الرئيسية / أخبار رياضية / عراقي يعشق برشلونة يذبح صديقه المدريدي
168328217134

عراقي يعشق برشلونة يذبح صديقه المدريدي

بغداد، (إفي): ذكرت صحيفة عراقية أن مشجعا عراقيا لنادي برشلونة لكرة القدم أقدم على ذبح صديقه لأنه يشجع ريال مدريد، المنافس للفريق الكتالوني.

وقالت صحيفة (الزمان) الصادرة يوم الأربعاء “بلغت حمى العنف في تشجيع الأندية الإسبانية بين أوساط الشباب العراقي ذروتها الدموية بإقدام أحد مشجعي نادي برشلونة على قطع رأس صديقه بسكين لأنه يشجع نادي ريال مدريد المنافس الأبرز لبرشلونة”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في وزارة الداخلية قوله “إن مشاجرة اندلعت الليلة قبل الماضية داخل صالة ألعاب بمنطقة الجعارة التابعة لبلدة المدائن، 30 كلم جنوب بغداد، بين صديقين أحدهما يشجع برشلونة والآخر غريمه ريال مدريد ثم تطورت المشاجرة بشكل كبير بعد أن أخرج مشجع برشلونة سكينا كانت بحوزته وقام بذبح صديقه وطعنه في مناطق متفرقة من الجسد”.

وأضاف المصدر أن رواد الصالة تمكنوا من الإمساك بالجاني وإبلاغ الشرطة التي هرعت إلى منطقة الحادث واقتادته إلى مركز أمني للتحقيق معه فيما نقلت جثة القتيل إلى دائرة الطب الشرعي.

واشارت الصحيفة إلى أن هذا الحادث يأتي ضمن سلسلة حوادث ومشاجرات شهدتها المنازل والمقاهي وصالات اللعب بين مشجعي الفريقين، كان أبرزها مشاجرة بالسكاكين بمقهى شعبي في محافظة كربلاء في 21 أبريل الماضي أسفرت عن إصابة عدد من الأشخاص بجروح بليغة نقلوا على أثرها إلى المستشفى.

إلى ذلك نقلت الصحيفة عن الأكاديمية الاجتماعية الدكتورة فوزية العطية قولها “إن شدة الانفعال والحماس الرياضي يحول الإنسان إلى شخص عاجز عن السيطرة على انفعالاته حتى يغير سلوكه الوظيفي الرياضي إلى اختناقات واشتباكات وهذا يحدث حتى في المناسبات والأفراح الاعتيادية”.

وأضافت “إنه نوع من السلوك الجمعي المتحمس الذي يؤدي إلى الاعتداء على الطرف الآخر المضاد له”، مبينة أن هناك تأثرا مباشرا وكسب تصرفات من الأصدقاء والمحيطين به، وآخر غير مباشر من خلال الإنترنت والهواتف النقالة والوسائل التكنولوجية الأخرى.

يذكر أن الناديين الإسبانيين يحظيان بشعبية كبيرة ليس في العراق فحسب بل على مستوى العالم.

عن admin

شاهد أيضاً

62263_details

المقاولون العرب يواجهة ازمة فى خط الوسط قبل مواجهة طنطا

كتب _ محمد ديدا يواجه محمد عودة المدير الفنى لفريق المقاولون العرب أزمة حادة بسبب …