الرئيسية / أخبار رياضية / رايكونن لفوز جديد وماكلارين لتعويض الخيبة

رايكونن لفوز جديد وماكلارين لتعويض الخيبة

يسعى سائق لوتوس الفنلندي كيمي رايكونن إلى تأكيد فوزه بجائزة أستراليا الكبرى الأحد الماضي عندما يخوض غمار جائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، على حلبة سيبانغ، فيما يطمح فريق ماكلارين إلى محو صورته المخيبة في ملبورن.

وكان رايكونن بطل العالم عام 2007 توّج بلقب جائزة أستراليا محققاً فوزه العشرين في بطولة العالم للفورمولا واحد، والأول منذ جائزة أبوظبي الكبرى في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وتفوق رايكونن (33 عاماً) الذي انطلق من المركز الرابع وتوقف مرتين لتغيير الإطارات وتعبئة الوقود، على سائقي فيراري الإسباني فرناندو ألونسو بطل العالم عامي 2005 و2006 وريد بول الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم في الأعوام الثلاثة الأخيرة، وكلاهما توقف 3 مرات.

وحقق ألونسو سباقاً جيداً على الرغم من انطلاقه من المركز الخامس، فيما تغلب فيتل الذي انطلق من المركز الأوّل على مشكلات الإطارات التي أرغمته على الدخول إلى المرأب 3 مرات، وحل ثالثاً.

وسيحاول فيتل وألونسو اللذان اشتدت المنافسة على اللقب بينهما العام الماضي قبل أن يحسمها الألماني في مصلحته، رد الاعتبار على حلبة سيبانغ التي حقق عليها ألونسو الفوز ثلاث مرات أعوام 2005 و2007 و2012 في سباق مثير توقف مرات عدة بسبب الأمطار الغزيرة، فيما نال فيتل المركز الأول عامي 2010 و2011.

وبدوره حقق رايكونن الفوز على حلبة سيبانغ عامي 2003 عندما كان يدافع عن ألوان ماكلارين مرسيدس و2008 مع فيراري. وقال الفنلندي في هذا الصدد “أنا سعيد بالعودة إلى حيث بدأت كل شيء من خلال تحقيقي لأوّل فوز في مسيرتي في الفورمولا واحد، سأتذكر ذلك دائماً، ولكن هذه ليست بالضرورة الحلبة الأكثر أهمية  لي، إنها حلبة أقدرها كثيراً لأنها تعدّ دائماً تحدياً كبيراً في بداية الموسم بسبب الحرارة والمطر”.

وسيواجه رايكونن على غرار ألونسو وفيتل منافسة قوية في ماليزيا خصوصاً من فريق مرسيدس الذي تألق في ملبورن بقيادة البريطاني لويس هاميلتون الذي حل خامساً في المرحلة الأولى والألماني نيكو روزبرغ الذي يملك ذكريات جيدة في سيبانغ، وقال: “هنا حققت أوّل صعود لي مع مرسيدس على منصة التتويج مطلع عام 2010” في إشارة إلى حلوله ثالثاً، مضيفاً: “إنّها من بين الحلبات المفضلة لدي لأنها متنوعة وتتضمن منعرجات بطيئة ومنحنيات سريعة، ومزيجاً جيداً”.

من جهته، أعاد هاميلتون بطل العالم عام 2008 التوهّج إلى مرسيدس منذ انتقاله إلى صفوفه هذا الموسم بفضل خبرته وحماسه، وقال: “أنا فخور جداً بالعمل الذي قام به الفريق حتى الآن وأنا أعرف بأنّ أعضاء الفريق يواصلون العمل بقساوة في شركتنا في إنكلترا”.

وأضاف هاميلتون الذي ترك ماكلارين مرسيدس بعد 6 مواسم في صفوفه: “أتمنى أن نواصل تألقنا على غرار ما فعلناه في ملبورن”.

في المقابل، سيحاول ماكلارين مرسيدس محو خيبة أمله في المرحلة الأولى عندما حل سائقاه البريطاني جنسون باتون بطل العالم عام 2009 والمتوّج على حلبة سيبانغ 3 مرات تاسعاً، والمكسيكي سيرخيو بيريز حادي عشر.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

مركز شباب بدر يتعاقد مع عصام محيسن مديرا فنيا

إبراهيم عبد العظيم قرر أعضاء مجلس إدارة مركز شباب بدر، الذي يلعب ضمن صفوف مجموعة …