الرئيسية / أخبار رياضية / لخويا للحسم والهلال والريّان لاستعادة الفرصة
201348104112930734_20

لخويا للحسم والهلال والريّان لاستعادة الفرصة

يسعى لخويا القطري إلى حسم تأهُّله مبكّراً إلى ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم عندما يحلّ ضيفاً على باختاكور الأوزبكي، فيما يأمل كلٌّ من الاتفاق السعودي والشباب الإماراتي في إنعاش الأمل عندما يلتقيان في الدمّام غداً الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية.

ويتصدَّر لخويا المجموعة برصيد 7 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام باختاكور، فيما يحتلّ الشباب المركز الثالث برصيد 3 نقاط بفارق نقطتين أمام الاتفاق صاحب المركز الأخير، ويتأهَّل الأول والثاني مباشرة إلى الدور الثاني الذي يُقام بطريقة خروج المغلوب من مباراة واحدة على أرض متصدِّر مجموعته في الدور الأول.

في المباراة الأولى يأمل لخويا في تكرار فوزه على باختاكور بعدما تغلّب عليه (3-1) الجولة الماضية في الدوحة.

ويُدرك بطل الدوري القطري في الموسمين الماضيين أن مَهمّته لن تكون سهلة أمام باختاكور الذي سيسعى إلى استعادة الصدارة والثأر لخسارته ذهاباً معوِّلاً على خبرته الكبيرة في البطولة وعاملي الأرض والجمهور.

وفي الثانية يستضيف الاتفاق جاره الشباب على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمّام، وتعدّ المباراة طوق النجاة الأخير للاتفاق؛ فالفوز يعني إنعاش آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، وأي نتيجة أخرى تعني وداعه للمسابقة من دورها الأول، ولهذا سيرمي بكلّ أوراقه بحثاً عن النقاط الثلاث وردّ الدين للشباب الطامح إلى تكرار سيناريو المباراة السابقة وتضييق الخناق على لخويا وباختاكور.

الفرصة الأخيرة للريّان والهلال

201348103459758734_20 لخويا للحسم والهلال والريّان لاستعادة الفرصة

يخوض الريّان القطري والهلال السعودي مباراتي الفرصة الأخيرة للإبقاء على آمالهما في التأهُّل إلى الدور ثمن النهائي عندما يستضيف الأول العين الإماراتي في الدوحة، ويحلّ الثاني ضيفاً على الاستقلال الإيراني ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

ويسعى الريّان إلى ردّ الاعتبار لخسارته أمام العين (1-2) الأربعاء الماضي في العين في الجولة الثالثة، والأمر ذاته لدى الهلال الذي سقط على أرضه بالنتيجة ذاتها أمام الاستقلال.

ويتصدَّر الفريق الإيراني المجموعة برصيد 7 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام العين، فيما يحتلّ الهلال المركز الثالث برصيد 3 نقاط والريّان المركز الأخير بنقطة واحدة.

في المباراة الأولى تنتظر الريّان مهمة صعبة وشاقّة عندما يستضيف العين، حيث لا بديل له عن الفوز للتمسك بآماله الضعيفة في الوصول إلى دور الـ 16، وما يزيد صعوبة مَهمّة الريّان الغيابات المؤثّرة في صفوفه حيث يغيب لاعب الوسط الغيني دانيال غوما للإيقاف وعبد الكريم سالم العلي للإصابة، ويحوم الشكّ حول مشاركة قائد الفريق وصانع الألعاب البرازيلي تاباتا، والمهاجم جار الله المري الذي شفي للتوّ من الإصابة، وقلب الدفاع الكوري الجنوبي تشو يونغ المصاب.

أما العين فصفوفه مكتملة بقيادة عمر عبد الرحمن ومعنوياته مرتفعة بعد فوزه على الريّان الجولة الماضية، ومن ثم فهو سيسعى إلى تحقيق الفوز لحسم تأهّله مبكراً.

وفي الثانية يسعى الهلال إلى ردّ اعتباره أمام الاستقلال بعدما فرّط في تقدّمه عليه (1-0) ذهاباً حتى الدقيقة 70 ليخسر (1-2)، ويعوِّل على الكوري الجنوبي يو بيونغ وياسر القحطاني ونوّاف العابد ومحمد الشلهوب وسالم الدوسري وعبد الله السديري والبرازيلي أوزيا دي باولو ومواطنه ويسلي لوبيز.

