الرئيسية / أخبار سياسية / محللون صينيون: مسلمو وأقباط مصر نسيج واحد أقوى من كافة التحديات

محللون صينيون: مسلمو وأقباط مصر نسيج واحد أقوى من كافة التحديات

كتبت/ منى النبوى

وصف محللون وخبراء صينيون شعب مصر بكافة فئاته وطوائفه بأنه “نسيج واحد” غير قابل للتفكك أو التقسيم، وأن المسلمين والأقباط فى مصر يتعايشون ضمن نسيج وطنى واحد ومتماسك منذ القدم، وأثبتوا على مر الأزمنة أن الوحدة الوطنية أقوى من كافة التحديات التى تواجههم، وأنه رغم الأحداث التى شهدتها مصر مؤخرا، إلا أنها لا تمثل لب وجوهر الاضطرابات الحالية فى المجتمع المصرى، ولا ترجع لأسباب طائفية، بل يعد سببها الرئيسى الأوضاع الاقتصادية والسياسية المتردية.

جاء ذلك فى تقرير لوسائل الإعلام الصينية اليوم “الأربعاء” لإلقاء الضوء على الأحداث الحالية فى مصر، حيث وصف المحللون الصينيون ما يحدث داخل مصر بأنه دخول آخر فى خط الأزمات السياسية والاقتصادية، كان آخره الأزمة التى وصفت بـ”الطائفية”، والتى أيقظها مؤخرا مقتل 4 أقباط ومسلم فى اشتباكات بين نشبت بمحافظة القليوبية، وتلتها أحداث عنف أمام الكاتدرائية بالعباسية، ما يدل على أن هذه المشكلة مازالت تمثل أحد الملفات الداخلية الشائكة التى تواجه المجتمع المصرى حاليا، ومنذ فترة طويلة.

وأشار ووبينج بينج، الخبير الصينى فى الشئون العربية والأستاذ بجامعة بكين، إلى أن “الاشتباكات الأخيرة تعد أحد مظاهر التناقضات الاجتماعية والاقتصادية داخل مصر، مضيفا أن الاشتباكات بين الأقباط والمسلمين تنبثق دوما عن أمور صغيرة وليست كبيرة.

وقال يين قانج، الباحث فى معهد دراسات شؤون غرب آسيا وشمال أفريقيا بالأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية، إن الصراع بين التيارين الدينى والعلمانى سيظل قائما، ولكن ذلك لا يعنى مطلقا أن المشكلة الطائفية تمثل معضلة رئيسية فى المجتمع المصرى، وإن كانت كذلك فلن يتوانى المجتمع المصرى بجميع طوائفه وتياراته الدينية فى معالجتها على النحو الصحيح، مؤكدا أن المعضلات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية هى السبب الجذرى الذى يفضى إلى حالة الفوضى التى تشهدها مصر بين الفنية والأخرى.

عن admin

شاهد أيضاً

زوووم نيوز تناشد الداخلية للإفراج عن مصور الشبكة “عبد الرحمن طاهر”

بعد مرور 23 يوما على إعتقال المصور الصحفي لمجلة زوووم نيوز، تنعقد اليوم السبت بتاريخ …