الرئيسية / أخبار رياضية / دهوك يتطلع إلى فوز جديد في كأس الاتحاد
20133121015985734_20

دهوك يتطلع إلى فوز جديد في كأس الاتحاد

محمد الشناوى

يتطلع دهوك إلى تجديد فوزه وتخطي ضيفه الفيصلي الأردني عندما يلتقيه غداً الأربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة ضمن الدور الأول لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، يلعب شعب إب اليمني مع ظفار العماني.

وحصل الفيصلي على اللقب مرتين في 2005 و2006.

وكانت الجولة الأولى أسفرت عن فوز دهوك على شعب إب 3-1، وظفار على الفيصلي 3-2.

 

وفي المجموعة الرابعة، يلعب الرمثا الأردني مع القادسية الكويتي، وأف سي رافشان الطاجاكستاني مع الشرطة السوري.

ويتطلع الشرطة للفوز بنقاط المباراة عندما يلتقي منافسه في مدينة الزرقاء الأردنية، ويخوضها بمعنويات عالية بعد أن نجح في الجولة الأولى في إسقاط مضيفه القادسية الكويتي بهدف وحيد يتصدر به المجموعة مع الرمثا الذي أسقط بدوره مضيفه رافشان بالنتيجة نفسها.

ويؤكد الجهاز التدريبي للشرطة على قدرة لاعبيه على مواصلة رحلة الفوز ومن ثم تعزيز فرصته في حجز إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني من المسابقة، مع الإشارة إلى أنه سيخوض المباراة من دون مديره الفني محمد شديد الذي سيكون على المدرجات بعد أن قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم منعه من مرافقة فريقه في هذه المباراة بانتظار فرض عقوبة تأديبية بحقه بسبب تجادله مع الحكم في مباراة القادسية.

ومن المتوقع أن يلعب الشرطة بطريقة مغايرة للخطة التي خاض فيها مباراة القادسية حيث سيلعب بأسلوب هجومي ما يعني إجراء تعديلات طفيفة على تشكيلته التي من المتوقع أن تضم الحارس إبراهيم عالمة وسامر عوض وعبد القادر دكة وأحمد صالح وأحمد كلاسي والبرازيلي جيسون تيسي وقصي حبيب ومحمود خدوج وعلي غليوم (ماهر السيد) وعدي جفال والبرازيلي إدمار فويغويرو.

في المباراة الثانية، يتطلع الرمثا الذي يعيش حالة معنوية جيدة ومرتفعة لاستثمار عاملي الأرض والجمهور والتقدم إلى صدارة المجموعة لكن مهمته لن تكون سهلة في مواجهة القادسية.

ويؤكد مدرب القادسية محمد إبراهيم أنه ليس أمام فريقه في عمان سوى العودة إلى الكويت بنتيجة تعوض خسارة الجولة الأولى، خاصة مع عودة مساعد ندى وتعافي الحارس نواف الخالدي وسعود المحمد وعلي جواد إضافة إلى المحترف البرازيلي سمبليساو وكذلك لاعب الوسط طلال العامر لتعويض غياب محمد راشد.

الرمثا يعتمد في المقابل على اللبناني محمد قصاص والإيفواريين أمانجوا وموسى واتارا، إضافة إلى وجود مجموعة من اللاعبين الدوليين والمخضرمين من قبيل عبد الله الزعبي حارس المرمى، وسليمان السلمان، ومصعب اللحام، ومحمد خير، ومحمد الداود، وسامي ذيابات، وقائد الفريق رامي سمارة.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15267893_10153845569396580_6011875513249519119_n

رسمياً “ماهر عبد الحليم” مدير فنيا لدمياط

 كتب: احمد كمون تولي الكتور ماهر عبدالحليم منصب المدير الفني لنادي دمياط خلفا لجمال المقص …