الرئيسية / أخبار فنية / على باب المدرسة بساقية الصاوى
tn

على باب المدرسة بساقية الصاوى

أحمد عمران

أقامت ساقية عبد المنعم الصاوى بالتعاون مع فريق قرطبة ندوة تحت عنوان “على باب المدرسة” وتحدث محاضر الندوة د/ يامن نوح عن أن التعليم أساس الثقافة وأن لمؤسسة التعليم الدور الأكبر فى إحداث تغيير فى المجتمع..

tn4-300x200 على باب المدرسة بساقية الصاوى

بدأ د/ يامن حديثه بمقولة للسياسى الأمريكى إدوارد أفرت (التعليم يحمى الحرية أكثر من جيش مرابط) مضيفًا أنه لا توجد نهضة ولا تطوير دون أن يكون التعليم رقم 1 فى ثقافة المجتمع،  ثم أوضح أن مكونات الثقافة هى الأفكار التى تحكم سلوك المجتمع وتتكون من الثقافة والدين

أما روافد الثقافة فهى العرف والنظام الاجتماعى والسياسى والدينى والفنى..

ثم قام بإلقاء نظرة على التعليم فى مصر منذ الدولة الفاطمية التى أقامت المسجد الأزهر والذى كان يعتبر منبع العلم الوحيد آنذاك وكان يعتمد على تدريس المنهج الشيعى وكان يأتى إليه الطلاب من جميع أنحاء الدولة حتى يتعلموا من الأزهر ثم يعلمون أبناء بلدتهم فى الكتاتيب وهنا كانت الثقافة مرتبطة بالأزهر فقط لا غير، ثم نجد الأيويبين الذين اهتموا بالتعليم واهتموا ببناء المساجد وألحقوها بالمدارس وكانت أيضا تقوم بتعليم أمور الدين ولكن اختلف عن عصر الفاطميين بأنهم قاموا بتدريس المذاهب الأربعة وأيضا المماليك والعثمانيين قاموا ببناء المساجد والمدارس

ونرى أن الاحتلال أيضا أثر فى ثقافة المصريين، فمع بداية الاحتلال الفرنسى اختلفت ثقافة المصريين التى كانت دينية فقط ثم بدأ ظهور الشخصية المصرية والروح القومية فى الدفاع عن البلاد وهنا اختلفت ثقافة المصريين وبدأ النظر إلى أنواع أخرى من العلوم غير الدينية كدراسة الحقوق مثلاً والسفر إلى الخارج  للدراسة فى فرنسا وغيرها.

ولكن كانت بداية النهضة الحقيقة للتعليم فى مصر هى عصر محمد على  الذى اهتم بداية بإنشاء المدارس الحربية لخدمة الجيش ولخدمة أهدافه وتوسعاته الخارجية، ونجد أن محمد على اهتم بالعلماء والمفكرين آنذاك واهتم بإرسال البعثات التعلمية إلى الخارج وكل ذلك ساهم بشكل أو بآخر فى تشكيل الثقافة المصرية..

وتأتى الطفرة الثانية فى التعليم فى عهد جمال عبد الناصر الذى عمل على أن يكون التعليم أساس كل شىء فى مصر وكان مشروعه القومى هو مجانية التعليم الذى جعل الكثير من الناس يستطيعون الالتحاق به.

وأخيرا عن التعليم فى مصر الآن نجد أنه يواجه العديد من المشكلات من أهمها المشكلات المادية والدعم المالى لتطوير التعليم فى مصر وأيضا تطوير البنية التحتية والهيكل الإدارى وطرق التدريس والمناهج والقررات الدراسية وأسلوب المدرس، كل هذه المشكلات تواجه الطالب والمدرس وتعد هى الأزمة الكبرى والتى يجب أن يُنظر إليها بعين الاهتمام.

 

عن Ahmad mohammed ali

صحفى ومعد برامج تليفزيونية صحفى فى كلاً من جريدة أهم الأنباء العربية . وجريدة مصر والعالم التى تصدر عن المنظمة العالمية للكتاب الأفريقيين والأسيويين . وجريدة صوت الشعب المصرى . والمواقع الألكترونية الأتية : شبكة زوووم نيوز الإخبارية . ووكالة PRESS NEWS . وشبكة اتكلم الإعلامية أول شبكة إعلاميه تنطلق من جامعة القاهرة و علي مستوي الجامعات المصرية . وعضو فى : المنظمة العالمية للكتاب الأفريقيين والأسويين . والجمعية المصرية لحقوق الإنسان . والجمعية العالمية للنهوض بالصحافة والإعلام والتنمية . ومكتبة مصر العامة . وساقية الصاوى . ونموذج مستقبل شباب مصر .

شاهد أيضاً

15170949_1269637399773938_4510476628096349503_n

غدا.. علي الهلباوي يحيي حفلا بمسرح سيد درويش بالأسكندرية

كتب: هاني فاروق يحيي المنشد علي الهلباوي غدا الأربعاء، ليلة إنشاد ديني على مسرح سيد …