الرئيسية / أخبار رياضية / تصفيات إفريقيا”لكـأس العالم “2014 بالبرازيل … تنزانيا تهزم المغرب وأثيوبيا تواصل التألق

تصفيات إفريقيا”لكـأس العالم “2014 بالبرازيل … تنزانيا تهزم المغرب وأثيوبيا تواصل التألق

تقرير \ محمد الشناوى

 

أنعش منتخب تنزانيا لكرة القدم آماله في التأهل إلى الدور الحاسم وقلص حظوظ ضيفه المغربي عندما فاز عليه 3-1 اليوم الأحد في دار السلام في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.

وسجل توماس أوليموينغو (46) ومبوانا ساماتا (67 و80) أهداف تنزانيا، ويوسف العربي (90+4) هدف المغرب الذي خسر جهود مدافعه عبد الرحيم شاكر بالطرد (81).

وعزّزت تنزانيا موقعها في المركز الثاني برصيد 6 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف كوت ديفوار التي كانت فازت أمس على غامبيا 3-صفر، فيما بقي المغرب في المركز الثالث برصيد نقطتين من تعادلين مخيبين في الجولتين الأولى والثانية.

وكان المنتخب المغربي بحاجة إلى الفوز في مباراة اليوم ولقاءيه المقبلين على أرضه أمام تنزانيا بالذات في الجولة الرابعة في 8 أو 9 حزيران/يونيو المقبل وغامبيا صاحبة المركز الأخير برصيد نقطة واحدة في 15 أو 16 من الشهر ذاته، للإبقاء على آماله في التأهل قبل أن يحل ضيفاً على كوت ديفوار في الجولة السادسة الأخيرة في 7 أو 8 أيلول/سبتمبر، بيد أن خسارته بخرت حظوظه في المنافسة على البطاقة الوحيدة المؤهلة إلى الدور الحاسم.

وخاض المنتخب المغربي المباراة بتشكيلة لا تملك خبرة كبيرة في المباريات الدولية باستثناء القائد حارس مرمى الوداد البيضاوي نادر المياغري، وضمت 6 لاعبين محليين هم فضلاً عنه ثلاثي دفاع الجيش الملكي عبد الرحيم شاكر ويونس حمال ويونس بلخضر ومهاجما الرجاء البيضاوي حمزة أبو رزوق والواعد عبد الإله الحافيظي (21 عاماً)، و5 لاعبين محترفين في الخارج هم عبد العزيز برادة (خيتافي الإسباني) وشهير بلغزواني (إجاكسيو الفرنسي) وكمال الشافني (بريست الفرنسي) وزكريا برغديش (لانس الفرنسي) وعصام عدوة (فيتوريا غيمارايش البرتغالي).

ودفع المنتخب المغربي ثمن الفرص الكثيرة التي أهدرها في الشوط الأول خصوصاً أبو رزوق الذي أضاع أكثر من 6 فرص، بالإضافة إلى الأخطاء الدفاعية القاتلة التي تسببت في 3 أهداف في الشوط الثاني كانت كافية لتحقيق تنزانيا لفوز تاريخي على المغرب.

ولم تنفع مدرب المغرب رشيد الطاوسي – الذي استبعد العديد من العناصر ذات الخبرة الدولية أمثال مبارك بوصوفة (إنجي الروسي) ويونس بلهندة (مونبلييه الفرنسي) وأسامة السعيدي (ليفربول الإنكليزي) وكريم الأحمدي (أستون فيلا الإنكليزي) ومنير الحمداوي (فيورنتينا الإيطالي) وعادل هرماش (تولوز الفرنسي) والمهدي بنعطية (أودينيزي الإيطالي) – التغييرات التي أجراها في الشوط الثاني وتلقى هزيمة مذلة هي الأولى أمام تنزانيا في 3 مواجهات (فاز المغرب مرتين في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2012، 1-صفر في دار السلام ذهاباً و3-1 في مراكش إياباً).

كما هي الخسارة الأولى للمغرب بقيادة الطاوسي في المباريات الرسمية منذ تعيين الأخير خلفاً للبلجيكي إريك غيريتس أواخر العام الماضي.

وكان المنتخب المغربي صاحب الأفضلية في الشوط الأول وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة 13 بضربة رأسية لأبو رزوق إثر ركلة ركنية لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر، ثم سدد عدوة كرة قوية من 30 متراً ارتدت من الحارس جمعة كاسيجا إلى أبو رزوق الذي حاول متابعتها داخل المرمى الخالي بيد أن الأخير أبعدها بقدمه إلى ركنية لم تثمر (17).

