الرئيسية / أخبار عالمية / تقيّم قدرات كوريا الشمالية العسكرية: التهديدات فرقعة إعلامية وأى هجوم سيكون انتحارا
كوريا الشمالية

تقيّم قدرات كوريا الشمالية العسكرية: التهديدات فرقعة إعلامية وأى هجوم سيكون انتحارا

كتبت: منى النبوى

شكلت العقوبات الأخيرة من الأمم المتحدة شرارة الإطلاق، لسيل من التهديدات الكورية الشمالية ضد الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية، ووصلت هذه التهديدات إلى تشغيل مجمعها النووى الرئيسى الذى كان متوقفا، وتحديد مدى خطورة التهديدات التى تمثلها كوريا الشمالية على أمريكا وجيرانها الدول الآسيوية.

ويذكر أنه فى عام 1994 هددت كوريا الشمالية جارتها الجنوبية بتحويل عاصمتها سول إلى بحر من اللهب الأمر، الذى خلق حالة من الرعب لدى الكوريين الجنوبيين.

وبعد أن قام جورج دبليو بوش الرئيس الأمريكى السابق عام 2002 بتصنيفها بأنها إحدى دول “محور الشر”، ردت بيونج يانج بأنها “ستمحو المعتدين بلا رحمة”.

وهددت كوريا الشمالية فى يونيو الماضى بأن مدفعيتها تستهدف سبعة مجموعات من وسائل الإعلام فى كوريا الجنوبية، وحرب بلا رحمة.

كما أنها اعتادت على نمط من التهديدات المتصاعدة ضد كوريا الجنوبية كلما تولى فيها رئيس جديد الحكم.

وفيما لا يرى الكثير من المحللين فى هذه الخطابات تهديدا حقيقيا، إلا أن آخرين يحذرون من مغبة الإفراط فى التوقعات المتفائلة والفهم الجيد لكوريا الشمالية، لأن لديها عددا من الجبهات الخطيرة.

وقال جون ديلورى الأستاذ بجامعة يونسى فى كوريا الجنوبية لبى بى سى: “إذا تتبعت وسائل الإعلام فى كوريا الشمالية فإنك ستلحظ استمرارية فى توجيه اللغة العدائية تجاه الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وأحيانا اليابان، ومن الصعب أن تحدد ما الذى يمكن أن تأخذه منها على محمل الجد، ولكن عندما تتابع المناسبات عندما يحدث شىء ما مثلما حدث من هجوم بالمدفعية على جزيرة تابعة لكوريا الجنوبية فى 2010، فإنك ستجد تحذيرات واضحة”.

ويهدد الشمال باستمرار بأن التدريبات العسكرية التى أجريت فى المنطقة ستستجلب رد فعل انتقاميا، حيث يعترف ديلورى بأن عدم القدرة على قراءة نوايا بيونج يانج وعدم التقدير الجيد لقدراتها جعلا الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية عالقين فى مستنقع كوريا الشمالية.

جاءت التهديدات الشمالية الأخيرة بشن هجوم نووى محتمل ردا على التدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وليس على العقوبات الامريكية ذاتها.

عن admin

شاهد أيضاً

وزير خارجية فرنسا

وزير خارجية فرنسا يحذر من تقسيم سوريا

قال إيرولت في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية أنه قد تتشكل ما سماها “داعشستان” (كيان …