الرئيسية / اشعار وادب / شاعرنا اليوم هو/ الشاعر: زكي مبارك

شاعرنا اليوم هو/ الشاعر: زكي مبارك

كتابة/ سيد عبد العليم

كم من مرة يقف قلم الكاتب متحجَّرًا مستعصيًا على الكتابة، وإذا به فجأة يسيل بالكلمات فيضًا، وكأن البحر صار مدادًا لكلماته، فنقول ساعتها «نزل الوحي!». هذا ما حدث مع زكي مبارك عندما زار بغداد ومكث فيها بضعة أشهر، فأراد أن يكتب عرفانًا لبغداد التي أوحت له الكثير من الأفكار والمعاني، حيث أخرج زكي مبارك هذا الكتاب «وحي بغداد» تحية لمدينة الرشيد التي اتصل بها نحو تسعة أشهر قضاها في يقظة عقلية أوحت إلى قلمه ألوف الصفحات، وقد رجا زكي مبارك لهذا الكتاب أن يكون سنّة حسنة لمن يقطنون العواصم العربية والإسلامية، عسى أن تحبب هذه السّنة العرب والمسلمين في بلادهم بما يبتكرون من شائق الوصف ورائع الخيال.
سيرته الذاتية
1308 – 1371 هـ / 1891 – 1952 م

زكي بن عبد السلام بن مبارك.
أديب، من كبار الكتاب المعاصرين، امتاز بأسلوب خاص في كثير مما كتب، وله شعر، في بعضه جودة وتجديد، ولد في قرية (سنتريس) بمنوفية مصر، وتعلم في الأزهر، وأحرز لقب (دكتور) في الآداب، من الجامعة المصرية، واطلع على الأدب الفرنسي في فرنسة، واشتغل بالتدريس بمصر، وانتدب للعمل مدرساً في بغداد، وعاد إلى مصر، فعين مفتشاً بوزارة المعارف، ونشر مؤلفاته في فترات مختلفة، وكان في أعوامه الأخيرة يوالي نشر فصول من مذكراته وذكرياته في فنون من الأدب والتاريخ الحديث تحت عنوان (الحديث ذو شجون)، وأصيب بصدمة من (عربة خيل) أدت إلى ارتجاج في مخه فلم يعش غير ساعات، وكانت وفاته في القاهرة، ودفن في سنتريس.
له نحو ثلاثين كتاباً، منها (النثر الغني في القرن الرابع -ط)، و (البدائع-ط) مقالات في الأدب والإصلاح، و (حب ابن أبي ربيعة وشعره-ط
اعماله)).
وورد اسمه على بعض كتبه (محمد زكي مبارك).

عن admin

شاهد أيضاً

14518478_10210192383947615_95357828_n

خاص لزووم ..الشاعر محمد زغلول وباكورة أعماله الأدبية

  دارس اللغة العربية وعلم العروض وهو علم دراسة موسيقى وبحور الشعر ,يعمل في مجال التدريس …