الرئيسية / المقالات / حكايات الرحيل ::::::::::::
403174_537255209625062_694111815_n

حكايات الرحيل ::::::::::::

((زهــــــــــــــــره ))

للرحيل حكايات ……. وحكايات الرحيل دائما مؤلمه … فالغياب يحتل المقعد الاول فيها ….. وللحنين فيها دور البطوله … فيأتى الرحيل ورائحه الفراق عالقه بردائه .
وبعض الرحيل يضعنا فى مفترق الطرق
نقف حائريين !!!!!!!!!!
نرحل او لا نرحل ؟؟؟؟؟؟
نبقى او لا نبقى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ومعظم خيارات الرحيل تنتهى بنا بلا نرحل ؟.
فقلوبنا تخوننا دائما عند الاختيار كثيرا
ونتعمد عند الرحيل احيانا ان نترك لهم بقايانا خلفنا ……..
فى محاوله يائسه لابقائنا فى قلوبهم اكبر فتره ممكنه
ولكن …………………
بعض الرحيل نختاره والبعض نجبر عليه
فياتى بثقل الجبل ….. نمارسه بخطى متثاقله
وكاننا نجر العلم بأ كمله خلفنا .. فنمضى قليلا ونلتفت للوراء قليلا لان فى الخلف اشياء عالقه بنا ارواح ……… احلام
وحين نجد انفسنا فى مواجهه صريحه مع الرحيل نملآ حقائبنا بالكثير من عطر ايامنا الجميله . نحاول قدر الامكان الاحتفاظ بتفاصيل خاصه برغم يقيننا ان الايام تعبئها بحقائبها
كل حكايات الرحيل تسرد بصوت الالم !!!!!!!!!!!!!! الا تلك الحكايات التى تمضى بمن شكل رحيلهم الجزء الاكبر من افراحنا . واحلامنا . ففى كل خطوه نخطوها محو فراقهم نشعر باننا نتجه نحو الجرف بسرعه مخيفه
وباننا اقتربنا من النهايه حتى الشعور برائحه الموت تملا انف احلامنا واجواء حكاياتنا معهم

لهذا نشعر بانها تسرد بصوت الموت

للحنين صوت ..
والحزن صوت ……… والفراق صوت ……….
وللوداع صوت .
وللهزيمه صوت …..
وللانتظار صوت ………….

وحده الرحيل ياتى بلا صوت

عن AH MIDO

شاهد أيضاً

14729081_10209623091946492_5373961042247668786_n

قصة حياة النجمة “ايمان “

  كتب :محمد رفعت وقفت الفنانة إيمان أمام الموسيقار فريد الأطرش مرتين كبطلة مساعدة في …