ورد أبو بكر سالوم بتسديدة مماثلة تصدى لها المياغري بصعوبة (18)، وأخرى لمريشو نغاسا أبعدها المياغري قبل أن يشتتها الدفاع (22).

وكاد أبو رزوق يفعلها من تسديدة رائعة من داخل المنطقة أبعدها الحارس كاسيجا ببراعة إلى ركنية (24)، رد عليها ساماتا بضربة رأسية من مسافة قريبة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (26).

وتدخل المدافع أغري موريس في توقيت مناسب لإبعاد الكرة من أمام أبو رزوق من مسافة قريبة والمرمى مشرع أمامه إثر تمريرة عرضية من برادة (27)، وأهدر شاكر فرصة سهلة لافتتاح التسجيل عندما تهيأت أمامه كرة داخل المنطقة سددها برعونة بين يدي الحارس كاسيجا (31)، ورأسية لأبو رزوق من مسافة قريبة فوق المرمى (32)، وأخرى مماثلة إثر تمريرة من برادة بجوار القائم الأيمن (39).

وفاجأت تنزانيا ضيوفها بهدف مبكّر مطلع الشوط الثاني من أوليموينغو في أول لمسة للكرة بعد دخوله مكان مويتولا كازيموتو حيث استغل كرة أخفق عدوة في إبعادها برأسه إثر رمية تماس فتهيأت أمامه وسددها بيسراه على يمين المياغري (46).

وكاد تاماسا يضيف الثاني بعد دقيقتين إثر تلقيه كرة على طبق من ذهب أمام المرمى من أوليموينغي بيد أن عدوة تدخل في توقيت مناسب وأبعدها إلى ركنية (48).

ودفع الطاوسي بمهاجم غرناطة الإسباني يوسف العربي مكان أبو رزوق وكاد يدرك التعادل إثر تلقيه كرة من ركلة حرة جانبية انبرى لها برادة بيد أنه سددها فوق العارضة (61)، وتلقى الشافني كرة داخل المنطقة سدّدها بقوة لكن المدافع إيراستو ميوني أبعدها بارتماءة إلى ركنية (66).

وفي غمرة الاندفاع المغربي للحصول على التعادل استغل أمير كييمبا كرة خاطئة من المدافع يونس حمال ومررها إلى ساماتا الذي كسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة منفرداً بالمياغري ولعبها على يساره مسجلاً الهدف الثاني (67).

وكان العربي قاب قوسين أو أدنى من تقليص الفارق بتسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس كاسيجا بصعوبة إلى ركنية (73).

وأنقذ المياغري مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة كييمبا (77)، رد عليها الحافيظي بتسديدة قوية تصدى لها كاسيجا (78).

ووجه ساماتا الضربة القاضية للضيوف بتسجيله الهدف الثالث مستغلاً كرة على طبق ذهبي من أوليموينغو أمام المرمى فتابعها بيمناه على يمين المياغري (80).

وازدادت محن أسود الأطلس بطرد المدافع شاكر في الدقيقة 81.

وسجل العربي هدف الشرف للمنتخب المغربي عندما استغل كرة أفلتت من يدي الحارس كاسيجا إثر كرة عرضية للشافني فتابعها بسهولة داخل المرمى الخالي في الدقيقة الرابعة الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

ليبيا تضيّق الخناق على الكاميرون

في منافسات المجموعة التاسعة عاد المنتخب الليبي بتعادل ثمين من دون أهداف أمام مضيفه جمهورية الكونغو الديمقراطية، لترفع ليبيا رصيدها إلى 5 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطة خلف الكاميرون المتصدر، فيما بقي منتخب الكونغو الديمقراطية في المركز الثالث بـ 4 نقاط، وتتذيل توغو ترتيب المجموعة برصيد نقطة وحيدة.

فوز مثير لغينيا الاستوائية

في ختام مباريات المجموعة الثانية تغلب منتخب غينيا الاستوائية على ضيفه منتخب الرأس الأخضر في مباراة مثيرة انتهت بنتيجة 4-3.

