الرئيسية / أخبار رياضية / حسام حسن: رمزي نصحني بتركيا.. والعميد منحني الشهرة مبكرا
168328215648

حسام حسن: رمزي نصحني بتركيا.. والعميد منحني الشهرة مبكرا

 

 

الشهرة التي منحها له تشابه اسمه مع العميد، والرغبة في إحياء تجارب مصرية ناجحة في الاحتراف الأوروبي.. أسباب رحلت بحسام حسن لاعب وسط المصري الشاب إلى تركيا.

وانتقل حسن هذا الصيف إلى ريزا سبور الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية التركي.

وينقل لاعب الوسط الذي شارك مع منتخب مصر في أوليمبياد لندن هذا الصيف مشاعر تجربته التركية إلى ZOOOMNEWS ..

ما الفارق بين الكرة التركية والمصرية؟

الكرة بشكل عام تختلف في أوروبا عن مصر، فالجدية والالتزام السمتين المميزتين للكرة التركية وهو ما يمنح اللاعبين الراحة النفسية المطلوبة والقدرة على إظهار مهاراتهم، ولذلك تجد اللاعبين هنا لا يشغلهم إلا الصعود للدرجة الأولى والدخول في قوائم منتخبات بلادهم.

هل تأخذ انضمامك لريزا سبور خطوة للانتقال لدوري أكبر؟

قررت خوض هذه التجربة بنية الاستمرار أطول فترة ممكنة في اللعب في أوروبا لإعادة تجربة لاعبين كبار رفعوا اسم مصر كأحمد حسام “ميدو” وأحمد حسن وهاني رمزي وأيمن عبد العزيز، وأسعى لأن أبني لنفسي اسم في تركيا من أجل الانتقال لفريق كبير هنا.

وكيف استقبلتك الجماهير التركية؟

اسم العميد حسام حسن معروف في تركيا جيدا وهو ما سهل تعرف الجماهير علي، بالإضافة إلى الحملة الإعلامية الكبيرة التي عرفني بها النادي للجمهور.

ومن نصحك بخوض تجربة الاحتراف في تركيا؟

هاني رمزي مدربي في المنتخب الأوليمبي هو من كان له الفضل في وصولي لهذا المستوى، وهو من نصحني باللعب في تركيا.

وكيف ترى تجارب زملائك في المنتخب الأوليمبي الاحترافية؟

سعيد جدا باحتراف محمد صلاح في بازل فهو يمتلك مقومات اللاعب القادر على النجاح وأحمد حجازي في فيورنيتنا فهما من أقرب اللاعبين لي، كذلك يستحق أحمد الشناوي وسعد الدين سمير اللعب في أوروبا.

كنت قريبا من الانتقال للزمالك، فما السبب وراء تعثر الصفقة؟

كنت أتمنى الانضمام للزمالك، فأي لاعب في مصر يحلم بارتداء قميص الأهلي أو الزمالك، ولكن عدم استقرار إدارة القلعة البيضاء وتغيير الأجهزة الفنية دفعني للاحتراف.

وكيف ترى حظوظك في الانضمام لمنتخب مصر؟

الدوري التركي محطة قوية لتواجدي ضمن صفوف منتخب مصر، والدليل انضمامي لأخر معسكرين للمنتخب.

وهل تأثرت علاقتك بزملائك في المنتخب عقب مأساة بورسعيد؟

بالتأكيد لا، فالجميع كان يعلم أن اللاعبين ليسوا مذنبين وأن لاعبي المصري كانوا الأكثر حزنا لما حدث، فما بيننا كان عشرة عمر ولم يغير شئ من علاقتنا.

إذا هل تؤيد مطالب الأولتراس في عدم عودة النشاط الرياضي قبل القصاص؟

عودة الدوري المصري بحضور الجماهير ضرورية وهي مسؤولية اتحاد كرة القدم ووزارة الداخلية، ويجب أن تساندهم مجموعات الأولتراس التي كانت سببا في سعادتنا في أكثر من مرة وجعلوا مدرجاتنا أشبه بأوروبا.

هل تنوي العودة للمصري؟

عقدي مع المصري ينتهي الموسم المقبل، ولكني أتمنى الاستمرار في مشوار الاحتراف بسبب عدم وضوح الرؤية بخصوص الكرة المصرية والانفلات الأمني الذي تعاني منه مصر.

عن admin

شاهد أيضاً

15267893_10153845569396580_6011875513249519119_n

رسمياً “ماهر عبد الحليم” مدير فنيا لدمياط

 كتب: احمد كمون تولي الكتور ماهر عبدالحليم منصب المدير الفني لنادي دمياط خلفا لجمال المقص …