الرئيسية / أخبار رياضية / قمة سعودية – إماراتية .. وثلاثة أندية قطرية قادرة على حسم التأهل بدوري أبطال آسيا
اسيا

قمة سعودية – إماراتية .. وثلاثة أندية قطرية قادرة على حسم التأهل بدوري أبطال آسيا

سيحل العين المنتشي بتتويجه بلقب دوري المحترفين الاماراتي لكرة القدم ضيفا على الهلال السعودي في مباراة مصيرية للفريقين الملقبين باسم الزعيم في دور المجموعات بدوري أبطال اسيا لكرة القدم غدا الثلاثاء.

ومن شأن هذه القمة العربية الخالصة أن تفض الشراكة بين العين والهلال على احتلال المركز الثاني في المجموعة الرابعة إذ يملك كل منهما ست نقاط وبنفس رصيد الأهداف بينما يأتي الاستقلال الإيراني في الصدارة بسبع نقاط ويحتل الريان القطري المركز الرابع بأربع نقاط. وتبقى فرص كل الفرق قائمة في التأهل.

وحتى إذا انتهت مباراة العين مع الهلال بالتعادل فإن الفريق الاماراتي حينها سينال أفضلية التفوق على غريمه في المواجهة المباشرة لسابق فوزه 3-1 في مباراة الذهاب على أرضه في فبراير شباط الماضي.

ولن يكون الروماني كوزمين اولاريو مدرب العين ومواطنه ميريل رادوي هما فقط من سيلعبا أمام فريقهما السابق بل إن ياسر القحطاني مهاجم الهلال سيلتقي بزملائه اللذين لعب معهم الموسم الماضي على سبيل الإعارة.

وسيخوض العين المباراة منتشيا بإحراز لقب الدوري الاماراتي يوم الجمعة الماضي لكن الفريق يتطلع لعدم التأثر بشكل سلبي باحتفالات إحراز اللقب للمرة الثانية على التوالي ورقم 11 في تاريخه.

وقال محمد حماد المشرف على الفريق الأول بالعين لموقع النادي “ندرك جيدا صعوبة المباراة غير أن ثقتنا كبيرة في أبطال العين والجهاز الفني بقيادة كوزمين اولاريو.”

وأضاف “نحن على ثقة كبيرة في قدرة المدرب كوزمين على تهيئة اللاعبين نفسيا وبدنيا ووضع السيناريو المناسب الذي يجعل الفريق يدخل مواجهة الهلال بكامل تركيزه مما يؤهله لتحقيق النتيجة المأمولة.”

ويمكن للعين حسم التأهل إذا فاز بأي نتيجة لكن ذلك سيتطلب منه كسر سلسلة من 12 مباراة متتالية في دور المجموعات بدون فوز خارج أرضه إذ جاء فوزه الأخير على الميناء العراقي في الكويت في 2006.

وسينتزع الهلال – الذي اكتفى باحتلال المركز الثاني في الدوري خلف الفتح البطل – بطاقة الصعود لدور الستة عشر إذا فاز بهدفين نظيفين أو أكثر بغض النظر عن أي نتائج أخرى.

ويكفي الاستقلال – الذي خسر على أرضه بهدف أمام الهلال في الجولة الماضية – الفوز بأي نتيجة عندما يستضيف الريان لضمان الظهور في الدور الثاني قبل أن يلعب في ضيافة العين في الجولة السادسة.

ويمكن للغرافة أن يكون أول فريق قطري يضمن التقدم بالبطولة الجارية إذا تعادل فقط عندما يلعب غدا في ضيافة الأهلي السعودي الذي تأهل بالفعل بعد أربعة انتصارات متتالية.

ويحتل الأهلي – الذي فشل في دخول المربع الذهبي بالدوري السعودي – صدارة المجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة متقدما بثلاث نقاط على الغرافة المتعثر محليا بينما يأتي سيباهان الإيراني ثالثا بثلاث نقاط ثم النصر الاماراتي الذي ودع المسابقة في المركز الأخير بلا نقاط.

وبعد غد الأربعاء سيضمن لخويا الذي فقد لقب الدوري القطري الذي أحرزه في آخر موسمين لصالح السد بطل اسيا 2011 – الظهور في دور الستة عشر لأول مرة إذا تغلب على مضيفه الشباب الاماراتي.

ويتصدر لخويا الذي يشارك في بطولة اسيا للمرة الثانية فقط المجموعة الثانية بثماني نقاط متقدما بنقطة على باختاكور الاوزبكي وأربع نقاط على الاتفاق السعودي بينما يأتي الشباب رابعا وله ثلاث نقاط.

وسيكون الاتفاق في حاجة للفوز عندما يستضيف باختاكور لمواصلة صحوته في البطولة الاسيوية وإنعاش آماله في التأهل بعدما فاز 4-1 على الشباب في الجولة الماضية.

وتبدو فرصة الجيش القطري أصعب قليلا في ضمان التأهل قبل خوض الجولة الأخيرة إذ لن يكفيه الفوز على الشباب السعودي حتى يرافق منافسه إلى دور الستة عشر.

وضمن الشباب التقدم في المسابقة بعدما احتل صدارة المجموعة الأولى بعشر نقاط متقدما بخمس نقاط على الفريق القطري بينما يأتي تراكتور سازي الإيراني ثالثا بأربع نقاط ثم الجزيرة الاماراتي بنقطتين.

ويحتاج الجيش إلى الفوز على الشباب إضافة إلى نجاح الجزيرة في تحقيق فوزه الأول في المسابقة هذا الموسم عندما يلاقي الفريق الإيراني حتى يضمن التأهل.

وتقام منافسات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات يومي 30 ابريل الجاري والأول من مايو على أن يتأهل أول فريقين إلى دور الستة عشر.

عن ismail mohamed

شاهد أيضاً

زين الدين زيدان

“زيدان” المرشح الأقوي لجائزة أفضل مدرب لعام 2016

كتب-ياسمينا محمد: بعد أن كشف  الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، اليوم الجمعة عن القائمة النهائية …