الرئيسية / أخبار رياضية / توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان
2013314144750276580_20

توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان

محمد الشناوى

يبدو أن موسم 2013 في الفورمولا وان، الذي ينطلق من حلبة ملبورن الأسترالية الأحد القادم، ينبئ بمنافسة حامية الوطيس بين عدد من السائقين والفرق إذ يُجمع الكثيرون على أن المنافسة هذا العام ستكون أشد من العام الماضي نظراً لتقارب مستوى فرق الطليعة في آخر موسم من مواسم السيارات ذات الأسطوانات الثمانية سعة 2.4 لتر، إذ ستنتقل البطولة العام المقبل إلى سيارات ذات ست أسطوانات بشاحن هوائي (twin turbo) حفاظاً على البيئة.

ومن أبرز أحداث هذا الموسم افتراق البريطاني لويس هاميلتون عن فريقه مكلارين ووجوده مع فريق مرسيدس، فقد تكون هذه الخطوة بمثابة ولادة جديدة له كسائق قد تقوده للفوز باللقب، أضف إليها تعطش السائق الإسباني فرناندو ألونسو للفوز بلقبه الثالث في مسيرته والأوّل مع فريقه فيراري، إذ أن ألونسو لا يزال “يلهث” وراء اللقب الأوّل مع “سكوديريا” رغم  أنه نافس في العديد من المرّات حتى الرمق الأخير وغالباً ما كان يفقد اللقب في السباق الأخير من الموسم على غرار ما حصل الموسم الماضي حين أضاع اللقب لمصلحة فيتل في الأمتار الأخيرة من الحلبة البرازيلية، والمنافسة هذه بين الاثنين قد تتكرّر في 2013 أيضاً.

عصارة فكر نيوي وسيطرة فيتل

201331414540577734_20 توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان

من المنطقي القول إن الألماني سيباستيان فيتل سائق ريد بول أبرز المرشحين للقب، إذ حصد هو وفريقه في آخر ثلاث سنوات ستة ألقاب من ستة ممكنة (3 ألقاب سائقين لفيتل و3 ألقاب صانعين لفريقه)، ويبدو أن القواعد المعمول بها حالياً تلائم الفريق النمساوي الذي يسعى لبسط سيطرته مرة أخرى هذا الموسم قبل الغوص في غمار البطولة المقبلة التي ستكون غامضة لكل الفرق نظراً للاختلاف الكبير الذي ستشهده في قواعد التسابق وبناء السيارة.

2013314145023668360_20 توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان

واستفاد الفريق النمساوي من وجود أحد أفضل المهندسين في العالم في هذه الرياضة في صفوفه والحديث هنا عن البريطاني أدريان نيوي، ليسيطر على البطولة وهو ما قد يقوده إليها الأخير من جديد هذا الموسم.

ويتوقع فيتيل أن ينافسه بشدة هذا الموسم كل من ألونسو وهاميلتون ويعتقد الكثيرون أن الأخيرين لو كانوا يملكون سيارة بجودة تلك التي يملكها فيتل في السنوات الثلاث الأخيرة لكان اللقب بالطبع ليس ألمانياً.

لكن ذلك لا يقلل من شأن فيتل الذي حقق كل تلك الألقاب والأرقام بعمر صغير، وهو بالتأكيد سيسعى لمزيد من الألقاب والأرقام القياسية في قادم السنوات والاستفادة من أهم ما يملك نيوي من عصارة فكره.

ويبر في مهمة شاقة على الدوام

2013314145315827734_20 توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان

أما زميل فيتل في ريد بول الاسترالي مارك ويبر، فيجد نفسه كما كل سنة في مهمة شاقة متجددة وهي محاولة اللحاق بزميله الطائر فيتل ومنافسته بطريقة شريفة ضمن الفريق الواحد لمحاولة خلق “نديّة إيجابية” في الفريق النمساوي.

وغالباً ما كان الأسترالي يُنتقد كونه لم يستطع حتى الآن مجاراة زميله الألماني بالرغم من امتلاكه نفس السيارة والإمكانات المسخّرة للاثنين معاً، وإذا كانت السيارة الجديدة هذا العام “آر بي 9” لا تعتمد في المنعطفات على الغاز الصادر من العادم الخلفي لتعطي الثبات للسيارة وهو ما يمنح أفضلية لفيتل على ويبر فإن الأخير باستطاعته فرض نفسه رقماً صعباً في الفريق والبطولة بشكل عام هذه السنة.

وما يزيد من الضغط على ويبر مبكراً هذا الموسم أنه سيقود في السباق الافتتاحي يوم الأحد القادم على أرضه وأمام جماهيره ومواطنيه الاستراليين في حلبة ملبورن، وبالتالي فهو ملزم بالفوز في السباق أو على أقل تقدير الصعود لمنصة التتويج.

