الرئيسية / أخبار رياضية / تألّق أوروبي في ثالث أيام بطولة الشقب
2013329185319529621_20

تألّق أوروبي في ثالث أيام بطولة الشقب

شهد اليوم الثالث من النسخة الأولى لبطولة الشقب الدولية للفروسية، المُقامة في العاصمة القطرية الدوحة، تألّقاً جديداً للفرسان الأوروبيين مع فوز الفرنسي باتريس ديلافو بالجائزة الكبرى في قفز الحواجز لفئة الثلاث نجوم والدنماركية ناتالي فيتغنشتاين بالجائزة الكبرى في الترويض.

ويشارك في البطولة، التي تُقام منافستها في الشقب عضو مؤسّسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ما يزيد على 170 من أبرز فرسان العالم يتنافسون في ثلاث مسابقات هي قفز الحواجز والفروسية والتحمّل على جوائز مجموعها يتجاوز 1.25 مليون يورو.

وانطلقت منافسات اليوم بإقامة الجائزة الكبرى لقفز الحواجز من فئة الثلاث نجوم، التي تضمّ جولة أولى بالإضافة إلى جولة تمايز “Jump-Off”.

وشارك 36 فارساً وفارسة في الجولة الأولى، قبل ان يتأهّل منهم 12 إلى جولة التمايز بعد أن تجاوزا أدوارهم بدون ارتكاب أيّ خطأ. ولم ينجح ايّ فارس عربي في بلوغ تلك الجولة، مع العلم أن الفارس السعودي رمزي الدهامي كان قريباً من دخولها لولا احتساب خطأ واحد فقط عليه لتجاوزه الزمن المحدّد، ليكتفي في النهاية باحتلال المركز الثالث عشر في الترتيب العام.

وكان من الأسماء البارزة الأخرى التي ودّعت تلك الجولة السويسري ستيف غيوردا الفائز بذهبية أولمبياد لندن 2012، والفرنسي روجر إيف بوست الفائز بجولتين في اليوم الأوّل من بطولة الشقب، والأسترالية إدوينا توبس ألكسندر الفائزة بلقب سلسلة الأبطال العالمية في العامين الماضيين.

وحقّق الفرنسي باتريس ديلافو الفوز في جولة التمايز على صهوة الجواد “أورنيلا ميل” بعد أن أنهى مشاركته في 43.16 ثانية وبدون أي خطأ، في حين حلّ الهولندي مايكل فان دير فلويتن ثانياً على الجواد “غرويب إيوريكا” بـ 43.25 ثانية، والفرنسية بينيلوب لبريفوست  ثالثة على الجواد “فلورا دي ماريبوسا” بـ 46.48 ثانية.

كما انطلقت اليوم أيضاً منافسات الترويض بإقامة الجائزة الكبرى التي تألّقت فيها الدنماركية ناتالي زيساين فيتغنشتاين، بعد أن سجّلت نسبة قدرها 75.4 في المائة مع الجواد ديغبي لتنتزع المركز الأوّل.

وكانت معظم الترشيحات تصبّ في مصلحة الفارسة الدنماركية، وهي أحد أعضاء الأسرة المالكة في الدنمارك، وذلك بفضل خبراتها السابقة التي تتضمّن نيلها برونزية الفرق مع بلادها في أولمبياد بكين عام 2008، بالإضافة إلى حلولها سابعةً على مستوى الفردي في بطولة العالم عام 2010.

وحلّ ثانياً السويدي باتريك كيتل على الجواد “توي ستوري” ثانياً بنسبة قدرها 71.8 في المائة، بينما كان المركز الثالث من نصيب البرتغالي غونسالو كارفاليو على الجواد روبي بـ 69.9 في المائة.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

رئيس البلدية

وقف مستحقات لاعبي بلدية المحلة بعد الخسارة بكاس مصر

إبراهيم عبد العظيم قرر مجلس إدارة نادي بلدية المحلة برئاسة الدكتور  محمد الشافعي إيقاف جميع …