أعلنت الرابطة التونسية المحترفة لكرة القدم اليوم الإثنين رسميا عن تأهل فريقي الترجي والأفريقي من المجموعة الأولى المنافسة في الدوري المحلي لمرحلة التتويج، مما فجر حالة من الغضب بمدينة بنزرت.

وأنهت فرق الترجي والأفريقي والبنزرتي منافسات المرحلة الأخيرة من الدور االأول أمس الأحد في صدارة المجموعة الأولى بنفس الرصيد من النقاط.

ولم تعلن الرابطة مباشرة عن الفريقين المتأهلين بسبب اختلاف التفسيرات القانونية لنظام البطولة التي كانت تقام في الماضي من مجموعة واحدة بينما تم اعتماد نظام جديد هذا العام يقوم على المنافسة في مجموعتين ولا يزال يتبقى الدور الفاصل (مرحلة التتويج).

ويتأهل من كل مجموعة صاحبا المركزين الأول والثاني إلى الدور الفاصل حيث تأهل الصفاقسي والنجم الساحلي من المجموعة الثانية وقررت الرابطة اليوم الاحتكام للفصل 22 في اللوائح المنظمة للعبة والذي يمنح أولوية التأهل للأفريقي باحتساب قاعدة الأهداف التي سجلها كل فريق والأهداف التي استقبلتها شباكه في مرحلة الذهاب.

وتضع هذه القاعدة الترجي في الصدارة منفردا بينما يأتي الأفريقي ثانيا بفارق إيجابي يبلغ أربعة أهداف مقابل فارق إيجابي بهدفين فقط للبنزرتي.

ومع الإعلان عن إقصاء البنزرتي من قائمة المتأهلين لمرحلة التتويج، تجمع نحو ألف شخص من أنصار النادي عند الجسر المتحرك الشهير في مدخل مدينة بنزرت وأشعلوا العجلات المطاطية احتجاجا على قرار الرابطة مما أدى لتوقف حركة السير والدخول إلى المدينة.