ثقة هاميلتون “الزائدة” بنفسه وترقب روزبرغ

2013314144959293580_20 توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان

استسلم هاميلتون الموسم الماضي لحقيقة أنه لا يمكنه مجاراة فيتل ومنافسته في ظل انعدام ثقته بسيارة مكلارين، لكنه لطالما كان مقتنعاً بأنه لو امتلك سيارة مشابهة لسيارة فيتل أو على الأقل منافسة لها فهو حينها سيتغلب على منافسه الألماني من خلال موهبته الفذة وخبرته في القيادة.

موسم 2012 وبالرغم من سرعة سيارة مكلارين وتفوقها على المنافسين إلا أنها كانت تزخر بالعديد من المشاكل الميكانيكية ولطالما تعطلت خلال لفات السباقات.

وأخيراً استسلم هاميلتون لهذا الواقع المرير وقرر الخروج من حظيرة الفريق البريطاني لفريق آخر قادر على تلبية طموحاته، وكان يفضل أن يقود إلى جانب فيتل في ريد بول لكنه فشل في مسعاه ففكّر اللجوء إلى فيراري إلا أن علاقته السيئة مع السائق الأول للفريق الإيطالي فرناندو ألونسو وقفت حائلاً دون ذلك فما كان من هاميلتون إلا أن اختار بحسب رأيه ثالث أفضل خيار بعد ريد بول وفيراري بالانتقال لمرسيدس.

وبالرغم من تحفظه على المنافسة على اللقب هذا الموسم إلا أن الكثيرين ومن بينهم فيتل يتوقعون أن يدخل هاميلتون المنافسة على اللقب رفقة ألونسو والذي اعتبره هاميلتون منافسه الأساسي في الفورمولا وان وليس سيباستيان فيتل.

ويواجه السائق الآخر لمرسيدس الألماني نيكو روزبرغ تحدياً كبيراً هذا الموسم، إذ بات عليه المنافسة مع سائق “شرس” هو هاميلتون والأكيد أن كلاً منهما لن يقبل أن يكون السائق الثاني، من هنا وجب على روزبرع إثبات وجوده كمعادلة صعبة في وجه منافس قوي ومن هنا تأتي صعوبة مهمته هذا العام.

مكلارين دون هاميلتون لأوّل مرّة

2013314144934543734_20 توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان

لقد شهد فريق مكلارين في الأشهر الأخيرة بعض التغييرات الجذرية، أبرزها بعد انتقال هاميلتون لمرسيدس، لحاق المدير التقني للفريق بادي لوف بسائقه إلى مرسيدس ابتداء من موسم 2014.

فمع التغيرات والوجوه الجديدة مثل اليافع المكسيكي سيرخيو بيريز الذي حلّ مكان هاميلتون، يبدو أن الفريق بسائقه الآخر البريطاني جنسون باتون يحتاج لسيارة قوية وسريعة لتخطي عملية التجدد هذه والصعود سريعاً لمنصات التتويج فهل ذلك متوافر في الـ إم بي 4-28؟

يبدو أن ذلك متوافر في السيارة الجديدة وخاصة للمستوى الذي ظهرت به في بعض فترات التجارب التحضيرية قبل الموسم وخاصة في خيريز ما دعا سائق فيراري البرازيلي فيليبي ماسا لإبداء إعجابه بمكلارين وسائقها باتون، بالإضافة لتألّق بيريز في بعض فترات تجربتَي برشلونة الأولى والثانية.

“صداع بيريللي”

2013314145130638734_20 توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان

لكن شأن مكلارين كشأن العدد الأكبر من الفرق، تؤرقهم مشكلة إطارات بيريللي الجديدة إذ لم يستطع أحد فهم أداء الإطارات اللينة في التجارب إذ أن بإمكانها مفاجأة الفرق ووضعها تحت الضغط ما يؤشر إلى إمكانية اعتماد ثلاث وقفات صيانة بدل اثنتين في بعض السباقات.

وهناك فريق واحد فقط أظهر من خلال التجارب أن سيارته تتعامل بطريقة أفضل مع الإطارات وهو لوتس ما سيمنحه أفضلية خلال السباقات واللفات الطويلة إلا أن بقية الفرق التي تستهلك سياراتها الإطارات بشكل أسرع، تُعدّ أسرع من لوتس في اللفات السريعة أو اللفة الواحدة إذا صح التعبير.

