الرئيسية / أخبار سياسية / “تايمز”: الإخفاق في إنعاش الاقتصاد ورقة في يد المعارضة المصرية
Thumbmail2013-05-03+02-17-23.168X

“تايمز”: الإخفاق في إنعاش الاقتصاد ورقة في يد المعارضة المصرية

رجحت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن تستخدم المعارضة المصرية إخفاق النظام الحالي في إنعاش الاقتصاد المتعثر كورقة مميزة في الانتخابات البرلمانية المزمعة في أكتوبر المقبل.

وأشارت الصحيفة – في تعليق عبر موقعها الإلكتروني الخميس – إلى النقد الذي كالته المعارضة المصرية بقيادة “جبهة الإنقاذ الوطني” لإدارة الرئيس محمد مرسي، واصمة إياها بتواضع الرؤية الاقتصادية والعجز عن تحسين سبل عيش ملايين المصريين ممن يعيشون دون خط الفقر.

ورصدت اعتراف جهاد الحداد، أحد أبرز القادة المسئولين بجماعة “الإخوان المسملين” الحاكمة عن تطوير برنامج طويل المدى -20 عاما- لإحداث تحول اقتصادي واجتماعي بالبلاد، في أحد الحوارات التي أجريت معه، بتوقف المنجزات الرئيسية للبرنامج المعروف في مصر باسم “مشروع النهضة”، ناحيا باللائمة في ذلك على البيروقراطية الحكومية والصراعات الداخلية.

ووصفت الصحيفة هذا المشروع بالطموح، قائلة إن من شأنه أن ينقل الاقتصاد المصري من اقتصاد “رأسمالي ريعي” يعتمد بشكل كبير على ريع الممتلكات إلى اقتصاد “رأسمالي إنتاجي” بما يسهم في تنمية المجتمع لتصل نسبة الانتاج المحلي الإجمالي إلى 6.5 – 7 بالمئة في غضون خمس سنوات، كما يهدف المشروع إلى تقليص معدلات البطالة بنسبة 5 بالمئة كل عام وزيادة ميزانية التعليم إلى نسبة 5.2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بدلا من 3.3 بالمئة، بحسب ما ذكره موقع حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة، على شبكة الإنترنت. وإن لم يوضح كيف يمكن تحقيق مثل هذه النسب من النمو.

وعلى العكس من ذلك، رصدت “نيويورك تايمز” ارتفاع معدلات البطالة بين المصريين إلى نحو 13 بالمئة من 9 بالمئة قبل عامين، وانخفاض النمو الاقتصادي إلى 2 بالمئة بعد أن كان 5.5 بالمئة، فيما لم تتخذ الحكومة غير عدد قليل جدا من الخطوات لإعادة هيكلة مخصصات الموازنة.

وأعادت الصحيفة الأمريكية إلى الأذهان أن مشروع النهضة كان بمثابة عمود الخيمة لحملة الرئيس مرسي الانتخابية في يونيو الماضي، ولكن سرعان ما تحول المشروع إلى حاوية لأفكار جليلة أكثر من كونه مخططا يقترح تدابير محددة بهدف تحسين الحالة الاقتصادية للبلاد.

ورصدت الصحيفة إخفاق الفريق القائم على مشروع النهضة في إحراز أي نجاح يذكر في أي مشروع رئيسي، بما في ذلك الخطط الرامية إلى تهذيب حالة عدم الفاعلية الحكومية المتفشية في 36 وزارة. وعلى الرغم من حسن النوايا، أصبح المشروع هدفا لسهام السخرية على المواقع الإعلامية الاجتماعية.

واختتمت “نيويورك تايمز” تعليقها بقول ناثان براون، أستاذ العلوم السياسية والشئون الدولية بجامعة جورج واشنطن، إن نسيج النظام السياسي في مصر يتعرض لضغوط هائلة، ونحن في حاجة إلى معرفة الطريق الذي سيفضي إليه هذا الوضع السياسي.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15129610_10211102977189676_7237154038390597768_o

بالصور.. 82 من سجناء العفو الرئاسي يغادرون سجن طره

إثر قرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم أمس الخميس، بالعفو عن 82 من السجناء …