم إذ إن توتنهام كان قد فاز ذهاباً في “وايت هارت لين” بهدفين مقابل هدف، علماً بأن آخر فوز لليفربول على توتنهام كان بهدفين دون رد في العشرين من   / يناير عام 2010.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15267893_10153845569396580_6011875513249519119_n

رسمياً “ماهر عبد الحليم” مدير فنيا لدمياط

 كتب: احمد كمون تولي الكتور ماهر عبدالحليم منصب المدير الفني لنادي دمياط خلفا لجمال المقص …