استقرار واضح لفريق لوتس

201331414498917734_20 توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان

يبدو فريق لوتس من خلال ما شاهدناه في التجارب التحضيرية في خيريز وبرشلونة الأقرب إلى الاستقرار من خلال الأداء الثابت الذي ظهر به السائقان الفنلندي كيمي رايكونن والفرنسي رومان غروجان مع سيارة الفريق الجديدة، وكما سبق وذكرنا آنفاً إذا لم تستطع بقية الفرق أن تتأقلم بشكل سريع مع مشاكل إطارات بيريللي فإن رايكونن ولوتس مستعدان للاستفادة من هذه الأفضلية بأحسن طريقة وبسط سيطرتهما على البطولة منذ مراحلها الأولى.

فرايكونن ببرودة أعصابه المعهودة وحنكته يمكن أن يسطّرَ موسماً رائعاً ويخرج أفضل ما في جعبته وربما يفوز بلقب البطولة الأول له بعد لقبه الوحيد مع فيراري في 2007.

على الطرف الآخر يجلس النقيض لرايكونن، زميله في الفريق رومان غروجان الذي يعد من “أخطر” السائقين وأكثرهم إثارة للجدل على حلبات الفورمولا وان. وهناك أكثر من حادثة الموسم الماضي تؤكد صحة هذا القول.

فهو سائق متحمس جداً ولكنه يصل لحد التهور في بعض تحركاته على الحلبة في بعض الأحيان ولطالما تسبّب في حوادث وأُنذر من قِبل مراقبي السباقات، إلا أن عليه أن يثبت أنه تطور وتعقّل وأصبح يملك الخبرة اللازمة للمنافسة.

وقد صرّح غروجان نفسه العام الماضي بأنه استشار معالجاً نفسياً لكي يخرجه من هذه الحالة التي هو فيها ويخفف من حوادثه المتكررة في عالم السرعة، وإعطاؤه فرصة أخرى من قبل لوتس يُعد شيئاً إيجابياً وإضافياً للبطولة فهو سائق استثنائي يضفي عليها الحماس، كما أنه ظهر في بعض أوقات التجارب التحضيرية أسرع من زميله رايكونن.

ولولا سوء حكم غروجان على الأمور في انطلاق سباق بلجيكا واصطدامه بألونسو لكان من الممكن أن يكون الأخير هو بطل العالم العام الماضي وليس فيتل.

ألونسو “يلهث” وراء الثالث

201331414476916734_20 توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان

لا يزال ألونسو في موسمه الرابع من دون لقب مع فيراري، ويحتفظ فقط بلقبيه اللذين أحرزهما في 2005 و2006 مع رينو.

وبالطبع سيسعى ألونسو، الذي يعتبره هاميلتون منافسه الوحيد، بكل جهد لحصد اللقب الثالث في مسيرته والأول له مع الفريق الأحمر خاصة وأنه يملك هذا الموسم كل ما يتطلبه النجاح.

فألونسو الذي كان يقاتل وحيداً في الأعوام الماضية في وجه طغيان ريد بول (والدليل على ذلك أنه انتُخب العام الماضي أفضل سائق في البطولة بالرغم من أنه حل وصيفاً لفيتل، وذلك لكونه نافس بسيارة ضعيفة نسبياً)، يملك هذه السنة سيارة أفضل على حد تعبيره 200% عن سابقتها وبالتالي مع إمكانياته الهائلة يمكنه تحقيق الفوز بلقب البطولة الذي لطالما انتظره.

ففريق فيراري لم يساعد نفسه بتاتاً في السنوات الماضية كي يحصد النجاح، ومن أبرز الأدلة على ذلك إخفاقه في 2010 بحصد البطولة في السباق الأخير بفضل الاستراتيجية الخاطئة التي اعتُمدت لألونسو حينها في أبو ظبي، ثم وقوع الفريق في دوامة عدم القدرة على التعامل مع ظاهرة الناشر “blown diffuser” الثورية في 2011، بالإضافة لتعثره في النصف الأول من الموسم الماضي بسيارة ضعيفة سهُل هزمها.

كما يبدو أن تجربة الفريق الإيطالي الفاشلة مع استراتيجية أبو ظبي 2010، أرّقت تفكيره إذ حسّنوا أداءهم الاستراتيجي لكن بتحفظ ودون وجود عنصر المغامرة الذي لو توافر في سباقات برشلونة وموناكو وكندا وسيلفرستون الموسم الماضي لكان الفريق نجح ومنح ألونسو اللقب.

الأمل في “إف 138”

2013314144843980734_20 توقعات لموسم عاصف في الفورمولا وان

الأمل كل الأمل يضعه فريق فيراري هذا الموسم في سيارته الجديدة “إف 138″، التي لا تقارن أبداً بسيارة العام الماضي من حيث الأداء، فقد حسّن الفريق من ديناميكية الهواء باعتماده على النفق الهوائي الخاص بتويوتا بدل نفق الفريق الموجود في مارانيلو، الذي سبّب بعض المشاكل في المواسم الماضية.

