الرئيسية / أخبار رياضية / صلاح كان يريد أن يصبح سائق تاكسي .. والنني أصر على الاحتراف
952381-15664468-640-360

صلاح كان يريد أن يصبح سائق تاكسي .. والنني أصر على الاحتراف

محمد الشناوى

نشرت وسائل إعلام سويسرية تقريرا عن الثنائي المصري محمد صلاحومحمد النني لاعبا بازل السويسري وعن العلاقة الحميمة التي تجمع الصديقين منذ ان انضما لصفوف الفريق.

وعنونت صحيفة نيو بورشر لهذا التقرير ” المصريين في بازل أرخص من سيارة رولز رويس”.
وتناولت الصحيفة في هذا التقارير عدد من المواقف الكوميدية بين صلاح والنني حيث أكدت الصحيفة أن العلاقة بين الثنائي مثل شخص وظله مشددة على أن صلاح هو من يقود هذه العلاقة.
وذكرت الصحيفة أن صلاح الذي يجيد التحدث بالإنجليزية أفضل قليلا من النني يقوم احيانا بدور المترجم.
ونقلت الصحيفة تصريحات للنني قلا فيها :” صلاح هو الرئيس”.
وأضافت الصحيفة أن صلاح قد أكد أنه عرف كل العرب في بازل قبل انضمام النني للفريق وكان يسكن في ذلك الوقت مع الكوري جو هو بارك وقال صلاح :” كنت أتحدث انا وهو العربية الكورية”.
وأردفت الصحيفة أنه منذ ان انضم النني إلى بازل فإن بارك قد اقتنى كلب.
ونقلت الصحيفة تصريحات لصلاح أكد فيها أنه لو لم يكن لاعب كرة قدم فإن كان سيفضل أن يكون سائق تاكسي ، في الوقت الذي أكد فيه النني أنه لم يفكر في شيء سوى أن يكون محترف.
وتناول التقرير ايضا الدور الذي لعبه بوب برادلي مدرب المنتخب المصري والذي رشح النني للانضمام إلى بازل وأكد أنه يتفاهم مع صلاح بشكل كبير حتى أن البعض يظن أنهما يتواصلان من خلال البلوتوث.
وذكرت الصحيفة أن بازل دفع 2 مليون فرانك للحصول على محمد صلاح وأقل منها للنني وهو مبلغ لا يشتري سيارة رولز رويس.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

62263_details

المقاولون العرب يواجهة ازمة فى خط الوسط قبل مواجهة طنطا

كتب _ محمد ديدا يواجه محمد عودة المدير الفنى لفريق المقاولون العرب أزمة حادة بسبب …