الرئيسية / أخبار الإقتصاد / مؤسسة “وفاءً لمصر” تتبنى مبادرة للحد من قوائم الانتظار بالمستشفيات العامة

مؤسسة “وفاءً لمصر” تتبنى مبادرة للحد من قوائم الانتظار بالمستشفيات العامة

تواصل مؤسسة وفاءً لمصر للتنمية المجتمعية، التابعة للبنك العربى الأفريقى الدولى، مبادرة “لا لقوائم الانتظار”، والتى تركز على تخفيض قوائم الانتظار الممتدة بالمستشفيات العامة، والتى تطول يوماً تلو الآخر نظراً للأعداد الهائلة من المرضى غير القادرين الذين يتوافدون يومياً على المستشفيات العامة والتعليمية التى تعالج بالمجان فى مصر.

وقامت المؤسسة على مدار الشهور الماضية برصد مبلغ 3 ملايين جنيه، لدعم وتبنى إجراء مئات العمليات الجراحية بكل من المعهد القومى للأورام، ومستشفى أبو الريش الجامعى للأطفال (المنيرة)، ومستشفى أبو الريش الجامعى للأطفال (اليابانى). ويتمثل دعم المؤسسة لإجراء تلك الجراحات فى توفير المستلزمات الطبية اللازمة لإجراء الجراحة، إعداد غرف العمليات، وتدعيم الطاقم الطبى لمد ساعات العمل عن الساعات المعتادة، وإجراء الجراحات فى الإجازات الرسمية، وذلك على سبيل المثال لا الحصر.

وقال حسن عبد الله، رئيس مجلس أمناء مؤسسة وفاء لمصر: “إن تلاقى الرؤى والأهداف بين مؤسسة وفاء لمصر وإدارة المستشفيات سمح بتفعيل مبادرة “لا لقوائم الانتظار”، وتحقيق نتائج مرحلية ملموسة منها القضاء على قائمة الانتظار بالكامل فى بعض التخصصات هذا وتواصل المؤسسة تعميق هذه المبادرة بالتعاون مع عدة مستشفيات عامة”.

هذا وقد توسعت وفاءً لمصر فى إجراء الجراحات بالوحدات التالية: القسطرة، القلب المفتوح، المخ والأعصاب، والتجميل بمستشفيات أبو الريش للأطفال.

وقد أوضح د. حافظ بزرعة، مدير مستشفى أبو الريش الجامعى للأطفال (المنيرة): “أن قوائم الانتظار فى جراحات الأطفال كانت تمتد إلى سنتين. وبالتعاون مع المؤسسة وبجهود العاملين بالمستشفى أمكن استغلال مساحات قائمة بالمستشفى غير مستغلة على الإطلاق لنقص الموارد، وتشغيل غرفة عمليات والتى مكنتنا من إجراء 300 عملية بدلا من 100 عملية خلال شهر واحد، وجار حاليا تشغيل 4 غرف عمليات إضافية”.

وصرح د.عاصم الفقى رئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفى أبو الريش الجامعى (المنيرة) “أن قوائم الانتظار فى قسم الجراحة يمتد إلى عام 2015، وقد نجحنا بالتعاون مع مؤسسة وفاء لمصر تحقيق زيادة فى العمليات وصلت خلال شهر واحد إلى 200% كمرحلة أولى ومن المنتظر أن تشمل المرحلة الثانية زيادة اضافية فى عدد العمليلت تصل إلى 300%، كما تم بنجاح تحقيق التكامل بين قسم الجراحات بمستشفى أبو الريش الجامعى (المنيرة) وبين قسم الجراحات بمستشفى أبو الريش الجامعى (اليابانى) والذى أدى بدوره إلى تجويد خدمة المرضى من الأطفال”.

بدأت المبادرة بالمعهد القومى للأورام فى رمضان الماضى، وذلك بعمليات استئصال أورام الثدى التى تعد الأكثر انتشاراً وخطورة، مما يستلزم ذلك من سرعة التدخل الجراحى لتفادى انتشار المرض.

وفى هذا الصدد علق الدكتور علاء حداد، عميد المركز القومى للأورام “إنه تم بالفعل القضاء على قائمة الانتظار الخاصة بعمليات أورام الثدى وإننا نأمل أن تستمر هذه المبادرة لتشمل تخصصات أخرى”، هذا واتفقت المؤسسة مع المعهد على فتح غرفتى عمليات لمدة 12 ساعة يومياً لإجراء أكبر عدد ممكن من الجراحات، وهو ما مكن المؤسسة من الانتهاء من عدد كبير من الحالات المصابة فى زمن وجيز.

وقامت المؤسسة بالتعاون مع المعهد بوضع نظام يتم إدراج المريض بموجبه فى المعهد قبل الجراحة بيوم لإجراء كافة الفحوصات الطبية والإعداد للجراحة، وفى اليوم التالى يظل المريض تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة بعد إجراء الجراحة، ويظل ممثل المؤسسة مرافقاً للمريض فى كل تلك المراحل، ومتابعة المرضى هاتفياً للتأكد من سلامتهم بعد الخروج من المستشفى، والتواصل مع المرضى بنقل شكاوى أن وجدت حتى تتم مراعاتهم فى الحالات المستقبلية.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

عادل عمار : ضغوط جديدة على الجنية مع رفع الفائدة الأمريكية

كتبت : هند هيكل صرح الدكتور عادل عمار ل ” زووم نيوز “ أن القرار …