الرئيسية / أخبار رياضية / غوارديولا: “كل ما قد أقوله عن ميسي ليس كافياً”
201351201122216580_20

غوارديولا: “كل ما قد أقوله عن ميسي ليس كافياً”

أكّد المدير الفني السابق لنادي برشلونة جوسيب غوارديولا أن كلّ المديح الذي قد يكال لليونيل ميسي لن يكون كافياً أمام مهارة النجم الأرجنتيني.

وقال غوارديولا، الذي زار بوغوتا أمس الثلاثاء لحضور مؤتمر تحت عنوان “الشغف، القيادة والعمل الجماعي” من تنظيم إحدى المجموعات المالية في كولومبيا “كلّ ما يمكنني قوله من مديح لن يكون كافياً. كان عنصراً جوهرياً في تأهيلي كمدرّب، لقد تعلّمت منه كثيراً، كان من الممتع أن أشاهده وأستمتع بموهبته”.

وقال المدرّب المقبل لبايرن ميونيخ ردّاً على سؤال أحد الحاضرين في المؤتمر عن رأيه في ميسي “الفتى له مستقبل”، متسبّباً في ضحك الجميع.

وأشار غوارديولا إلى أن كرة القدم الإسبانية وصلت إلى مستوى متقدّم للغاية بفضل إسهام لويس أراغونيس وفيسنتي دل بوسكي، المديرين الفنيين السابق والحالي للمنتخب الإسباني، وقال إن المنتخب من الآن يعدّ مرشّحاً للفوز بكأس العالم 2014 في البرازيل.

وقال: “المسألة أنه ليس لقباً وحيداً في أمم أوروبا. إنهما لقبان في أمم أوروبا وآخر في كأس العالم، وحذر مما قد يحدث في البرازيل. إسبانيا سيطرت على كرة القدم في هذه الأعوام الاثني عشر. وبعيداً عن الألقاب التي تحقّقت، فخر كبير أن تكون كرة القدم ممثّلة بهذا القدر الجيد أمام العالم”.

وقال: “أعتقد أن كرة القدم الألمانية كانت رائعة هذا العام. لكن الكرة الإسبانية، بفضل شخصين رائعين مثل لويس أراغونيس وفيسنتي دل بوسكي، وصلت إلى مستويات مرتفعة جدّاً”.

كما وصف الفرق الأربعة التي تأهّلت إلى الدور قبل النهائي لدوري الأبطال بأنها “رائعة”.

وقال “دورتموند فريق رائع، وريال مدريد وبرشلونة أعرفهما جيداً، وبايرن يقدّم موسماً رائعاً. في هذا المستوى، الفرق الأربعة متساوية في المكانة”.

وبحسب غوارديولا، سبب عظمة برشلونة هو العمل الذي قام به المدرّب الهولندي يوهان كرويف لأنه “بدأ كلّ شيء”، واعتبر أن امتنان الفريق لعمله لا بد وأن يكون “أبدياً”.

وأوضح: “كان هو الشخص الأكثر تأثيراً في النادي. كلّنا لدينا القدرة على القيام بالأمور، لكن في النهاية أنا تعلّمت منه الكثير عندما تدرّبت معه. لا أتخيل برشلونة اليوم دون ما قام به هو منذ 20 عاماً”.

ولدى الحديث عن الكرة الكولومبية، علّق غوارديولا بأنه لاحظ تحسّناً، وقال إنه لا يزال يتذكّر الفريق الكبير الذي مثّل البلد اللاتيني في مونديال إيطاليا 1990.

وقال: “منذ وقت طويل، في مونديال إيطاليا، العالم رأى نوعية اللاعبين الرائعين الذين تملكهم كولومبيا. لديهم موهبة بدنية مدهشة وقدرات طبيعية مبهرة. كلهم جيّدون للغاية وقد أثبتوا ذلك. لا بد من العمل كي يواصلوا تقديم لاعبين جيدين من الناشئين، الذين يواصلون مداعبة كرات كثيرة في الشوارع”.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15326498_1324688137595372_3909016409817538641_n

أسوان يتحدي ” عثمان” ويخطف نقطة من الزمالك

كتب _ رامي يحيي تعادل نادي الزمالك أمام نادي أسوان سلبياً في أطار مبارايات الدوري …