الرئيسية / المقالات / بقلم “وائل الابراشي” :”في يدي الإعلام أقول ما أشاء”.. 5 مشاهد “محرجة” للوزير المتحرش
ابوا

بقلم “وائل الابراشي” :”في يدي الإعلام أقول ما أشاء”.. 5 مشاهد “محرجة” للوزير المتحرش


يتبع منطق “في يدي الإعلام فأقول ما أشاء وأفعل ما أرغب”. يطبق هذهالمقولة وزير الإعلام صلاح عبدالمقصود بحذافيرها. تثير دائما تصريحاتهالاستياء والاستنكار. يرى كثيرون أن بعض تصريحاته بها إيحائيات جنسية،وأخرى تُجَمِّل وجه النظام الذي ينتمي له. هنا نرصد أبرز التصريحات التيقالها وزير إعلام نظام جماعة الإخوان المسلمين.
الوزير والأسئلة “الساخنة
فيحلوله ضيفا على برنامج “الشارع العربي” على قناة دبي الفضائية، طلبالوزيربشكل فج من المذيعة السورية زينة اليازجي ألا تسأله “أسئلة ساخنةمثلها“. اليازجي قالت لعبدالمقصود إنهم سيعرضون آراء الصحفيين في الشارعالعربي حولحرية الصحافة والإعلام في مصر، فقاطعها الوزير: ‘أاتمنى ألاتكون أسئلتكساخنة مثلك”، ثم استدرك بسرعة: ‘ ساخنة مثل آرائك”، وردتالمذيعة: “أسئلتي فقط هي الساخنة يا معالي الوزير”.
الوزير والإيحاءات الجنسية
لميتعلم وزير الإعلام من سابقته مع المذيعة السورية، التي قابلها الرأيالعام حينها بموجة من الغضب. وأمس فقط، وجهت إحدى الصحفيات سؤالا استنكارياله خلال مؤتمر قائلة: “هي فين حرية الصحافة؟”، فكان رده الساخر: “ابقيتعالي أقوللك فين”. بعدها سُمعت صيحات مكتومة بين الحضور، وتابع الوزيرقائلا: “اللي شايف إن فيه تقييد لحرية الصحافة يبقى يرد على الزميلةالجميلة المحترمة“.
الوزير والإخوان
سبق أن تمنى صلاحعبدالمقصود أن يكون لديه في الوزارة ومبنى ماسبيرو أعضاءمن الإخوان كييعيِّنهم، لأنهم أجدر وأقدر الناس على العمل بحسب قوله. وقال الوزير خلالاجتماع لجنة الثقافة والإعلام بمجلس الشورى، الذي تناولمناقشة خطة تطويرالإعلام: “لو كان عندي الإخوان لفضَّلتهم في التعيين،ولدي حكم قضائي بأنالإخوان المسلمين أجدر الناس بالتعيين للكفاءة، وربنايرزقنا بالإخوان“.
الوزير يهرب
رفضعبدالمقصود الدخول من الباب الرئيسي ليدلي بصوته في الاستفتاء علىالدستور، واختار الباب الخلفي المؤدي إلى لجنته الفرعية، وعندما سألتهكاميرا “الوطن” عن أسباب ذلك، قال بنبرة غاضبة: “أنا دخلت من البابالرئيسي.. إنتم بتزايدوا”، رافضا إكمال الحوار.
الوزير وقنوات “دريم
أصدرالوزير قرارا ونفذه في أقل من 24 ساعة بقطع البث المباشر عن قنواتدريم،بحجة أن بثها من استوديوهاتها بمدينة “دريم” غير قانوني ويهدرالمالالعام، وذلك رغم وجود عشرات الفضائيات التي تبث من خارج المدينة،وعلىرأسها “الجزيرة” و”العربية”. وبعد أيام صدر حكم قضائي بعودة “دريملقواعدها، ليرضخ عبدالمقصود ويصمت تماما عن الحديث عن “الجُرم الأعظم” الذيارتكبته “دريم”، بتجاوزها القانون وإضاعتها هيبة الدولة.

عن admin

شاهد أيضاً

14729081_10209623091946492_5373961042247668786_n

قصة حياة النجمة “ايمان “

  كتب :محمد رفعت وقفت الفنانة إيمان أمام الموسيقار فريد الأطرش مرتين كبطلة مساعدة في …