الرئيسية / أخبار سياسية / تصاعدت أزمة مادة الشريعة في الجمعية التأسيسية بعد خطاب الشيخ حسن الشافعي
ouuuo12

تصاعدت أزمة مادة الشريعة في الجمعية التأسيسية بعد خطاب الشيخ حسن الشافعي

 

كتبت /  ملك موسي

تصاعدت أزمة مادة الشريعة في الجمعية التأسيسية بعد خطاب الشيخ حسن الشافعي, ممثل الأزهر عن الشريعة, حيث رفض ممثلو النور السلفي والدعوة السلفيةفي الجمعية التأسيسية, موقف الأزهر ومفهومه حول الشريعة.

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه المستشار محمد عبد السلام مستشار شيخ الأزهر وعضو الجمعية التأسيسية أن الدكتور أحمد الطيب أكد أنه يقبل أي نص في الدستور الجديد يمكن من تطبيق الشريعة الإسلامية باعتبارها الشريعة العامة للدولة التي تتمتع بالهوية الإسلامية وذلك بما لا يحدث اثارة أو بلبلة في المجتمع المصري المتماسك.
ومن جانبه أكد الشيخ محمد سعد الأزهري, عضو الجمعية, أنه لا يوجد مفهوم لكلمة مبادئ وهي غير موجودة من الأساس, فالثابت والمعروف أن هناك أركانا وقواعد وأحكاما, ولا يوجد مبادئ, كما أن المحكمة الدستورية العليا قد أفرغت كلمة مبادئ من محتواها عندما عرفت المبادئ بأنها قطعية الثبوت والدلالة, مع أن أغلب الأمور ظنية وليست ثابتة الدلالة, مشيرا إلي أن عبدالرازق السنهوري وضع القواعد الكلية, وهذه لا خلاف عليها, بل متعارف عليها وموجودة.
ورفض مفهوم الأزهر الذي عرف أن المبادئ أشمل وأعم, مؤكدا أنه لا توجد مبادئ, مفسرا أن الأزهر يخضع لضغوط, وأن الموقف السلفي لن يتنازل عن مرجعية الأزهر في تفسير المبادئ أو توضع مادة أن تمنع أن يسن أي قوانين تختلف مع الشريعة الإسلامية.
كما أكد أنه مختلف مع الشيخ حسن الشافعي حول أنه لا توجد قوانين تخالف الشريعة مؤكدا أن هناك قوانين تخالف بالفعل مثل قوانين الأوقاف والربا والزنا, وأن الليبراليين يصرون علي المادة الثانية بشكلها, لأنها مادة صورية لا قيمة لها.
وأوضح أن الموقف السلفي سيكون شديدا في حالة عدم تطبيق الشريعة .

عن admin

شاهد أيضاً

15129610_10211102977189676_7237154038390597768_o

بالصور.. 82 من سجناء العفو الرئاسي يغادرون سجن طره

إثر قرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم أمس الخميس، بالعفو عن 82 من السجناء …