الرئيسية / أخبار رياضية / تشلسي يستدرج يونايتد إلى “ستامفورد بريدج”
2013310183934648734_20

تشلسي يستدرج يونايتد إلى “ستامفورد بريدج”

محمد الشناوى

 

عاد تشلسي من بعيد وحوّل تخلّفه أمام غريمه ومضيّفه مانشستر يونايتد بهدفين نظيفين إلى تعادل (2-2) اليوم الأحد على ملعب “أولدترافورد” في الدور رُبع النهائي من مسابقة كأس إنكلترا لكرة القدم، فارضاً على “الشياطين الحمر” مباراة معادة تُقام في معقله “ستامفورد بريدج”.

وبدأ رجال السير أليكس فيرغسون، إذ تمكّنوا من افتتاح التسجيل بعد 5 دقائق فقط عبر المكسيكي خافيير هرنانديز “تشارشيريتو”، الذي سجّل هدفه السادس في مواجهاته السبع الأخيرة مع الـ”بلوز” وجاء بكرة رأسية ماكرة بعد تمريرة طولية مميّزة من مايكل كاريك.

2013310183959602734_2 تشلسي يستدرج يونايتد إلى "ستامفورد بريدج"

ولم ينتظر يونايتد كثيراً ليضيف الهدف الثاني إثر ركلة حرّة نفذها واين روني (الذي لعب أساسياً) من الجهة اليسرى ولم يصل إليها أيّ من المدافعين أو زملائه لكن الكرة تمكّنت ودون أن يلمسها أحد من مواصلة طريقها إلى شباك الحارس التشيكي بيتر تشيك (11).

وحاول تشلسي أن يعود إلى أجواء اللقاء ففرض هيمنته تدريجياً، وكان قريباً من تقليص الفارق عبر فرانك لامبارد بتسديدة من حدود المنطقة بعد تمريرة من الإسباني خوان ماتا لكن مواطن الأخير دافيد دي خيا أنقذ الموقف دون عناء (21).

وانتقل بعدها الخطر إلى الجهة المقابلة، عندما توغّل الظهير الفرنسي باتريس إيفرا في الجهة اليسرى قبل أن يعكس الكرة إلى روني، الذي سدّدها من نقطة الجزاء لكن تشيك صدّها ببراعة ثمّ تتدخّل مجدّداً لكي يجنّب زميله المدافع البرازيلي دافيد لويز من تحويل الكرة برأسه داخل الشباك عن طريق الخطأ (25).

وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأوّل تلقّى يونايتد ضربة بإصابة البرتغالي لويس ناني، ما اضطر فيرغسون إلى استبدال الإكوادوري أنطونيو فالنسيا به.

الأزرق يصبغ الشوط الثاني

2013310191056413734_2 تشلسي يستدرج يونايتد إلى "ستامفورد بريدج"

وفي الشوط الثاني قلب تشلسي الطاولة على يونايتد ونجح في تقليص الفارق عبر البلجيكي البديل إدين هازار، الذي وصلته الكرة داخل المنطقة بتمريرة من ماتا فسدّدها قوسية رائعة بعيداً عن متناول دي خيا (59)، قبل أن يتمكّن البرازيلي راميريز من إدراك التعادل بعد 9 دقائق بكرة سدّدها من حدود المنطقة (68).

وحصل الفريق اللندني على عدد من الفرص الخطيرة في الثواني الأخيرة عبر ماتا ومواطنه توريس، الذي دخل في الدقائق الأخيرة لكنهما اصطدما بتألّق مواطنهما دي خيا، الذي أنقذ فريقه ببراعة.

مهمّة صعبة

وأصبحت مهمّة يونايتد صعبة للتأهّل إلى دور الإربعة للمرّة الإولى منذ 2009، حين خرج على يد إيفرتون بركلات الترجيح، والثامنة والعشرين في تاريخه، لكن تمكّن “الشياطين الحمر” على أقلّه من الإبقاء على حظوظهم بإحراز الثنائية (إذا فاز بالدوري) ورفع الكأس للمرّة الأولى منذ عام 2004، حين فازوا على ميلوول 3-0 في المباراة النهائية، والثانية عشرة في تاريخه (رقم قياسي).

وكانت مواجهة اليوم الحادية عشرة بين الفريقين في المسابقة، وفاز يونايتد بثمانٍ مقابل هزيمتين، آخرهما في نهائي 2007.

والمفارقة أن الفريقين تواجها مرّة واحدة في رُبع النهائي وانتهت المباراة الأولى بالتعادل السلبي في “أولدترافورد” ما اضطرهما لخوض مباراة معادة في “ستامفورد بريدج”، وفاز بها يونايتد 2-0 في طريقه لحصد ثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا خلال موسم 1998-1999.

تعادل آخر 

201331016359926734_2 تشلسي يستدرج يونايتد إلى "ستامفورد بريدج"

وفي المباراة الثانية من الدور ذاته فشل بلاكبيرن روفرز ومضيفه ومنافسه في دوري الدرجة الأولى ميلوول في حسم تأهلهما وسيضطران إلى خوض مباراة معادة بعد تعادلهما (0-0) على ملعب الثاني “ذي نيو دين”.

وسينتقل بلاكبيرن الذي بلغ ربع النهائي على حساب آرسنال بالفوز عليه في معقله “ستاد الامارات” 1-0، الى ملعبه “ايوود بارك” ليخوض المباراة المعادة الأربعاء المقبل حيث سيحظى بأفضلية التأهل إلى دور الاربعة للمرة الأولى منذ 2007 حين خسر أمام تشلسي (1-2 بعد التمديد) الذي توج لاحقاً باللقب، والتاسعة عشرة في تاريخه المتوج بستة ألقاب لكن آخرها يعود إلى عام 1928.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

%d8%b3%d9%85%d9%88-590x393

سموحة يتعادل سلبياً مع الاتحاد بالدوري المصري

كتب: إسماعيل فارس تعادل فريق سموحة مع الاتحاد السكندري سلبياً، في المباراة التي جمعت بينهما …