الرئيسية / أخبار الإقتصاد / تراجع مبيعات حليب الأطفال بأوروبا لتزايد الطلب على المنتج الصينى
Thumbmail2013-04-26+19-55-56.33X

تراجع مبيعات حليب الأطفال بأوروبا لتزايد الطلب على المنتج الصينى

تراجعت مبيعات كبرى سلاسل التجزئة في ألمانيا وبريطانيا وهولندا وهونغ كونغ، من عدد من منتجات حليب الأطفال المجفف الرائجة، بسبب تزايد الطلب على حليب الأطفال المجفف الأجنبي في الصين. ففي أوروبا، يسارع الآباء لتخزين علب الحليب المجفف في المنازل، ما يزيد من حدة النقص.

ويستخدم أولياء الأمور في الصين على بعد آلاف الأميال الإنترنت أو يتصلون بأصدقائهم وأقاربهم في أوروبا لشراء مخزون من علب حليب الأطفال المجفف أوروبي التصنيع والذي يتمتع بجودة فائقة، خوفا من سلامة المنتجات الصينية المحلية.

وتزايد الطلب الصيني على حليب الأطفال الأجنبي المجفف بعد أن أدى الجفاف في أستراليا ونيوزيلندا إلى تراجع الإمدادات من إكبر مورد تعتمد عليه الصين في الحليب المجفف.

ويبتعد أولياء الأمور الصينيين تماما عن المنتجات المحلية، منذ فضيحة الحليب المجفف الذي أودى بحياة ستة رضع عام 2008 ، بالإضافة إلى ثلاثمائة ألف آخرين بأمراض.

وأثر كل ذلك بالزيادة على أسعار علب حليب الأطفال المجفف المستوردة والغالية بالفعل.

خلال زيارة أخيرة قامت بها الأسوشيتد برس لأحد المتاجر المتخصصة في وسط العاصمة بيجين، بلغ سعر بعض علب الحليب المجفف سعة ستمائة غرام ستة وتسعين دولارا (598 يوان)

شركات انتاج الاغذية متعددة الجنسيات أنشأت لنفسها مصانع إنتاج منذ زمن في الصين لتغطية طلب السوق المحلي من المنتجات ذات السمعة العالمية، لكنها ليست كافية لتلبية طلبات المستهلك الصيني المتزايدة.

في ألمانيا، بدأ نقص أنواع علب الحليب المجفف في فبراير، حسبما أفادت سلسلة صيدليات “دي إم” والتي تعد اكبر منافذ التجزئة في أغذية الاطفال في ذلك البلد.

موظفي المبيعات في الأماكن السياحية ومنها المطارات الدولية ومحطة القطارات الرئيسية في برلين، لاحظوا أن المسافرين الصينيين يملأون عربات التسوق بعلب الحليب المجفف الذي تنتجه إحدى الشركات المعروفة “أبتيمال”.

وبين شغف المستهلك الصيني وقلق الألمان، تزايد الطلب على منتجات “أبتيمال” في ألمانيا بنسبة جاوزت الأربعة بالمائة لتصل إلى 32.9%في مارس 2013 مقارنة بـ 28.8% خلال نفس الفترة العام الماضي، بل كان من المحتمل أن ترتفع أكثر ما لم تحظر المتاجر قيودا على البيع.

وأعلنت هونغ كونغ هي الأخرى فرض قيود في فبراير الماضي على مشتريات من يقيمون في بر الصين من الحليب المجفف.

وقالت شركة “دانون” متعددة الجنسيات، ومقرها بريطانيا، إنها زادت الإنتاج بشكل كبير لصالح “أبتيمال” بعد أن أعلنت سلاسل متاجر التجزئة الكبرى “تيسكو” و”سينسبيري” أنها اضطرت لفرض قيود على مبيعات الحليب المجفف.

واضطرت المتاجر في مناطق أخرى من اوروبا أيضا لتقييد عمليات البيع من منتجين آخرين شائعين هما “ميلو ميل و “كاو آند غيت”.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

12932801_10209427558229564_4971120091023643478_n

عادل عمار : ضغوط جديدة على الجنية مع رفع الفائدة الأمريكية

كتبت : هند هيكل صرح الدكتور عادل عمار ل ” زووم نيوز “ أن القرار …