في المقابل يملك الاستقلال لاعبين جيِّدين أصحاب خبرة في خطي الوسط والدفاع خصوصاً الترينيدادي غلويد صامويل وجواد نيكونام ورضا زاده ومجتبى جباري وسيد إيمان مسوفاي وسيافاش أكبر بور صاحب الهدف الثاني في مباراة الذهاب وآرش برهاني، ويسعى إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق الفوز والتأهّل إلى الدور ثمن النهائي.

غوانغجو يسيطر على المجموعة السادسة

 

201348103624165734_20 لخويا للحسم والهلال والريّان لاستعادة الفرصة

في المجموعة السادسة يبدو غوانغجو بقيادة مدرِّبه الإيطالي مارتشيلو ليبي مرشّحاً بقوّة لحجز بطاقته إلى ثمن النهائي عندما يحلّ ضيفاً على موانغ ثونغ التايلاندي، ويتصدّر غوانغجو المجموعة برصيد 7 نقاط مقابل نقطة واحدة لضيفه صاحب المركز الأخير.

وكان غوانغجو حقّق فوزاً كبيراً برباعية نظيفة ذهاباً، وهو يعوِّل على نجومه الباراغوياني لوكاس باريوس والأرجنتيني داريو كونكا والبرازيلي موريكي لمواصلة مسيرته في المسابقة، وهو الساعي إلى أن يصبح أول فريق صيني يتوّج بلقبها.

وفي المجموعة ذاتها يلتقي شونبوك موتورز الكوري الجنوبي بطل 2006 وصاحب المركز الثاني برصيد 5 نقاط مع ضيفه أوراوا رد دايموندز الياباني بطل 2007 وصاحب المركز الثالث برصيد 3 نقاط.

ويسعى الفريق الكوري إلى تأكيد فوزه (3-1) ذهاباً الأربعاء الماضي ووضع قدم في ثمن النهائي، فيما يطمح الفريق الياباني إلى الثأر وانتزاع الوصافة والإبقاء على آماله في بلوغ ثمن النهائي.

كاشيوا رايسول يأمل في حسم التأهل

201348103659415621_20 لخويا للحسم والهلال والريّان لاستعادة الفرصة

تبدو حظوظ كاشيوا رايسول الياباني كبيرة لبلوغ الدور ثمن النهائي مبكّراً عندما يستضيف سوون بلووينغز الكوري الجنوبي ضمن منافسات المجموعة الثامنة.

وضرب كاشيوا رايسول بقوّة في المسابقة حتى الآن، وهو الفريق الوحيد إلى جانب الأهلي السعودي (المجموعة الثالثة) الذي حقّق العلامة الكاملة في الجولات الثلاث الماضية، ومن ثمّ فهو لن يجد صعوبة في تحقيق الفوز الرابع على التوالي خصوصاً وأنه يلعب على أرضه وأمام جماهيره، وهو الذي حقق الفوز على ضيفه سوون بلووينغز بطل نسختي 2001 و2002 بنتيجة كاسحة 6-2 في عقر دار الأخير الأربعاء الماضي.

ويكفي كاشيوا رايسول التعادل لتأمين بطاقته إلى الدور ثمن النهائي لأنه يبتعد بفارق 7 نقاط عن سوون بلووينغز صاحب المركز الثالث.

وفي المباراة الثانية في المجموعة يحلّ سنترال كوست مارينرز الأسترالي صاحب المركز الثاني برصيد 5 نقاط ضيفاً على غويجو رينهي الصيني الرابع الأخير بنقطة واحدة.

ويسعى الفريق الأسترالي إلى تكرار فوزه ذهاباً (2-1) الأربعاء الماضي، وقطع شوط كبير لحجز البطاقة الثانية عن المجموعة في حال فوز كاشيوا رايسول على سوون بلوينغز.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

%d8%b3%d9%85%d9%88-590x393

سموحة يتعادل سلبياً مع الاتحاد بالدوري المصري

كتب: إسماعيل فارس تعادل فريق سموحة مع الاتحاد السكندري سلبياً، في المباراة التي جمعت بينهما …