الرئيسية / أخبار عاجلة / غارات جوية وانفجار سيارتين في آخر أيام الهدنة بسوريا
غارات جوية وانفجار سيارتين في آخر أيام الهدنة بسوريا

غارات جوية وانفجار سيارتين في آخر أيام الهدنة بسوريا

متابعه : “”كارم عز””

قصفت الطائرات السورية مناطق في دمشق يوم الاثنين في غارات وصفها السكان بأنها الأعنف على العاصمة حتى الآن في آخر يوم مما كان يفترض انها هدنة لمدة أربعة أيام. وقال معاذ الشامي النشط بالمعارضة أن أكثر من 100 مبنى دمرت وبعضها سوي بالأرض. وتابع ان احياء بأكملها هجرها سكانها. وتبادل طرفا الصراع المستمر منذ 19 شهرا بين الرئيس بشار الأسد والمعارضة الاتهام بخرق الهدنة التي اقترحها مبعوث السلام الأخضر الإبراهيمي بمناسبة عيد الأضحى. وذكرت وسائل الاعلام السورية الرسمية ان انفجار سيارتين ملغومتين هز العاصمة يوم الاثنين. وقال الأمين العام للامم المتحدة بان جي مون “انني أشعر بإحباط شديد من أن الأطراف لم تحترم الدعوة لتعليق القتال.” وأضاف “لا يمكن حل هذه الأزمة بمزيد من الأسلحة وإراقة الدماء.” وقال المرصد السوري لحقوق الانسان وهو جماعة معارضة انه على الرغم من أن الجيش وعددا من جماعات مقاتلي المعارضة قبلوا خطة وقف القتال خلال عيد الأضحى فإن 500 شخص قتلوا منذ يوم الجمعة. وقال سكان في دمشق ان غارات يوم الاثنين كانت الأعنف منذ أن قصفت الطائرات والمروحيات للمرة الأولى مناطق مؤيدة للمعارضة بالعاصمة السورية في أغسطس آب. وقال الشامي إنه حتى أعمدة الكهرباء اصيبت وسقطت على الارض في برك من الماء الناجمة عن انفجار مواسير المياه. وأضاف انه لا يوجد طعام ولا ماء ولا كهرباء. وقال انه رأى ثلاث غارات جوية في ضاحية حرستا الشمالية الشرقية وحدها. وذكرت وسائل الإعلام الرسمية ان “المجموعات الإرهابية المسلحة” خرقت الهدنة على مدى الايام الاربعة في مدن حلب وحمص ودير الزور وانها فجرت سيارتين ملغومتين في العاصمة يوم الاثنين.

وأدى إنفجار احدى السيارتين إلى مقتل عشرة أشخاص بينهم نساء وأطفال قرب مخبز في حي جرمانا في جنوب شرق دمشق والذي تسيطر عليه قوات مؤيدة للأسد. وانفجرت السيارة الملغومة الثانية في حي الحجر الأسود حيث يتمركز مقاتلون للمعارضة.

وأصبح الصراع في سوريا بين الاغلبية السنية وقيادة يهيمن عليها العلويون وهم فرع من الشيعة صراعا طائفيا على نحو متزايد.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان مسلحين احتجزوا أكثر من 200 من المدنيين الأكراد في مطلع الاسبوع وان رجلا كرديا لاقى حتفه متأثرا بجروح اصيب بها اثناء تعرضه للتعذيب.

وخاض مقاتلون من المعارضة في حلب اشتباكات مع مقاتلين اكراد خلال الايام الماضية متهمين أكراد سوريا بالوقوف في صف الأسد. ويقول الكثير من الأكراد انهم يريدون البقاء بعيدا عن العنف بابعاد انفسهم عن اي من جانبي الصراع.

وقال الإبراهيمي الذي اجتمع مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في موسكو يوم الاثنين قبل توجهه إلى بكين إن تجدد العنف في سوريا لن يثبط همته.

وأضاف “هذه الحرب الاهلية يجب ان تنتهي…وأن يبني سوريا الجديدة كل ابنائها. تأييد روسيا ودول اخرى في مجلس الامن لا غنى عنه.”

واستخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد ثلاث قرارات في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة كان الغرب يدعمها لإدانة حكومة الأسد بسبب ما يجري من عنف.

وترغب بكين في إظهار عدم انحيازها لجانب دون آخر في سوريا وحثت الحكومة على التفاهم مع المعارضة واتخاذ خطوات لتلبية مطالب التغيير السياسي. وتؤيد الصين تشكيل حكومة انتقالية.

وتسببت انقسامات بين القوى الكبرى في إصابة الأمم المتحدة بالشلل مما حال دون اتخاذ أي إجراء بشأن سوريا لكن المعارضة السياسية والمسلحة للأسد منقسمة أيضا بشدة وهي مشكلة يقول حلفاؤها الغربيون إنها زادت من تعقيد الجهود الرامية لتقديم دعم أكبر لها.

ونشرت وزارة الخارجية السورية بيانا بعد تفجير السيارتين الملغومتين يوم الاثنين هاجمت فيه مجلس الأمن لعدم ادانة افعال قالت انها “شجعت الإرهابيين على مواصلة جرائمهم ضد الشعب السوري.”

واستمرت الحرب الأهلية في تخطي نطاق الحدود السورية يوم الاثنين حيث سقطت قذائف مورتر في جنوب تركيا. وقال مصدر قضائي في لبنان ان ثمانية سوريين القي القبض عليهم قرب الحدود وبحيازتهم أسلحة واتهم احدهم باطلاق النار على قوات الجيش اللبناني

عن admin

شاهد أيضاً

cf0ca1huyaa2owh

نجم الجيل يفاجئ جمهوره بتصوير فيلمه جديد “تصبح علي خير”

كتابة :آية فتح الله أعلن الفنان تامرحسني صباح اليوم انه يبدأتصوير فيلمه الجديد “تصبح علي …