الرئيسية / أخبار رياضية / سيسيه ” القاتل” يقود الزمالك لانتصار تاريخي على حساب الداخلية العنيد
sa128-4-2013-17-54-1

سيسيه ” القاتل” يقود الزمالك لانتصار تاريخي على حساب الداخلية العنيد

قاد البوركيني عبد الله سيسيه الزمالك لتحقيق فوزا في الوقت القاتل على الداخلية في المباراة التي جرت بينهما بملعب الدفاع الجوي ضمن الجولة الـ 12 من الدوري وانتهت بهدفين مقابل هدف.

تقدم للزمالك أحمد حسن في الدقيقة 32 من الشوط الأول قبل أن يتعادل أحمد سمير للداخلية من ركلة جزاء في الدقيقة 15 من الشوط الثاني ، قبل أن يسجل سيسيه الهدف الثاني في الدقيقة 45 من عمر المباراة.

وبعد هذا الانتصار فإن الزمالك يكون قد حقق فوزا تاريخيا كأفضل بداية له في الدوري حيث لم يتلق الأبيض أي خسارة منذ انطلاق البطولة.

وبعد هذا الانتصار يرتفع رصيد الزمالك إلى النقطة 30 في المركز الأول في الوقت الذي تجمد فيه رصيد الداخلية عند النقطة 11.

الشوط الأول :

بدأ الزمالك المباراة بشكل قوي من أجل تسجيل هدف مبكر وظهر ذلك من خلال تصويبة قوية من جانب أحمد حسن اصطدمت بالعارضة.

ولم تتوقف محاولات الزمالك على تصويبة أحمد حسن بل الأمر امتد إلى اختراقات من جانب محمد إبراهيم الذي شن هجمة على مرمى الداخلية في الدقيقة 3 لكن قلة التركيز من جانب اللاعب وسط تألق أحمد فوزي كانت كفيلة بإهدار هذه الفرصة.

وفي الدقيقة 5 اهدى أحمد جعفر كرة سحرية لأحمد حسن لكن الأخير فشل في الاستغلال وسط غياب التركيز من جانب لاعبي الأبيض.

في المقابل اعتمد علاء عبد العال المدير الفني للداخلية على مهارة أحمد سمير الذي كعف على ارسال الكرات لثنائي الهجوم محمد السباعي وسانو مما فرض خطورة على مرمى عبد الواحد السيد.

وبعد مرور 27 دقيقة تشهد المباراة انتفاضة لفريق الزمالك الذي عاد للأداء الجماعي وسط انكماش من جانب فريق الداخلية.

وفي الدقيقة 32 تمكن أحمد حسن من تسجيل الهدف الأول للزمالك بعد تمريرة من نور السيد لم فشل اسلام صلاح لاعب الداخلية في التعامل معها.

الشوط الثاني:

بدأ الداخلية الشوط الثاني بشكل قوي من أجل تعويض تأخره بهدف في الشوط الأول وواصل علاء عبد العال المدير الفني للداخلية استغلال قوة سانو يوسف.

وكان للداخلية ما سعوا إليه عندما حصل سانو يوسف على ركلة جزاء في الدقيقة 15 من عمر الشوط الثاني انبرى لها الصاعد أحمد سمير الذي سجل هدف التعادل لفريقه.

بعد هدف التعادل زادت ضراوة هجمات الداخلية من محمد السباعي بالإضافة إلى صالح موسى والذي ظهر أكثر خطورة من الشوط الأول.

ومن جانبه قرر فييرا ضخ دماء جديد ة في المباراة من خلال الدفع بعبد الله سيسيه على حساب صبري رحيل من أجل زيادة الجوانب الهجومية ثم بعد ذلك الدفع بأحمد عيد عبد الملك على حساب أحمد حسن صاحب هدف الزمالك.

وفي الدقيقة 31 حصل الزمالك على ضربة جزاء بعدما تعمد صالح موسى لاعب الداخلية لمس الكرة بيده مما جعل حكم المباراة يشهر البطاقة الحمراء في وجهه.

انبرى أحمد جعفر لركلة الجزاء ليضعها في يد أحمد فوزي حارس الداخلية.

ومن جانبه حرص علاء عبد العال مدرب الداخلية على تأمين الجوانب الدفاعية عندما قرر الدفع بمحمد سعيد.

إلا أن الأرض انشقت عن البوركيني عبد الله سيسيه الذي تمكن من تسجيل هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 44 من عمر المباراة.

عن admin

شاهد أيضاً

images

“الكلاسيكو في الخمسينة” في ليلة إضاعة نيمار للأحلام الكتالونية.

كتب: شريف محمد بعد أداء كارثي بكل ماتحمل الكلمة من معني أمام ريال سوسيداد في …