الرئيسية / أخبار سياسية / «رامى» الأول على «هندسة الإسكندرية»: رفضت تكريم «مرسى» لأنه فقد شرعيته
رامي ناجي

«رامى» الأول على «هندسة الإسكندرية»: رفضت تكريم «مرسى» لأنه فقد شرعيته

أميرة عبد الهادي

قال المهندس رامى ناجى تادروس، الأول على دفعة كلية هندسة جامعة الإسكندرية لعام 2012، إنه رفض الذهاب إلى حفل تكريم أوائل الجامعات، وعدد من الشخصيات العامة والرموز فى يوم المهندس، بعد علمه أن الرئيس محمد مرسى هو الذى سيكرمه ويسلمه الجائزة، وبرر موقفه بأن الرئيس فقد شرعيته.

وأضاف أن نقابة المهندسين بالإسكندرية أجرت اتصالاً هاتفياً به لإبلاغه بموعد الحفل وتكريمه من قِبل مؤسسة الرئاسة، وطلبت منه أرقام البطاقات الشخصية الخاصة به وبوالده ووالدته، من أجل إرسالها لمؤسسة الرئاسة، لاستخراج دعوات الحفل لتمكينهم من الحضور.

وتابع، «بعد إعطائهم البيانات المطلوبة اتصلوا بى بعد 10 أيام وأبلغونى أن الدعوات بمقر النقابة لاستلامها، لكننى رفضت الذهاب بعد ما تشاورت مع عائلتى، وقررت عدم الذهاب إلى هذا الحفل لأننى من معارضى مرسى وغير معترف به كرئيس لمصر، فهو فقد شرعيته منذ 21 نوفمبر، بعدما سقط فى عهده عدد من الشهداء، ورفض الشعب قراراته ومنها الإعلان الدستورى»، متسائلاً: «كيف برئيس فقد شرعيته أن يكرمنى؟».

وفى سياق متصل، قال المهندس سامر مخيمر، عضو مجلس إدارة نقابة المهندسين الأسبق، إن ما ورد فى الفيلم التسجيلى الذى عرضته نقابة المهندسين أمس الأول بحضور «مرسى» منافٍ تماماً للحقيقة، وإن استشهاد الفيلم بـ«مرسى» ومحمد على بشر على أنهما نموذجان للمهندسين المظلومين يعد نوعاً من «الموالسة» للرئيس. وأضاف أيضا أن 90% من مهندسى مصر مظلومون، وأن الظلم وقع على كل المواطنين ومن بينهم شريحة المهندسين كجزء من المجتمع فى عهد «مبارك».

وفجّر «مخيمر» مفاجأة، مؤكداً أن التاريخ الحقيقى ليوم المهندس ليس 30 مارس، وإنما يوم 11 أكتوبر من كل عام، بالتزامن مع ذكرى استشهاد اللواء أحمد حمدى نائب رئيس سلاح المهندسين بالجيش المصرى، مؤكداً أن الاحتفال بيوم المهندس كان يجرى فى أكتوبر من كل عام، حتى فرض الحراسة على النقابة.

عن admin

شاهد أيضاً

15129610_10211102977189676_7237154038390597768_o

بالصور.. 82 من سجناء العفو الرئاسي يغادرون سجن طره

إثر قرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم أمس الخميس، بالعفو عن 82 من السجناء …