وتعتبر فيراري الجديدة من أسرع السيارات هذه السنة، ولكن على القيمين على الفريق الإيطالي أن يعلموا أن أخطاء الموسم الماضي من ريد بول ومكلارين لن تتكرر،  وبالتالي إذا أحب الفريق أن يفوز بلقب السائقين أو الصانعين فعليه أن يكون بأدائه هو وليس بأخطاء الآخرين.

لكن كل المؤشرات تدل على أن فيراري هذا الموسم منطلقة من نقطة أفضل من الموسم الماضي بكثير، يضاف إلى ذلك عودة ماسا إلى مستواه السابق، وهذان العاملان قد يلعبان لمصلحة الفريق الإيطالي العريق.

حصان البطولة الأسود وفرق القاع

من الواضح تماماً أن فريقي ويليامس وساوبر سيلعبان هذه السنة دور الحصان الأسود في البطولة ما قد يسبب بعض المتاعب لفرق الطليعة، أما فريقا فورس إنديا وتورو روسو فقد تحسن أداؤهما كثيراً، في حين يقبع كل من كاترهام وماروسيا في القاع.

خلاصة

بالرغم من أن كلّ الفرق منهمكة في التحضير للموسم المقبل الذي سيشهد ثورة نوعية في عالم الفورمولا وان وقواعد مختلفة، إلا أن العمل الذي قام به المهندسون في سيارات العام الحالي ينبئ بمنافسة قوية بين فرق الصفوة، ويرى الكثيرون أنها ستكون أكثر احتداماً من الموسم الماضي.

فالفريق البطل ريد بول كان أداؤه غامضاً في التجارب التحضيرية لكن وجود فيتل وحده كافٍ لانتزاع اللقب، في حين أن فيراري سيكون الفريق القادم بقوّة مع ألونسو، إذ أن مَن نافس بسيارة ضعيفة (2012) يمكنه الفوز بالبطولة بسيارة قوية العام الحالي.

أضف إليهما سرعة سيارة مكلارين والتي تبدو مرة أخرى أسرع سيارة تدور على الحلبة على غرار الموسم الماضي، ومع قلة الأعطال يمكن لسائقها باتون أن يحدث الفارق. هذا بالإضافة لفريق مرسيدس الذي قد يفاجئ الكثيرين عبر سائقَيه الممتازين هاميلتون وروزبرغ.

إلا أنه لا يمكن أن نغض النظر عن فريق لوتس الذي قد يكون ثبات مستوى سيارته ورقته الرابحة للفوز بالسباقات والألقاب هذا الموسم مع سائق رائع بالفعل هو الفنلندي الطائر ذو الأعصاب الجليدية كيمي رايكونن.

فالكثير من الإثارة بانتظار عشاق هذه الرياضة لهذا العام فترقبوا المفاجآت.

روزنامة 2013

في ما يلي روزنامة بطولة العالم لسباقات فورمولا وان لعام 2013 التي تنطلق الأحد المقبل:

17 آذار/مارس: أستراليا (ملبورن)
24 آذار/مارس: ماليزيا (سيبانغ)
14 نيسان/أبريل: الصين (شنغهاي)
21 نيسان/أبريل: البحرين (صخير)
12 أيار/مايو: إسبانيا (برشلونة)
26 أيار/مايو: موناكو (مونتي كارلو)
9 حزيران/يونيو: كندا (مونتريال)
30 حزيران/يونيو: بريطانيا (سيلفرستون)
7 تموز/يوليو: ألمانيا (نوربورغرينغ)
28 تموز/يوليو: المجر (بودابست)
25 آب/أغسطس: بلجيكا (سبا-فرانكورشان)
8 أيلول/سبتمبر: إيطاليا (مونزا)
22 أيلول/سبتمبر: سنغافورة
6 تشرين الأول/أكتوبر: كوريا الجنوبية (يونغام)
13 تشرين الأول/أكتوبر: اليابان (سوزوكا)
27 تشرين الأول/أكتوبر: الهند (نويدا الكبرى)
3 تشرين الثاني/نوفمبر: أبو ظبي
17 تشرين الثاني/نوفمبر: الولايات المتحدة (أوستين)
24 تشرين الثاني/نوفمبر: البرازيل (ساو باولو)

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15338705_1844326199182829_993531512611261578_n

“صدقى صبحى” يكرم أبطال مصر العسكريين والأولمبيين

كتبت : آية فراج كرم اليوم الاثنين الموافق 5 من ديسمبر الجارى الفريق أول “صدقي …