الرئيسية / أخبار رياضية / قِيم ليفربول و حوادث سابقة وهل يساند النادي لاعبه؟
201342210264326371_20

قِيم ليفربول و حوادث سابقة وهل يساند النادي لاعبه؟

قِيم ليفربول

اعتبر رودجرز أن قيم النادي أهم بكثير من أيّ فرد وعلى اللاعبين تحمّل عواقب أفعالهم، مضيفاً: “سأجري تقييماً صادقاً لما حصل. سأراجع الحادث وسنراجعه معا كنادٍ. من المؤكّد إنه ليس هناك شيء أكبر من هذا النادي، إن كنت لاعباً أو مدرّباً. كمدرّبين وطاقم فني ولاعبين، نحن نمثّل هذا النادي الكبير خارج الملعب وداخله بشكل أخصّ”.

ووعد رودرجز، الذي أشار إلى أنه لم يرَ ما حصل في الدقيقة 66 من مباراة الأمس ورفض عرضاً من أحد الصحافيين من أجل رؤية اللقطة والحركة التي قام بها سواريز، بإجراء تحقيق داخلي قد يشارك فيه مالكو النادي مجموعة “فينواي سبورتس غروب”.

وأضاف: “الوقت ليس ملائماً من أجل إجراء تعليق واقعي حول ما حصل. إذا خسرت يوماً لاعباً من الذين لا غنى عنهم، فيأتيك بديلاً عنه (في وقت سريع)”.

وتابع: “تاريخ هذا النادي يتمحور حول الاحترام والطريقة التي يتم التعامل بها مع الناس. وسنحافظ على هذا الأمر على الدوام وسيبقى (النادي) على هذا المسار بعد رحيلي بفترة طويلة”.

حوادث سابقة

وهذه ليست المرّة الأولى التي يلجأ فيها سواريز إلى عضّ لاعب خصم، إذ أن مسيرته مع أياكس امستردام الهولندي انتهت بسبب حركة من هذا النوع بعدما أوقف عام 2010 لسبع مباريات بسبب عضّه لاعب ايندهوفن عثمان بقال، كما أن مسيرته مع ليفربول شهدت حادثة تسبّبت بضجّة كبيرة وبإيقافه لثماني مباريات وفرضت عليه غرامة مالية مقدارها 60 ألف دولار بعد اتّهامه بتوجيه كلام عنصري باتجاه مدافع مانشستر يونايتد الفرنسي باتريس إيفرا خلال مباراة الفريقين في الدوري المحلّي في 15 تشرين الأوّل/اكتوبر 2011.

ووقف ليفربول حينها إلى جانب لاعبه الأوروغوياني الذي يواجه مجدّداً احتمال الإيقاف بسبب ما قام به أمس الأحد، واعتبر أن الاتّحاد الإنكليزي كان “عازماً” على إيجاد سواريز مذنباً، معتبراً أن المهاجم الأوروغوياني لم يحصل على جلسة استماع عادلة.

وفتح الاتّحاد الإنكليزي حينها تحقيقه استناداً إلى التصريح الذي أدلى به إيفرا بعد المباراة مباشرة لقناة “كنال بلوس” حيث أكّد أنّ مهاجم اياكس امستردام السابق وجّه له إهانات عنصرية اكثر من 10 مرّات في تلك المباراة.

وقال إيفرا حينها: “كنت منزعجاً. لا يمكنك قول أشياء مماثلة في 2011. إنه يعلم ما قاله، الحكم يعلم ذلك أيضاً، ستظهر الأمور إلى العلن. لن أكرّر ما قاله، لكنها كانت كلمة عنصرية وردّدها أكثر من 10 مرّات. حاول أن يستدرجني. لن أضخم المسألة لكنه أمر مزعج ومخيّب”.

هل يساند النادي لاعبه؟

ويبدو أن المهاجم الأوروغوياني، الذي زادت النقمة عليه بعد رفضه مصافحة إيفرا في المواجهة التالية بينهما في شباط/فبراير 2012 ثمّ بلمسه الكرة بيده قبل تسجيل هدف الفوز لفريقه في كانون الأوّل/يناير الماضي في الدور الثالث من مسابقة الكأس أمام مانسفيلد، قد لا يحظى هذه المرّة بمساندة النادي ومدرّبه الذي قال: “لطالما دافعت عن الناس الذين اعتبرتهم محقّين، لكن إذا كانوا مخطئين فسأتخلّى عنهم… ونواصل مشوارنا”.

وتابع: “على الناس تقبّل الأمر عندما يخطئون… يجب تقبّل العواقب الناجمة عن أخطائهم”.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15267893_10153845569396580_6011875513249519119_n

رسمياً “ماهر عبد الحليم” مدير فنيا لدمياط

 كتب: احمد كمون تولي الكتور ماهر عبدالحليم منصب المدير الفني لنادي دمياط خلفا لجمال المقص …