الرئيسية / أخبار رياضية / دربي مانشستر بين طموح الحسم وحافز الثأر
2013471381303734_20

دربي مانشستر بين طموح الحسم وحافز الثأر

لم يكن منتظراً أن يدخل قطبا مدينة مانشستر اللدودان إلى مواجهتهما في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم غداً الإثنين في ختام المرحلة 32 من المسابقة، والفارق قد وصل بينهما إلى 15 نقطة لمصلحة “الشياطين الحمر”.

ولعلّ هذا الواقع جعل المواجهة القادمة بينهما ذات طابع معنويّ أكثر من كونها مؤثرة على مسار اللقب الذي يتّجه للعودة إلى فريق المدرِّب الاسكتلندي السير أليكس فيرغسون، ليعزِّز بذلك رقمه القياسي رافعاً عدد مرّات فوزه بالبطولة إلى 20.

حسابياً، يحتلّ مانشستر يونايتد المركز الأول برصيد 77 نقطة مقابل 62 نقطة لسيتي، وكلاهما يمتلك مباراة مؤجّلة، أي إن كلاً منهما سيلعب بعد الدربي 7 مباريات، ولذلك فإن فوز يونايتد سيجعل الفارق 18 نقطة، والفريقان سيتنافسان بعدها على 21 نقطة، ويكفي يونايتد منها 4 نقاط فقط للتويج الرسمي بالبطولة، ويمتلك يونايتد أقوى خطّ هجوم في المسابقة (70 هدفاً)، وسيتي أقوى خطّ دفاع (26 هدفاً).

20134713734585734_20 دربي مانشستر بين طموح الحسم وحافز الثأر

ويسعى مانشستر سيتي عدا عن تأجيل تتويج جاره قدر الإمكان والإبقاء على بصيص الأمل الضعيف بالحفاظ على اللقب، إلى الثأر من خسارة الذهاب (2-3) في الوقت القاتل، وقد عبَّر قائد سيتي المدافع البلجيكي كومباني عن خصوصية المباراة لفريقه: ” يجب أن نرى من سيكون بطلاً لمدينة مانشستر، لا أتوقّع أن يكون يونايتد أقلّ حماساً رغم الفارق الكبير من النقاط، ستكون المباراة على غرار نهائي الكؤوس”.

كما كان مدرِّب سيتي الإيطالي روبرتو مانشيني واضحاً بقوله: “السباق على لقب الدوري انتهى، لكن ديربي مانشستر يمثّل كبرياءاً خاصاً”، وأضاف: “سنحاول تحقيق الفوز لأننا نرغب في الحفاظ على  المركز الثاني، لا نريد أي مشكلة من الآن وحتى نهاية الموسم، نعلم أنها ستكون مباراة صعبة لأن المنافس في أحسن مستوياته حالياً، لم يخسر مانشستر يونايتد منذ فترة طويلة ونعلم أننا سنلعب أمام  فريق جيِّد”.

من جانبه يصرّ فيرغسون على أنه لن يترك الفرصة متاحة أمام غريمه لتعطيل مساعيه نحو التتويج المبكّر: “مازال أمامنا هدف واحد هو الفوز باللقب، لدينا 8 مباريات متبقّية وهذا يعني 24 نقطة، سيحاولون تأخيرنا قليلاً، أتفهّم حماستهم لأننا كنا سنجد أنفسنا في موقفٍ مشابه لأننا نلعب على أرضنا”.

يونايتد فاز في مبارياته السبع الأخيرة وفي 25 من أصل 30 مباراة حتى الآن في إنجاز ملفت، ويهدف إلى نسيان خروجه من ربع نهائي كأس إنكلترا على يد غريمه الآخر تشلسي (0-1) يوم الإثنين الماضي، وعن ذلك قال فيرغسون: ” علينا أن ننسى كل شيء عن هذه المباراة وأن نحوِّل تركيزنا إلى مباراة مانشستر سيتي نحن في وضع جيِّد، أعتقد أن أي نتيجة إيجابيّة سنحقّقها ستحسم اللقب بنسبة كبيرة”.

201347123830745580_20 دربي مانشستر بين طموح الحسم وحافز الثأر

وكانت مباراة الذهاب شهدت إثارة كبيرة على ملعب “الاتحاد” عندما تقدَّم يونايتد بهدفين سريعين لواين روني، قبل أن يعادل العاجي يحيى توريه والأرجنتيني بابلو زاباليتا، لكن الهولندي روبن فان بيرسي سجَّل هدف الفوز في الوقت القاتل.

وفيما يلي سجلّ مواجهات الجارين في الدوري خلال المواسم الخمسة السابقة:

2007-2008: فاز مانشستر سيتي ذهاباً (1-0) وإياباً (2-1).

2008-2009: فاز مانشستر يونايتد ذهاباً (1-0) وإياباً (2-1).

2009-2010: فاز يونايتد ذهاباً (4-3) وإياباً (1-0).

2010-2011: تعادلا ذهاباً (0-0) وفاز يونايتد إياباً (2-1).

2011-2012: فاز سيتي ذهاباً (6-1) وإياباً (1-0).

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

6ff0b23d52

بالفيديو .. الزمالك يتخطي كمين الداخلية بثلاثية

كتب: إسماعيل فارس تخطي الزمالك مساء اليوم فريق الداخلية بثلاثة اهداف دون رد، في المباراة …