وجاءت رباعية غينيا الاستوائية عبر إيميليو إنسوي في ثلاث مناسبات (3 و 17 و76) واختتم كلاوديني راموس رباعية أصحاب الأرض في الدقيقة 88، أما ثلاثية الرأس الأخضر فجاءت عن طريق جورج دجانيني في الدقيقتين 5 و 85، ولويس كارلوس بلاتيني في الدقيقة 19.

ورفعت غينيا الاستوائية رصيدها إلى 4 نقاط  بفارق الأهداف خلف سيراليون الثاني و5 نقاط عن المتصدر تونس، فيما بقي منتخب الرأس الأخضر في المركز الأخير بنقطة وحيدة.

أثيوبيا تواصل التألق

واصل المنتخب الأثيوبي عروضه القوية في تصفيات وحقق فوزاً مهماً 1-0 على حساب بوتسوانا.

وجاء الهدف الوحيد في المباراة عبر جيتانيه كيبيدي في الدقيقة 88.

ورفع المنتخب الأثيوبي رصيده إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة الأولى بفارق نقطتين عن منتخب جنوب إفريقيا الثاني، فيما تحتل جمهورية إفريقيا الوسطى المركز الثالث بـ 3 نقاط، وتتذيل بوتسوانا ترتيب المجموعة بنقطة وحيدة.

غانا تسحق السودان برباعية نظيفة

سحق منتخب غانا لكرة القدم ضيفه السوداني برباعية نظيفة على ملعب “بابا يارا” في كوماسي في ختام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة.

وسجل أساموا جيان (19) ومبارك واكاسو (38) وعبد المجيد واريس (79) وإيمانويل أغيينانغ بادو (84) الأهداف.

وكان منتخب ليسوتو تعادل مع نظيره الزامبي 1-1 اليوم أيضاً في ماسيرو ضمن المجموعة ذاتها.

وتتصدر زامبيا الترتيب برصيد 7 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام غانا و5 نقاط أمام ليسوتو الثالثة، فيما يحتل السودان المركز الأخير برصيد نقطة واحدة من تعادل سلبي مع ليسوتو وخسارتين أمام غانا وزامبيا بقرار من اللجنة التأديبية في الاتحاد الدولي بتجريده من النقاط الثلاث التي حصل عليها من مباراته مع زامبيا، بطلة إفريقيا، في الجولة الأولى وتغريمه بمبلغ 6430 دولار أميركي، وذلك بسبب إشراكه لاعب غير مؤهل.

غينيا تتعادل مع موزمبيق

في المجموعة السابعة حسم التعادل السلبي مباراة موزمبيق وغينيا، وارتفع رصيد المنتخب الغيني إلى 4 نقاط في المركز الثاني خلف المنتخب المصري المتصدر بـرصيد 6 نقاط، أما منتخب الموزمبيق فبقي ثالثاً بنقطتين، فيما تتذيل زيمبابوي الترتيب بنقطة وحيدة.

ويستضيف المنتخب المصري نظيره زيمبابوي بهدف الابتعاد في الصدارة ووضع قدم من الدور الحاسم.

مالي تتصدر المجموعة الثامنة

ارتقى المنتخب المالي إلى صدارة المجموعة الثامنة بفوزه خارج أرضه على منتخب رواندا 2-1.

وسجل ميدي كاجيري (38) هدف رواندا، ومامادو ساماسا (50) وعبدو تراوريه (55) هدفي مالي التي رفعت رصيدها إلى 6 نقاط في المركز الأول، فيما تجمد رصيد رواندا عند نقطة وحيدة في المركز الأخير.

ويلعب الثلاثاء المنتخب الجزائري الثالث بـ 3 نقاط مع المنتخب البينيني الثاني بـ 4 نقاط.

ليبيريا تنعش آمالها في التأهل

في المجموعة العاشرة أنعش المنتخب الليبيري آماله في التأهل إلى الدور الحاسم بعد فوزه 2-0 على ضيفه منتخب أوغندا.

وسجل ويليه في الدقيقة 36 ولافور (50) هدفي ليبريا التي رفعت رصيدها إلى 4 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطة خلف السنغال المتصدر، فيما تحتل أنغولا المركز الثالث بـ 3 نقاط وأوغندا المركز الرابع الأخير بنقطتين.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

“كورة في الخمسينة” عندما القي الخط الخلفي للأهلي بكلمة الإفتتاح للمرة الثانية علي التوالي.

كتب: شريف محمد منذ أيام قليلة وبالتحديد يوم الاحد الماضي رأينا لاعبي الأهلي وبدلائهم وكافة …