الرئيسية / أخبار سياسية / لافروف: اللجنة الرباعية غير كافية لتسوية النزاعات في الشرق الأوسط «حماس» تعتبر مقتل فلسطيني برصاص إسرائيلي «خرقاً للتهدئة»
main_int-4

لافروف: اللجنة الرباعية غير كافية لتسوية النزاعات في الشرق الأوسط «حماس» تعتبر مقتل فلسطيني برصاص إسرائيلي «خرقاً للتهدئة»

متابعه:احمدمحمدعبدالبديع

خان يونس (الأراضي الفلسطينية) – أ ف ب

قتل شاب فلسطيني عندما اطلق الجيش الاسرائيلي صباح أمس الجمعة (23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012) النار على مزارعين كانوا يحاولون الوصول إلى أراضيهم جنوب قطاع غزة للمرة الأولى منذ سنوات، في ما اعتبرته حماس أول خرق للتهدئة التي بدأ تطبيقها مساء الأربعاء.

وقال أدهم ابو سلمية لـ «فرانس برس» إن الشاب «أنور عبد الهادي قديح (20 عاماً) استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد إصابته برصاصة في الرأس في بلدة خزاعة شرق خان يونس».

وأضاف ابو سلمية أن «19 مدنياً آخرين أصيبوا برصاص قوات الاحتلال التي أطلقت النار على عدد من المزارعين في بلدة خزاعة، بينهم اثنان في حال الخطر».

ورداً على سؤال لـ «فرانس برس»، تحدثت ناطقة باسم الجيش الإسرائيلي عن «فوضى في الجانب الفلسطيني في جنوب قطاع غزة قرب السياج الأمني».

وقالت إن «حوالى 300 فلسطيني كانوا يحاولون الاقتراب من السياج الأمني قاموا بأعمال عنف وسببوا أضراراً في السياج». وأضافت أن «الجنود قاموا بإطلاق رصاص تحذيري في الهواء لكن الفلسطينيين واصلوا الاقتراب فاطلق العسكريون النار على أقدامهم».

وقالت «حماس» على لسان المتحدث باسم الحركة، سامي ابو زهري لـ «فرانس برس» إن «إطلاق النار من الاحتلال الإسرائيلي كان مباشراً يستهدف المزارعين الذين عادوا إلى أراضيهم للمنطقة الحدودية وهذا أول خرق إسرائيلي للاتفاق»، في إشارة إلى التهدئة.

وأضاف ابو زهري أن حركته «ستتابع هذا الخرق من خلال الوسيط المصري لضمان عدم تكراره».

من جهة ثانية توفي نهار الجمعة فلسطينيان متأثرين بجراحهما في الغارات الجوية الإسرائيلية في مخيم المغازي (وسط) ومدينة غزة قبل عدة أيام.

وأعلن ابو سلمية أنه بوفاة شخصين ترتفع إلى «166 شهيداً بينهم 43 طفلاً و11 إمراة و 18 رجلاً مسناً حصيلة شهداء الحرب التي استمرت ثمانية أيام». وأضاف أن «1222 فلسطينياً جرحوا بينهم 435 طفلاً و207 من النساء و88 من المسنين»، خلال هذه العملية.

واكد القيادي في «حماس» محمود الزهار أن «أقل عدد أصيب في هذه المعارك هم من مطلقي الصواريخ والمسلحين».

من جانب آخر، اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أمس أنه لا يمكن تسوية النزاعات في الشرق الأوسط في إطار اللجنة الرباعية وحدها التي تضم الاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة، ولكن بالتعاون الوثيق مع الجامعة العربية.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي «منذ سنوات نشدد خلال اجتماعات اللجنة الرباعية على أن هذا الإطار غير كاف لندرس بفعالية المشاكل الحالية ونعرض اقتراحات واتفاقات قابلة للاستمرار».

وأضاف «من الضروري ألا تجتمع اللجنة الرباعية على أساس حالات معزولة مع ممثلين عن دول الجامعة العربية لإطلاعهم على ما قررته الرباعية، بل ليتعاونوا للتوصل إلى اتفاقات واتخاذ قرارات».

عن ahmed

شاهد أيضاً

15129610_10211102977189676_7237154038390597768_o

بالصور.. 82 من سجناء العفو الرئاسي يغادرون سجن طره

إثر قرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم أمس الخميس، بالعفو عن 82 من السجناء …