الرئيسية / أخبار رياضية / سيتي يوقف تحليق يونايتد نحو منصّة التتويج
20134821240153580_20

سيتي يوقف تحليق يونايتد نحو منصّة التتويج

ثأر مانشستر سيتي، حامل اللقب، من جاره اللدود مانشستر يونايتد المتصدّر وألحق به الهزيمة الأولى منذ 17 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بالفوز عليه 2-1 الإثنين على  ملعب “أولدترافورد” في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وكان يونايتد أسقط سيتي ذهاباً على “ستاد الاتّحاد” بالفوز عليه 3-2، وتجمّد رصيد يونايتد، الذي توقّف مسلسل انتصاراته المتتالية عند 7 مباريات على التوالي، عند 77 نقطة لكنه ما زال في وضع مريح جدّاً في الصدارة بفارق 12 نقطة عن جاره اللدود، الذي يدين بانتصاره إلى الأرجنتيني البديل سيرجيو اغويور، صاحب هدف الفوز في الدقيقة 79.

وكان يونايتد الأخطر في بداية اللقاء عبر الهولندي روبين فان بيرسي، الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى للمنطقة من روني فسدّدها أرضية لكن محاولته مرّت بجانب القائم الأيسر لمرمى الحارس جو هارت (8).

ثمّ غابت الفرص حتى الدقيقة 25، عندما وصلت الكرة إلى الفرنسي سمير نصري داخل المنطقة بعد أن تحوّلت تمريرة الإسباني ديفد سيلفا من المخضرم راين غيغز، لكن اللاعب الفرنسي أطاح بها بجانب القائم الأيسر لمرمى الحارس الإسباني دافيد دي خيا، الذي تدخّل مجدّداً بعد دقيقتين للوقوف في وجه تسديدة من حدود المنطقة لجيمس ميلنر.

وعجز بعدها أيّ من الفريقين عن تهديد مرمى الآخر لما تبقّى من الشوط الأوّل حتى الدقيقة الأخيرة منه، حين عاند الحظ البرازيلي رافايل دا سيلفا، الذي وصلته الكرة من رأسية لفان بيرسي بعد تمريرة طولية من مايكل كاريك إلى اللاعب الهولندي، فتابعها الظهير المتقدّم من مسافة قريبة لكن الكرة ارتدّت من زاوية القائم والعارضة وواصلت طريقها الى خارج الملعب.

2013482135996580_20 سيتي يوقف تحليق يونايتد نحو منصّة التتويج

وفي بداية الشوط الثاني، وجد يونايتد نفسه متخلّفاً في الدقيقة 51، عندما خسر غيغز الكرة في منتصف ملعب فريقه فوصلت إلى ميلنر، الذي أطلقها من حدود المنطقة فتحوّلت قليلاً من فيل جوزنز وسكنت الزاوية اليمنى الأرضية لمرمى دي خيا.

لكن جونز عوّض خطأه وأدرك التعادل لأصحاب الأرض بمساعدة ظهر المدافع البلجيكي فينسنت كومباني، الذي احتسب الهدف له عن طريق الخطأ في مرمى فريقه، وذلك بعدما ارتقى مدافع يونايتد عالياً إثر ركلة حرّة نفّذها فان بيرسي فوصلت الكرة إلى قلب الدفاع، الذي حوّلها برأسه فارتدّت من قائد سيتي وتحوّلت داخل شباك هارت (59).

وحاول مانشيني استدراك الموقف قبل فوات الأوان وزجّ باغويرو بدلاً من نصري (71) فكان بطل تتويج الموسم الماضي عند حسن ظن مدرّبه، إذ أعاد سيتي للمقدّمة في الدقيقة 79 بمجهود فردي رائع، حيث تخطّى ثلاثة من لاعبي يونايتد قبل أن يطلق كرة صاروخية في شباك دي خيا، رافعاً رصيده إلى 10 أهداف هذا الموسم.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15267893_10153845569396580_6011875513249519119_n

رسمياً “ماهر عبد الحليم” مدير فنيا لدمياط

 كتب: احمد كمون تولي الكتور ماهر عبدالحليم منصب المدير الفني لنادي دمياط خلفا لجمال المقص …